لحياة أكثر استقرارًا.. دراسة تشجع الرجال على "تجاهل" طلبات زوجاتهم

main image
5 صور
كشفت دراسة حديثة أجراها مجموعة من علماء الاجتماع بجامعة كاليفورنيا الأمريكية، أن رفض الزوج الاستجابة لطلبات زوجته وتجاهلها هو وسيلة هامة لحماية الأسرة من التفكك.

كشفت دراسة حديثة أجراها مجموعة من علماء الاجتماع بجامعة كاليفورنيا الأمريكية، أن رفض الزوج الاستجابة لطلبات زوجته وتجاهلها هو وسيلة هامة لحماية الأسرة من التفكك.

وأكد علماء الاجتماع أنه ليس هناك ضرورة لتنفيذ الزوج لجميع متطلبات زوجته حفاظاً على الأسرة واستقرارها، حيث توصلت الدراسة إلى أن التجاهل يعد حلاً مثالياً خاصة في الأسر الفقيرة.

وأكد علماء الاجتماع أنه ليس هناك ضرورة لتنفيذ الزوج لجميع متطلبات زوجته حفاظاً على الأسرة واستقرارها، حيث توصلت الدراسة إلى أن التجاهل يعد حلاً مثالياً خاصة في الأسر الفقيرة.

وأشارت الدراسة أن الأمر يكون مخالفاً في حالة الأسر الغنية، حيث أن رفض الزوج لمتطلبات زوجته يؤدي إلى انخفاض الشعور بالرضا بينهما مما قد يتسبب في الطلاق وتفكك الأسرة و انهيارها.

وأشارت الدراسة أن الأمر يكون مخالفاً في حالة الأسر الغنية، حيث أن رفض الزوج لمتطلبات زوجته يؤدي إلى انخفاض الشعور بالرضا بينهما مما قد يتسبب في الطلاق وتفكك الأسرة و انهيارها.

واعتمد العلماء في دراستهم على 500 أسرة كانت المرأة فيهم هي المسئولة عن إعداد قائمة باحتياجات المنزل والتخطيط لشرائها، في حين كان الزوج هو المسئول عن تنفيذ ذلك أو الامتناع والتجاهل.

واعتمد العلماء في دراستهم على 500 أسرة كانت المرأة فيهم هي المسئولة عن إعداد قائمة باحتياجات المنزل والتخطيط لشرائها، في حين كان الزوج هو المسئول عن تنفيذ ذلك أو الامتناع والتجاهل.

وأوضحت الدراسة أن الطريقة التي يرفض بها الزوج تنفيذ طلبات زوجته تؤثر على العلاقة بينهما، حيث أنه إذا استخدم الطريقة السلسة البسيطة في الرفض سيساعد ذلك على الحفاظ على استقرار الأسرة، في حين أنه إذا رفض الاستجابة لها بشكل عدواني وبه شئ من العنف سيؤثر ذلك على علاقتهما مما قد يخلق المزيد من المشكلات.

وأوضحت الدراسة أن الطريقة التي يرفض بها الزوج تنفيذ طلبات زوجته تؤثر على العلاقة بينهما، حيث أنه إذا استخدم الطريقة السلسة البسيطة في الرفض سيساعد ذلك على الحفاظ على استقرار الأسرة، في حين أنه إذا رفض الاستجابة لها بشكل عدواني وبه شئ من العنف سيؤثر ذلك على علاقتهما مما قد يخلق المزيد من المشكلات.

كشفت دراسة حديثة أجراها مجموعة من علماء الاجتماع بجامعة كاليفورنيا الأمريكية، أن رفض الزوج الاستجابة لطلبات زوجته وتجاهلها هو وسيلة هامة لحماية الأسرة من التفكك. 
دراسة صادمة.. هل يمكن الاستغناء عن «الذكور» في عملية الإنجاب؟

تجاهل طلبات الزوجة للحماية من التفكك

وأكد علماء الاجتماع أنه ليس هناك ضرورة لتنفيذ الزوج لجميع متطلبات زوجته؛ حفاظاً على الأسرة واستقرارها؛ حيث توصلت الدراسة إلى أن التجاهل يعد حلاً مثالياً خاصة في الأسر الفقيرة.

تأثير رفض الرجال لطلبات زوجاتهم

وأشارت الدراسة إلى أن الأمر يكون مخالفاً في حالة الأسر الغنية؛ حيث إن رفض الزوج لمتطلبات زوجته يؤدي إلى انخفاض الشعور بالرضا بينهما؛ مما قد يتسبب في الطلاق وتفكك الأسرة وانهيارها.
 
واعتمد العلماء في دراستهم على 500 أسرة كانت المرأة فيها هي المسئولة عن إعداد قائمة باحتياجات المنزل والتخطيط لشرائها، في حين كان الزوج هو المسئول عن تنفيذ ذلك أو الامتناع والتجاهل.
 
وأوضحت الدراسة أن الطريقة التي يستخدمها الزوج في رفض تنفيذ طلبات زوجته تؤثر على العلاقة بينهما؛ حيث إنه إذا استخدم الطريقة السلسة البسيطة في الرفض فسيساعد ذلك على الحفاظ على استقرار الأسرة، في حين أنه إذا رفض الاستجابة لها بشكل عدواني وبه شيء من العنف فسيؤثر ذلك على علاقتهما؛ مما قد يخلق المزيد من المشكلات.

دراسة صادمة.. هل يمكن الاستغناء عن «الذكور» في عملية الإنجاب؟

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة