10 نصائح للحصول على أسنان مضيئة

10 نصائح للحصول على أسنان مضيئة

استخدام فرشاة أسنان جديدة

الألياف في التفاح تجلخ أسنانك

شرب الماء مفيد لتنظيف أسنانك

الشاي يمنع تكاثر البكتيريا

غسل أسنانك ليس لمجرد ابتسامة ناصعة، بل مهم لصحتك العامة، وذلك من خلال التخلص من طبقة رقيقة من البكتيريا التي تتمسك بأسنانك وتؤدي إلى تسوسها، إضافة إلى التهابات اللثة، ورائحة الفم الكريهة. لذلك على كل رجل اتباع هذه النصائح لغسيل أسنانه بشكل صحيح.

1- استعمل فرشاة جيدة

اختر فرشاة أسنان مع شعيرات لينة من النايلون لينة، فهي تزيل بفعالية الجير وبقايا الطعام، دون تهيج اللثة أو تآكل مينا أسنانك، ومن المستحسن أن تكون ذات رأس صغير للوصول بسهولة الى أسنانك، وخصوصاً الخلفية منها.

2- استخدم معجوناً جيداً

استعمل معجوناً يحتوي على الفلورايد؛ لأنه لا يساعد فقط بإزالة البلاك، بل يعزز مينا أسنانك.

3- استعمل الخيط الخاص بالأسنان

هو بنفس أهمية تنظيف أسنانك بالفرشاة، كما أنه يزيل تراكم البكتيريا، استعمله دائماً قبل تنظيف أسنانك.

4- تغيير فرشاة أسنانك

يوصي الأطباء بتغيير فرشاة أسنانك كل 3 إلى 4 أشهر، وجعلها دائماً نظيفة.

5- تناول الفاكهة والخضار لتنظيف الأسنان

كالتفاح والكرفس، نظراً لاحتوائها على الألياف التي تقوم بجلخ طبيعي لأسنانك.

6- شرب الماء

لا يساعد فقط في الحفاظ على الجهاز الهضمي، والسيطرة على الوزن، وترطيب بشرتك، ولكنه يساعدك أيضاً في الحفاظ على أسنانك أكثر بياضاً، فهو يزيل البكتيريا ويقلل خطر الإصابة بأمراض اللثة، وتسوس الأسنان.

7- استعمال مطهر للفم

كي لا تجعل البكتيريا تتراكم أكثر في أسنانك وفمك، فاختر غسولاً لفمك.

8- تنظيف لسانك

السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة هو تراكم البكتيريا على اللسان، واستخدم مكشطة اللسان مع فرشاة أسنان لنتيجة أفضل.

9- اشرب كوباً من الشاي يومياً، إذ يحتوي على كميات عالية من الفلوريد التي تمنع البكتيريا المضادة من الالتصاق على أسنانك.

10- لا تبدأ بتنظيف أسنانك دائماً من المكان نفسه، يوصي الأطباء بالبدء كل مرة من مكان مختلف؛ لتحصل كل أسنانك على قدر كافٍ من الاهتمام.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

ما علاقة نظافة الأسنان بأمراض القلب؟

كشفت دراسة طبية حديثة عن وجود علاقة وثيقة بين غسل الأسنان بالفرشاة ومخاطر الإصابة بأمراض القلب.علاقة نظافة الأسنان وأمراض القلبوأشارت الدراسة التي نشرتها المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية، أن...