سؤال يطرحة «إيلون ماسك» في مقابلة العمل لمعرفة ما إذا كان المرشح للوظيفة يكذب

«إيلون ماسك» يطرح هذا السؤال في مقابلة العمل لمعرفة ما إذا كان المرشح للوظيفة يكذب

يقول المدرب الوظيفي باري دريكسلر : "إنه من الضروري أن يتذكر أي مُرشح مُحتمل للوظيفة أنه ليس عليه أن تتوفر فيه كل الشروط الموجودة في التوصيف الوظيفي".

ويتمكن ماسك من معرفة إذا كان المُرشح للوظيفة يقول الصراحة، ويعلم كيف تمكن من حل المشاكل التي واجهته عندما كان أحد أعضاء فريق عمل في شركة أو مؤسسة أخرى.

الصراحة قد تكون أفضل سياسة تتبعها في مجال الأعمال، ولكن ذلك لا يمنع الباحثين عن العمل من تزييف بعض الحقائق، وفقًا لرون فريدمان، عالم النفس الاجتماعي الحائز على جوائز ومؤلف كتاب "أفضل مكان للعمل"، فإن 81 بالمئة من المُرشحين للوظائف يكذبون في مقابلات العمل.

 
وهذا ما يدفع إيلون ماسك، المدير التنفيذي لشركتي سبيس إكس وتسلا، من توجيه سؤال بسيط لمعرفة ما إذا كان المُرشح للوظيفة يخدعه أم لا، وهو "ما هي المشكلة الأكثر صعوبة التي واجهته، وكيف تمكن من حلها؟".
 
وفي حديثه في قمة الحكومة العالمية في إمارة دبي الإماراتية، قال الملياردير التقني إن هذا السؤال مُهم جدًا، لأنه يكشف الدور الذي لعبه أي مرشح للوظيفة في المشروع أو الشركة التي سبق أن عمل بها.
مقاربة جديدة ومفاجئة لتحفيز من لا يملك المحفزات

ما أهمية سؤال ماسك؟

من خلال هذا السؤال، يتمكن ماسك من معرفة إذا كان المُرشح للوظيفة يقول الصراحة، ويعلم كيف تمكن من حل المشاكل التي واجهته عندما كان أحد أعضاء فريق عمل في شركة أو مؤسسة أخرى.
 
ويقول ماسك: "إن الأشخاص الذين يحلون المشاكل بالفعل، يعرفون كيف قاموا بحلها بالضبط، فهم يعرفون التفاصيل الدقيقة، لذا بإمكانهم التحدث عن الصراع الذي واجهوه وعن الإستراتيجيات التي اعتمدوها من أجل التخلص من المشكلة".
 
ويتابع: "المرشحون الأفضل هم من يتمكنون من الإجابة عن هذا السؤال جيدًا".
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Elon Musk‬‏
 
 
اعرف نوع شخصيتك من بين هذه النماذج الأربع

كيف يكتشف ماسك أن المرشح للوظيفة يكذب؟

وفي المقابل، فإن هؤلاء الذين يتظاهرون بأنهم حلوا المشاكل، لا يستطيعون الخوض في التفاصيل، ويصلون إلى مرحلة معينة ويشعرون بالارتباك.
 
يقول ماسك إنه عندما يعجز المرشحون للوظيفة عن التحدث باستفاضة عن الطرق التي اتبعوها لحل المشاكل، فهو يعلم أنهم يكذبون، وأنهم لم يواجهوا أي تحدٍّ حقيقي.

كيف تجيب عن هذا السؤال؟

يقول المدرب الوظيفي باري دريكسلر : "إنه من الضروري أن يتذكر أي مُرشح مُحتمل للوظيفة أنه ليس عليه أن تتوفر فيه كل الشروط الموجودة في التوصيف الوظيفي".
 
وينصح دريكلسر أنه من الضروري أن تكون صادقًا وصريحًا في إجابتك عن الاسئلة التي توجه إليك، كما أنه يتعين عليك التحدث بطريقة إيجابية، وإذا سألك المحاور عن المهارات التي لا تفتقدها، حاول أن تتحدث عما تمتلكه من مهارات، وأعطيه أمثلة حية على ما قمت به، وأكد على رغبتك في التعلم ومعرفة المزيد.
 
على سبيل المثال، إذا سألك المحاور عما إذا كان لديك خبرة إدارية، سيكون الرد المناسب: "ليس لديّ خبرة إدارية، ولكن سُمح لي بأن أكون مسؤلاً عن العديد من المشاريع، التي قمت فيها بتكليف زملائي ببعض المهام، كما أنني حصلت على بعض النتائج، لذا أنا متأكد من قدرتي على إدارة الفريق بشكل فعال، وأنا على استعداد للتعلم من الأشخاص الذين يتولون مناصب أكبر".
وفي كل الأحوال، اعلم أنه من الضروري أن تحاول أن تكون صريحًا وصادقًا إلى أقصى درجة ممكنة، خاصة عندما تناقش الأمور القادر على فعلها، وعندما تتحدث عن مهاراتك وقدراتك، والمهام التي كان يتعين عليك القيام بها في وظيفتك السابقة.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

كيف يتم ترتيب أكثر قادة العالم إبداعًا وابتكارًا عبر مجلة فوربس الأمريكية؟

معايير حرصت مجلة فوربس الأمريكية على سلكها لإعداد قائمة تضم أكثر القادة إبداعاً على مستوى العالم، ونشرها في أحد إصداراتها وفقاً لمقاييس تنافسية شرعت المجلة على استخدامها وتطبيقها بدقة عالية. ...