كيف يمكنك اكتشاف خداع الأشخاص الكاذبين؟

main image
6 صور
أجرى مجموعة من الباحثين، بجامعة إدنبره، دراسة على عدد من الأشخاص حول إمكانية اكتشاف الكذب الذي يتبعه البعض لإخفاء الحقيقة.

أجرى مجموعة من الباحثين، بجامعة إدنبره، دراسة على عدد من الأشخاص حول إمكانية اكتشاف الكذب الذي يتبعه البعض لإخفاء الحقيقة.

واعتمد الباحثون في الدراسة على إخضاع 24 زوجا للعبة البحث عن كنز، وتم طرح خيارين أمامهما إما التحدث بصدق أو الكذب لإخفاء مكان الكنز، وفي حالة نجاحه بالكذب فيتمكن بذلك من الاحتفاظ بالكنز.

واعتمد الباحثون في الدراسة على إخضاع 24 زوجا للعبة البحث عن كنز، وتم طرح خيارين أمامهما إما التحدث بصدق أو الكذب لإخفاء مكان الكنز، وفي حالة نجاحه بالكذب فيتمكن بذلك من الاحتفاظ بالكنز.

وجاء اختيار الباحثين لهذه اللعبة لرغبتهم في مراقبة وتقييم تصرفات الأشخاص عند الكذب سواء كانت إيماءات أو كلمات محددة يستخدمونها، بالإضافة إلى أنهم قاموا بملاحظة كيفية تفسير المستمعين للعبارات الخاطئة التي يطلقها الأشخاص الآخرين.

وجاء اختيار الباحثين لهذه اللعبة لرغبتهم في مراقبة وتقييم تصرفات الأشخاص عند الكذب سواء كانت إيماءات أو كلمات محددة يستخدمونها، بالإضافة إلى أنهم قاموا بملاحظة كيفية تفسير المستمعين للعبارات الخاطئة التي يطلقها الأشخاص الآخرين.

ومن بين العلامات التي تشير إلى الكذب التي لاحظها البحثون ، هو التوقف عن الحديث فجأة وحركة الحواجب التي يقوم بها الأشخاص الكاذبين بالإضافة إلى 17 علامة أخرى، كما تضمنت العلامات التي يعتقد بعض الأشخاص أن من يقولها فهو كاذب هو قول  "إمم" أو " أه".

ومن بين العلامات التي تشير إلى الكذب التي لاحظها البحثون ، هو التوقف عن الحديث فجأة وحركة الحواجب التي يقوم بها الأشخاص الكاذبين بالإضافة إلى 17 علامة أخرى، كما تضمنت العلامات التي يعتقد بعض الأشخاص أن من يقولها فهو كاذب هو قول "إمم" أو " أه".

وتوصلت الدراسة إلى أنه من الصعب اكتشاف الأشخاص الكاذبين على عكس اعتقاد الكثيرين بأنه يمكن التعرف عليهم، حيث أن الاشخاص المستمعين يقومون بإصدار أحكام على غيرهم في بضع مئات من الميلي ثانية.

وتوصلت الدراسة إلى أنه من الصعب اكتشاف الأشخاص الكاذبين على عكس اعتقاد الكثيرين بأنه يمكن التعرف عليهم، حيث أن الاشخاص المستمعين يقومون بإصدار أحكام على غيرهم في بضع مئات من الميلي ثانية.

أجرت مجموعة من الباحثين، بجامعة إدنبرة، دراسة على عدد من الأشخاص حول إمكانية اكتشاف الكذب الذي يتبعه البعض لإخفاء الحقيقة.

اكتشاف الأشخاص الكاذبين

واعتمد الباحثون في الدراسة على إخضاع 24 زوجاً للعبة البحث عن كنز، وتم طرح خيارين أمامهما إما التحدث بصدق أو الكذب لإخفاء مكان الكنز، وفي حالة نجاحه بالكذب فيتمكن بذلك من الاحتفاظ بالكنز.
 
وجاء اختيار الباحثين لهذه اللعبة لرغبتهم في مراقبة وتقييم تصرفات الأشخاص عند الكذب سواء كانت إيماءات أو كلمات محددة يستخدمونها، بالإضافة إلى أنهم قاموا بملاحظة كيفية تفسير المستمعين للعبارات الخاطئة التي يطلقها الأشخاص الآخرون.
 
ومن بين العلامات التي تشير إلى الكذب التي لاحظها الباحثون التوقف عن الحديث فجأة وحركة الحواجب التي يقوم بها الأشخاص الكاذبون بالإضافة إلى 17 علامة أخرى، كما تضمنت العلامات التي يعتقد بعض الأشخاص أن من يقولها كاذب هو قول  "إمم" أو " أه".

صعوبة اكتشاف الكذب

وتوصلت الدراسة إلى أنه من الصعب اكتشاف الأشخاص الكاذبين على عكس اعتقاد الكثيرين بأنه يمكن التعرف عليهم؛ حيث إن الأشخاص المستمعين يقومون بإصدار أحكام على غيرهم في بضع مئات من الملي ثانية.
 
وأوضح الدكتور مارتن كورلي، المشرف على الدراسة، أن الأشخاص يكون لديهم تصورات سابقة حول علامات الكذب وتصرفات الشخص التي توحي بأنه لا يقول الحقيقة، والتي وصفها الباحث بأنها " غريزية".
 
ولتفادي هذه المشكلات يقوم الأشخاص الكاذبون بمحاولة عدم إبداء أي تعبيرات للوجه أو جعل الجسد يبدو وكأنه شيء صلب، وهو ما كان سبباً في خداع اللاعبين في اكتشاف الكذب.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات