مدير يتسبب بكدمات لطالب ويحال للتحقيق

main image
التعليم من المهن السامية، ويجب على المعلم التزام الهدوء والسكينة وتحمل ضغوطات الطلاب، ولا ينسى أنه في النهاية ينشئ جيلاً سيعمل على بناء المجتمع، فعندما يتخلل العنف تلك المنظومة سيؤثر ذلك بشكل سلبي على الطالب، وعلى مستواه الدراسي. 
 
ووفقا لـ"عكاظ"، فإن المواطن حسين جابر الغزواني رفع تقريراً طبياً صادراً من مستشفى بي مالك في الداير إلى مكتب التعليم في منطقة العيدابي التابعة لمنطقة جازان ليتقدم بشكوى من مدير المدرسة الذي قام بالاعتداء على ولده عبدالمحسن بوحشية، مما أصابه بعدة إصابات متفرقة في الجسد نتجت عنها إصابات في الكتف واليد وكدمات وآلام شديدة في المفاصل.
 
وبناء على ذلك، قام مكتب التعليم بفتح التحقيق، ويبدو أن المدير قام باستخدام عصا من النوع الغليظ، وقد أظهر التقرير الذي قدم من مستشفى بني مالك العام في الداير أن الطالب قد تعرض بالفعل للضرب والاعتداء الجسدي عن طريق الجلد.
 
كما أظهر وجود آثار تورم باليد وكدمات وآلام في المفاصل، ولكن الشيء الإيجابي أن الأشعة أظهرت أن حالة الطالب عبدالمحسن مستقرة حتى الآن ما لم تحدث مضاعفات أو تغيير عقب الجراحة التي أجريت له، علماً بأنها تتطلب ما يقارب 10 أيام للشفاء.
 
كما تقدم حسين جابر الغزواني بشكوى إلى مركز الشرطة الكائن في مدينة بلغازي نتيجة ما صدر من المدير.
 
وأفاد الغزواني بأنه لا يمانع من عقاب الطالب عندما يخطئ، ولكن في حدود المعقول مهما كان حجم الخطأ، موضحاً أنه كان من الأولى استدعاء ولي أمر الطالب إذا كان الأمر يتطلب ذلك.
 
كما وعد مدير مكتب التعليم في العيدابي أحمد بن حسن الليل بمتابعة القضية والتحقق منها واتخاذ الإجراءات المناسبة.
 
وبين أخصائي أول علي آل سدران مدير مستشفى بني مالك العام أن المستشفى استقبل حالة تعرضت لاعتداء جسدي، وتمت إحالتها للطبيب المختص، كما تم عمل كشف طبي وتقرير فيه كل التفاصيل، وتم رفعه لشرطة بلغازي.

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال