إن كنت تقوم بهذه الأمور.. فعاداتك بالعناية بنفسك «تعطل» رجولتك

main image
7 صور
هل تعطل عاداتك بالعناية رجوليتك؟

هل تعطل عاداتك بالعناية رجوليتك؟

عاداتك بالعناية تستهلك وقتك كاملاً

عاداتك بالعناية تستهلك وقتك كاملاً

تنفق على العناية بنفسك أكثر مما تنفقه شريكتك

تنفق على العناية بنفسك أكثر مما تنفقه شريكتك

مستحضرات العناية العديدة ..تؤثر على رجوليتك ( حرفياً)

مستحضرات العناية العديدة ..تؤثر على رجوليتك ( حرفياً)

ملتصق بالمرآة

ملتصق بالمرآة

لا تمانع، على الإطلاق، الجراحات التجميلية

لا تمانع، على الإطلاق، الجراحات التجميلية

الرجل مطالب بالعناية بنفسه، من شعره إلى بشرته ولحيته سواء كان يعتمدها أم يحلقها، إلى كل ما له علاقة بطلته الخارجية. لا يوجد سبب يدفع الرجل الى إهمال نفسه مهما كانت الحجج. 
 
في الواقع اهتمام الرجل بنفسه جزء أساسي من «صفة» الرجل المعاصر الذي لا يجد حرجاً في القيام بكل ما يتطلبه الأمر من أجل الظهور بطلة مثالية رغم أن الرجال فيما مضى كانوا يقومون بطقوس العناية سراً لأن المجتمع كان أقل تقبلاً لعناية الرجل بكل تفاصيل طلته الخارجية. 
 
حالياً ومع تقبل المجتمعات العربية بشكل متفاوت عناية الرجل بنفسه؛ فإن بعض الرجال ذهبوا بالعناية بالنفس إلى مستويات قياسية غير مسبوقة.. ومع المبالغة بالعناية بالنفس بتنا أمام واقع غريب عن رجال حياتهم تتمحور حول شكلهم. وهذه المقاربة بشكل أو بآخر «تعطل» الرجولة أو تجمدها مؤقتاً. وبالتالي إن كنت تقوم بهذه الأمور.. فعادتك بالعناية بنفسك تعطل رجولتك
 

عاداتك بالعناية تستهلك وقتك كاملاً 

 
العناية بالنفس كما قلنا هامة، وهي أساسية لأنها تعني بأنك تعتبر نفسك أولوية كما أنك تدرك أهمية شكلك الخارجي وانعكاسه على نفسيتك وحتى ثقتك بنفسك، كما أنك تدرك تأثير الشكل الخارجي سلباً أو إيجاباً على النجاح. 
 
ولكن حين تستهلك طقوس العناية الخاصة وقتاً كاملاً وتمنعك من القيام بالأمور الأساسية والطبيعية التي يقوم بها كل الرجال حول العالم مثل اللقاء بالأصدقاء بشكل دوري،  أو تخصيص الوقت للعائلة وغيرها من الأمور فحينها عاداتك مبالغ بها ومتطرفة. 
 
استهلاك طقوس العناية بنفسك لوقتك كاملاً يعني أنها تؤثر عليك نفسياً. فمن الطبيعي بمكان تحول أي شيء نمنحه الكثير من وقتنا واهتمامنا إلى أمر محوري في حياتنا، وبالتالي إن قمنا به على أكمل وجه نفرح وإن فشلنا بذلك نحزن. وهكذا تتحول طقوس العناية إن كانت النتيجة مثالية فأنت سعيد وإن لم تكن كذلك تكتئب. تحول طقوس العناية إلى عامل يتلاعب بحالتك النفسية يعني وبكل بساطة أن  عاداتك في العناية بنفسك تعطل رجولتك. 
 

 

تنفق على العناية بنفسك أكثر مما تنفقه شريكتك 

 
مستحضرات العناية ليست رخيصة على الإطلاق، وعليه حين تنفق على مستحضرات العناية بك سواء تلك الخاصة بالشعر أو البشرة أو التي ترتبط باللحية وغيرها أكثر مما تنفقه شريكتك، فأنت بالتأكيد تبالغ وبشدة بالعناية بنفسك. ما يحتاج إليه الرجل بشكل عام هو غسول للوجه ومرطب للبشرة ومستحضر لتقشير البشرة، الغسول يتم استخدامه بشكل يومي، أما المستحضرات الأخرى فعادة تستخدم مرة أو مرتين أسبوعاً. ولكن في حال كنت تملك هذه المستحضرات بالإضافة إلى تونر، وماسكات، وكريمات للشعر، وزيوت للشعر، وغيرها وتجد نفسك تستهلكها خلال فترة زمنية قصيرة فمن دون أدنى شك عاداتك بالعناية بنفسك تعطل رجولتك
 

مستحضرات العناية العديدة ..تؤثر على رجولتك ( حرفياً) 

 
استخدام مستحضرات العناية بكثرة لا يرتبط بتأثير «نظري» على الرجولة، فهي تؤثر فعلياً على الصحة الجنسية للرجل. فالدراسات أظهرت أن الرجال الذين يستخدمون مستحضرات العناية التي تحتوي على مادة البارابين لديهم معدلات أقل من هرمون التسرستيرون. وحتى أن المادة هذه تشوه الحيوانات المنوية  كما أنها تؤثر على سرعتها ما يعني أن البارابين يمكنه ان يساهم في الإصابة بالعقم. وتستخدم الكيماويات التي تحتوي على البارابين ومشتقاته بشكل واسع كمواد حافظة في مستحضرات التجميل مثل الصابون وكريمات الترطيب ومستحضرات الزينة.
 
الكمية التي يمكنها أن تؤثر على صحتك الجنسية سلباً ما تزال غير معروفة ولكن بالتأكيد إن كنت تستخدم كميات كبيرة من مستحضرات العناية وبشكل يومي فأنت تلحق الضرر بنفسك. 
 
 

ملتصق بالمرآة 

 
عادة علاقة النساء بالمرآة هي علاقة عشق، ولكن علاقة الرجل بها هي علاقة عابرة. فهو يلقي نظرة عابرة على نفسه يتأكد من أن شعره مرتب وطلته أنيقة ثم يكمل طريقه. ولكن في حال كنت من النوع الذي يمضي الكثير من الوقت أمام المرآة أو الذي يجد نفسه لا شعوراً يحدق بانعاكس صورته في كل مرة يجلس فيها أمام مرآة أو حتى سطح عاكس فحينها نحن نتحدث عن مشكلة جدية. 
 
خلال طقوس العناية بشعرك قبل الخروج، المقاربة الطبيعية هي وضع مستحضرات العناية، استخدام مجفف الشعر، ثم إلقاء نظرة على النتيجة والتعديل إن كان هناك ما يحتاج إلى التعديل. ولكن إن وجدت نفسك ما تنفك تعدل تسريحتك لأنك لن ترضى بما هو أقل من المثالية فحينها عاداتك بالعناية بنفسك تعطل رجولتك
 

لا تمانع، على الإطلاق، الجراحات التجميلية

 
نسبة إقبال الرجال على الجراحات التجميلية ارتفعت وبشكل كبير خلال السنوات الماضية ولا تزال تسير بخط تصاعدي. ورغم أن البعض لا يعتبر تحسين الشكل بهذه الطريقة مشكلة خصوصاً وإن كان الرجل يعاني من مشكلة ما تحتاج الى تعديل جذري إلا أن هناك بعض الإجراءات التجميلية التي لا تزال لا تليق بالرجال.
المشكلة هنا لا تتعلق بوجهة نظر «خارجية» بل هناك انقسام داخل «مجتمع الرجال» أنفسهم، فالبعض يعتبر أن الرجل عليه ألا يعتمد «الأسلوب النسائي» في تحسين الشكل من خلال عمليات التجميل، بينما البعض الآخر يعتبر عن عمليات تصغير الأنف، وربما بعض حقن البوتكس وشفط الدهون وربما تصغير حجم الثديين وحتى تكبير الشفاه أمر طبيعي.  
 
بطبيعة الحال ورغم أن بعض عمليات التجميل في حالات معينة قد تكون ضرورية ولكن كل ما هو غير ضرورة بالتأكيد لا يسدي رجولتك أي خدمة. نعم أنت لا تريد  وجهاً مجعداً ولكن الوجه الجامد بسبب حقن البوتكس لن يجعلك أكثر رجولة، وكذلك الأمر بالنسبة للشفاه والأنوف المعدلة وغيرها. 
 
 
المصدر: ١ 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من السيد الأنيق