دراسة صادمة.. هل يمكن الاستغناء عن «الذكور» في عملية الإنجاب؟

main image
5 صور
أجرى مجموعة من العلماء الصينيون مؤخرا، تجربة على الفئران للكشف عن تقنية طبية جديدة تتيح الإنجاب دون التزاوج من خلال الاستغناء عن الذكور.

أجرى مجموعة من العلماء الصينيون مؤخرا، تجربة على الفئران للكشف عن تقنية طبية جديدة تتيح الإنجاب دون التزاوج من خلال الاستغناء عن الذكور.

ولاكتشاف ذلك قام العلماء بعملية " تحرير الجينات" حيث تم استخلاص الحمض النووي من أنثى فأر بالإضافة إلى خلايا جزعية من أنثى أخرى ثم قاموا بعملة تلقيح للبويضة وكانت النتيجة مثيرة للدهشة.

ولاكتشاف ذلك قام العلماء بعملية " تحرير الجينات" حيث تم استخلاص الحمض النووي من أنثى فأر بالإضافة إلى خلايا جزعية من أنثى أخرى ثم قاموا بعملة تلقيح للبويضة وكانت النتيجة مثيرة للدهشة.

توصلت النتيجة الصادمة إلى إمكانية حدوث حمل من خلال هذه الطريقة المثيرة، حيث تم ولادة فئران سليمة بعد إجراء هذه التقنية عليهم، ليس ذلك فحسب إلا أن الفئران عاشت بصورة طبيعية بعد ولاداتها .

توصلت النتيجة الصادمة إلى إمكانية حدوث حمل من خلال هذه الطريقة المثيرة، حيث تم ولادة فئران سليمة بعد إجراء هذه التقنية عليهم، ليس ذلك فحسب إلا أن الفئران عاشت بصورة طبيعية بعد ولاداتها .

وفي محاولة لتكرار التجربة على فأرين ذكرين، لم تنجح التجربة مثل سابقتها، حيث أن وليدهما لم يمكثا أكثر من يومين فقط ثم نفقا.

وفي محاولة لتكرار التجربة على فأرين ذكرين، لم تنجح التجربة مثل سابقتها، حيث أن وليدهما لم يمكثا أكثر من يومين فقط ثم نفقا.

وعلى الرغم من أنه من المعروف أن الثدييات تتوالد فقط عن طريق العلاقة الجنسية، إلا أن هذه التجربة شكلت نتيجة صادمة للباحثين بنجاح عملية الإخصاب دون الحاجة إلى ذكر.

وعلى الرغم من أنه من المعروف أن الثدييات تتوالد فقط عن طريق العلاقة الجنسية، إلا أن هذه التجربة شكلت نتيجة صادمة للباحثين بنجاح عملية الإخصاب دون الحاجة إلى ذكر.

أجرى مجموعة من العلماء الصينيين مؤخرًا، تجربة على الفئران للكشف عن تقنية طبية جديدة تتيح الإنجاب دون التزاوج من خلال الاستغناء عن الذكور.

تقنية الإنجاب بدون ذكور

ولاكتشاف ذلك، قام العلماء بعملية "تحرير الجينات"، حيث تم استخلاص الحمض النووي من أنثى فأر، بالإضافة إلى خلايا جذعية من أنثى أخرى، ثم قاموا بعملية تلقيح للبويضة، وكانت النتيجة مثيرة للدهشة.
 
توصلت النتيجة الصادمة إلى إمكانية حدوث حمل من خلال هذه الطريقة المثيرة، حيث تمت ولادة فئران سليمة بعد إجراء هذه التقنية عليهم، ليس ذلك فحسب، بل إن الفئران عاشت بصورة طبيعية بعد ولادتها.
 
وفي محاولة لتكرار التجربة على فأرين ذكرين، لم تنجح التجربة مثل سابقتها، حيث إن وليدهما لم يمكثا أكثر من يومين فقط ثم نفقا.

نتيجة صادمة 

وعلى الرغم من أنه من المعروف أن الثدييات تتوالد فقط عن طريق العلاقة الجنسية، إلا أن هذه التجربة شكلت نتيجة صادمة للباحثين بنجاح عملية الإخصاب دون الحاجة إلى ذكر.
 
ومن جانبه، يقول «كي زهو»، الباحث الطبي الصيني، إن بعض الحيوانات يمكن أن تتكاثر من خلال علاقة مع شريك من نفس الجنس، موضحاً أن ذلك لا ينطبق على الثدييات، حيث إنه يمكن أن يحدث في البرمائيات والأسماك.
 
وحول طريقة توالد الثدييات، تكشف الباحثة في علم الخلايا بجامعة ملبورن الأسترالية، ميغان دونسي، أنه يتم من خلال امتزاج الحمض النووي من الذكر والأنثى معاً، بالإضافة إلى بعض البصمات التي يحملها السائل المنوي إلى البويضة في عملية التلقيح.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة