هذا ما يجب أن تعرفه عن مكملات بكتيريا البروبيوتيك المفيدة

هذا ما يجب أن تعرفه عن مكملات بكتيريا البروبيوتيك

هذا ما يجب أن تعرفه عن مكملات بكتيريا البروبيوتيك

مكملات البروبيوتيك وسرطان القولون أظهرت نتائج التجارب المختبرية على القوارض بالنتائج المذهلة لتناول مكملات البروبيوتيك في مقاومة سرطان القولون حيث وجد العلماء والمتخصصين الدور الهام التي تلعبه مكملات البروبيوتيك في خفض فاعلية أحد إنزيم بيتا غلوكورونيدا وهو إنزيم يمكنه التسبب بإنتاج الخلايا المسرطنة داخل الجهاز الهضمي. وهذا ما يفسر التأثير الفعال لتناول منتجات الألبان المخمرة مثل الزبادي والتي تحتوي على بكتيريا البروبيوتيك بشكل طبيعي في خفض احتمالية الإصابة بسرطان القولون.

مكملات البروبيوتيك والكولوسترول أوضحت العديد من الدراسات الطبية وإن لم تجرى بشكل موسع حتى اللحظة على البشر بأن تناول مكملات البروبيوتيك تحت الإشراف الطبي وفق جرعات محددة يلعب دور بارز في خفض نسبة الكولوسترول الضار من الجسم وذلك من خلال تفكيك عصارة المرارة المتواجدة في الأمعاء وهو ما يؤدي إلى منع امتصاص نسبة كبيرة من الكولوسترول الضار.

مكملات البروبيوتيك وضغط الدم بحسب بعض التجارب الطبية التي تم تطبيقها على البشر وجد الباحثين الطبيين بأن تناول الألبان المخمرة مثل اللبن الرائب والزبادي أو استهلاك مكملات البروبيوتيك له تأثيرات إيجابية ملحوظة على خفض ضغط الدم المرتفع بسبب دور البيبتيدات الناشئة في بكتيريا البروبيوتيك تثبيط الإنزيمات المسببة لارتفاع ضغط الدم مثل الأنحيوتنسين.

مكملات البروبيوتيك وجهاز المناعة

مكملات البروبيوتيك والمضادات الحيوية في دراسة طبية نشرت عام 2007 تناولت تأثيرات مكملات البروبيوتيك على الأعراض الجانبية والتأثيرات السيئة للمضادات الحيوية لاحظ العلماء القائمين على الدراسة بأن تناول مكملات البروبيوتيك أو الحصول على البكتيريا من مصادر طبيعية مثل الزيادة واللبن الرائب قلل من حالات الإسهال المصاحبة لتناول المضادات الحيوية.

-مكملات البروبيوتيك والمعادن يعتقد متخصصي وخبراء التغذية بأن تضمين استخدام مكملات البروبيوتيك أو الحصول عليها من مصادر طبيعية في النظام الغذائي يساعد في تحسين قدرات الجسم والجهاز الهضمي على امتصاص المعادن الهامة للإنسان من الغذاء الذي يتناوله يوميًا.

لا شك أن الكثير منا قد سبق له سماع مصطلح مكملات البروبيوتيك في فترة ما، وسرعان ما شعر الكثيرون بالاستغراب عندما علم أن مكملات البروبيوتيك ما هي إلا كبسولات تحتوي على أحد أنواع البكتيريا النافعة المفيدة التي تتواجد بشكل طبيعي داخل أجسام الكائنات الحية بما في ذلك البشر، والحقيقة أن هذا النوع من البكتيريا المفيدة المتواجدة داخل كبسولات مكملات البروبيوتيك يتم استخدامها في صناعة الغذاء منذ سنوات بعيدة خصوصًا في صناعة منتجات الألبان.

تثير حيرة العلماء.. كيف وصلت هذه البكتيريا إلى أدمغة البشر؟ وماذا تفعل؟

وتنقسم أنواع البكتيريا المتواجدة داخل كبسولات مكملات البروبيوتيك إلى عدة أنواع من بينها اللاكتوباسيلوس والبفيدوباكتريوم لذلك وحتى نعرض أكبر كم ممكن من المعلومات حول مكملات البروبيوتيك فإن التقرير التالي سوف يسلط الضوء على منافع هذا النوع من المكملات الغذائية المفيدة.

1- ما هي مكملات البروبيوتيك؟

ببساطة شديدة يمكننا تعريف مكملات البروبيوتيك عن طريق توضيح حقيقة هذا النوع من البكتيريا الطبيعية؛ حيث إنها أحد أنواع البكتيريا المفيدة التي تتواجد داخل الجهاز الهضمي للبشر بشكل طبيعي، وبالتحديد داخل الأمعاء حيث تساعد في عملية الهضم وقتل الميكروبات الضارة التي تتواجد داخل الأمعاء والجهاز الهضمي بسبب الأغذية وبجانب الأطباء والمتخصصين تنصح منظمة الصحة العالمية بتناول مكملات البروبيوتيك وفق الإرشادات والوصفات الطبية.

أصدقاؤنا الجراثيم والبكتيريا.. الحياة من دونهم مستحيلة

2- ما هي فوائد مكملات البروبيوتيك؟

في الحقيقة هناك الكثير من الفوائد المذهلة لتناول مكملات البروبيوتيك والتي أظهرتها نتائج الأبحاث الطبية المختبرية في دراسة متعمقة لفوائد مكملات البروبيوتيك والتي من أهمها:

- مكملات البروبيوتيك وسرطان القولون

مكملات البروبيوتيك وسرطان القولون

أظهرت نتائج التجارب المختبرية على القوارض النتائج المذهلة لتناول مكملات البروبيوتيك في مقاومة سرطان القولون؛ حيث وجد العلماء والمتخصصون الدور الهام الذي تلعبه مكملات البروبيوتيك في خفض فاعلية إنزيم بيتا غلوكورونيدا وهو إنزيم يمكنه التسبب بإنتاج الخلايا المسرطنة داخل الجهاز الهضمي.

وهذا ما يفسر التأثير الفعال لتناول منتجات الألبان المخمرة مثل الزبادي، والتي تحتوي على بكتيريا البروبيوتيك بشكل طبيعي في خفض احتمالية الإصابة بسرطان القولون.

- مكملات البروبيوتيك والكولوسترول

مكملات البروبيوتيك والكولوسترول

أوضحت العديد من الدراسات الطبية، وإن لم تجرِ بشكل موسع حتى اللحظة على البشر أن تناول مكملات البروبيوتيك تحت الإشراف الطبي وفق جرعات محددة يلعب دوراً بارزاً في خفض نسبة الكولوسترول الضار من الجسم وذلك من خلال تفكيك عصارة المرارة المتواجدة في الأمعاء، وهو ما يؤدي إلى منع امتصاص نسبة كبيرة من الكولوسترول الضار.

-مكملات البروبيوتيك وضغط الدم

مكملات البروبيوتيك وضغط الدم

بحسب بعض التجارب الطبية التي تم تطبيقها على البشر وجد الباحثون الطبيون، أن تناول الألبان المخمرة مثل اللبن الرائب والزبادي أو استهلاك مكملات البروبيوتيك له تأثيرات إيجابية ملحوظة على خفض ضغط الدم المرتفع، بسبب دور البيبتيدات الناشئة في بكتيريا البروبيوتيك في تثبيط الإنزيمات المسببة لارتفاع ضغط الدم مثل الأنحيوتنسين.

-مكملات البروبيوتيك وجهاز المناعة

مكملات البروبيوتيك وجهاز المناعة

يعتقد الباحثون والعلماء أن بكتيريا البروبيوتيك المتواجدة داخل مكملات البروبيوتيك لها دور هام ومحوري في تقوية جهاز المناعة ودعم الكفاءة المناعية للبشر، وذلك من خلال دور بكتيريا البروبيوتيك في تحفيز الجسم لإنتاج المزيد من الخلايات التائية والخلايا القاتلة الطبيعية المسؤولة عن مهاجمة الفيروسات والميكروبات، وأي أجسام غريبة تتواجد بداخل الجسم.

وفي مجال أنواع العدوى المختلفة فإن هناك العديد من التجارب الطبية السريرية التي أوضحت أن مكملات البروبيوتيك تخفض من الإصابة بالعدوى والالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي وخاصة لدى الأطفال كنتيجة طبيعية لدور بكتيريا البروبيوتيك في تقوية جهاز المناعة.

والحقيقة أن أهمية وفوائد مكملات البروبيوتيك لم تنته بعد، فتناول المكملات أو المواد الغذائية التي تحتوي على بكتيريا البروبيوتيك تلعب دوراً بارزاً في مكافحة حالات الإسهال الحاد وخفض شدة ومدة العلاج بالنسبة لحالات فيروس الروتا الذي يصيب الأطفال.

ولأن بكتيريا البروبيوتيك المفيدة متواجدة في الأساس داخل الجهاز الهضمي فإن التجارب الطبية لاحظت أهميتها في رفع مناعة الجهاز الهضمي والأمعاء بالنسبة للأفراد الأصحاء الذين شملتهم التجربة الطبية.

-مكملات البروبيوتيك والمضادات الحيوية

مكملات البروبيوتيك والمضادات الحيوية

في دراسة طبية نشرت عام 2007 تناولت تأثيرات مكملات البروبيوتيك على الأعراض الجانبية والتأثيرات السيئة للمضادات الحيوية لاحظ العلماء القائمون على الدراسة أن تناول مكملات البروبيوتيك أو الحصول على البكتيريا من مصادر طبيعية مثل الزبادي واللبن الرائب قلل من حالات الإسهال المصاحبة لتناول المضادات الحيوية.

-مكملات البروبيوتيك والمعادن

مكملات البروبيوتيك والمعادن

يعتقد متخصصو وخبراء التغذية أن تضمين استخدام مكملات البروبيوتيك أو الحصول عليها من مصادر طبيعية في النظام الغذائي يساعد في تحسين قدرات الجسم والجهاز الهضمي على امتصاص المعادن الهامة للإنسان من الغذاء الذي يتناوله يوميًا.

فخمة أو متواضعة كلها تعج بالبكتيريا.. المناطق الأكثر تلوثاً في الفنادق

3- ما هي أضرار مكملات البروبيوتيك؟

حتى تلك اللحظة لا توجد أي أدلة طبية قاطعة على أن تناول مكملات البروبيوتيك يتسبب بأضرار طبية أو أمراض عضوية، ولكن تنصح منظمة الصحة العالمية بعدم استهلاك مكملات البروبيوتيك بين العامة دون الحصول على استشارة طبية سابقة بسبب استمرار الأبحاث والتجارب على هذا النوع من مكملات البكتيريا.

وبشكل عام ووفق التجارب الطبية السريرية على التأثيرات السلبية والآثار الجانبية الضارة لتناول مكملات البروبيوتيك لا ينصح الأطباء مرضى التهاب البنكرياس بالحصول بكتيريا البروبيوتيك سواء من المصادر الطبيعية لها في اللبن الرائب والزبادي أو عبر تناول مكملات البروبيوتيك التجارية التي تتواجد في الصيدليات قبل استشارة الأطباء.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

6 أنواع لـ عملية زراعة الشعر.. أحدثها بدون جراحة ولها نتائج سريعة

تُعد مشكلة تساقط الشعر من أكثر المشاكل الشائعة التي يُعاني منها بعض الرجال، حيث تسبب لهم إحراجاً كبيراً في المظهر، وفي مثل هذه الحالات يلجأ كثيرون منهم لإجراء عملية زراعة الشعر في منطقة الرأس، التي...

أفضل طرق علاج حب الشباب بالأعشاب

يعاني أشخاص كثيرون خاصةً المراهقين من تفاقم مشكلة حب الشباب ما يفسد مظهرهم وإطلالتهم؛ وهو ما قد يجعل بعضهم منطوين أغلب الوقت، ولا يريدون أن يراهم أحد، ومن أجل حل المشكلة يلجأ الغالبية لعمليات...