بالفيديو.. ملاحقات أمنية لشباب سعوديين قطعوا ذيل كلب

main image
أثار فيديو حادثة قيام بعض الشباب بقطع ذيل لجرو كلب صغير لا يقدر على الدفاع عن نفسه وسط ضحكات وسخرية، غضب رواد المواقع التواصل الاجتماعي، الذين وصفوا ذلك الفعل بأنه أدنى من التصرف البشري والإنساني، وفيه انعدام للرحمة. كما طالبوا الجهات المعنية بحقوق الحيوان بسرعة التحقيق في الأمر.
 
وبناءً على ذلك، قامت وزارة الزراعة بالتواصل مع الجهات المختصة؛ لضبط المسؤولين عن الحادث المصور لقطع ذيل الكلب، والذي ظهر فيه إمساك أحد الشباب بالكلب، بينما قام الثاني بقطع ذيله، ووضع كمية من الملح على مكان الجرح، ما أدخل الكلب في نوبة نباح جراء الألم.
 
وبحسب ما أكده وكيل وزارة الزراعة، المساعد لشؤون الثروة الحيوانية الدكتور حمد البطشان، أننا نعمل على التعرف على هؤلاء الشباب والإمساك بهم.
 
وقد أعرب المغردون عن غضبهم من هذا التصرف، فعلقت فندي بكري قائلة: (أين هم من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض).
 
في حين غرد محمد السعود: (ألا يعلم هذان الأحمقان أنّ امرأةً دخلت الجنة بسبب كلب، وأخرى دخلت النار بسبب هرّة. حسبي الله ونعم الوكيل).
 
وفي أعقاب ذلك، أكد الطبيب البيطري محمود الخميس أنه (لا صحة لما يقوله بعض المدافعين عن قطع ذيل الكلاب بأنه نوع من الممارسات التقليدية لجعل الكلب أكثر شراسةً وطاعةً. وفي حالة البتر العشوائي لا يمكن أن يحدد موضع بداية الذيل بدقة، وبالتالي قد يؤدي إلى قطع جزء من الحبل الشوكي، وربما تصل المضاعفات العصبية إلى الشلل).
 
 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال