انتبه.. طبيب أسنانك قد يصيبك بالزهايمر

main image

تعتبر زيارة طبيب الأسنان في حد ذاتها مرعبة بالنسبة للكثير منا، حيث ترتبط دائماً بالألم والوجع، إلا أنه وعلى ما يبدو سيكون هناك سبب إضافي للتخوف من طبيب الأسنان، حيث بيّنت دراسة أعدها بعض الأطباء والعلماء مؤخراً أن هناك اشتباهاً في ارتباط ما بين العمليات الجراحية السنّية والإصابة بمرض الزهايمر.

حيث وجد البروفيسور جون كولينج، طبيب أعصاب في جامعة لندن أن البيتا اميلويد، وهو البروتين الذي يشكل أحد المكونات الهامة لأمراض الدماغ القاتلة، والذي قد ينتقل عن طريق الأدوات الملوثة.

وهذا البروتين يتراكم مع الوقت؛ ليتحول إلى مجموعة من التكتلات الصغيرة في الدماغ والتي يقول العلماء إنها تبدأ في تدمير الخلايا، وقد تتطور لتتسبب في مرض الزهايمر.

وهذه ليست المرة الأولى التي يشار بها بالاتهام لمعدات طبيب الأسنان حيث في دراسات سابقة وجد أنها من أهم الأسباب في انتشار الفيروسات القاتلة مثل مرض الكبد الوبائي، الإيدز والعديد من الأمراض الأخرى والتي تعتبر خطيرة. 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل