سجن وغرامة بنصف مليون بسبب تغريدة مسيئة!

main image
من موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إلى التهديد بالسجن والغرامة، هذا ما حدث لأحد المواطنين، إبان رفع شكوى ضده للتعدي على رئيس نادٍ جماهيري، من خلال تغريدة على حسابه الشخصي.
 
ووفقاً لـ"عكاظ"، فقد تم مساء أمس الأحد رفع شكوى قضائية من قبل رئيس نادٍ جماهيري، وكان مضمون الشكوى اتهام أحد المواطنين، في العقد الخامس من العمر، بقيامه بإطلاق تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تتضمن بعض الألفاظ المسيئة لرئيس النادي وإلى ناديه العريق، وقررت المحكمة عقد أولى جلساتها لمحاكمته، عقب عيد الأضحى، كون المتهم مفرجاً عنه بالكفالة.
 
وفي التفاصيل التي تابعتها "عكاظ"، فإن رئيس النادي الجماهيري تقدم ببلاغ إلى الجهات الأمنية، مفاده أن حساباً في "تويتر" أطلق تغريدات مسيئة تتضمن ألفاظاً تنطوي على السب والشتم له ولجماهير ناديه، التي حققت حضوراً بلغ نصف مليون مشجع، مستشهداً بعدد من التغريدات ذات طابع الشتم والقذف، وعند استجواب المتهم، أقر بأن لديه حساباً في "تويتر" باسمه، وأنه نشر تلك العبارات، قاصداً بذلك النقد، وانتهى التحقيق إلى اتهام المدعى عليه بنشر عبارات مسيئة لإدارة ومتابعي أحد الأندية الرياضية عبر حسابه في "تويتر".
 
وشدد المدعي العام على أن ما أقدم عليه المتهم فعل محرم ويعاقب عليه شرعاً، مطالباً بإثبات ما أسند إليه والحكم عليه بعقوبة تعزيرية، نتيجة ما أقدم عليه، كما طالب المدعي العام بسجن المتهم وفرض الغرامة عليه، وفق البند الخامس من المادة الثالثة من نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية، لقاء الإساءة للنادي وإدارته عبر الشبكة العنكبوتية، كما طالب بمصادرة جهازه الجوال والحكم بإغلاق حسابه في "تويتر"؛ بسبب استخدامهما في الجريمة، مشيراً إلى أن الحق الخاص لايزال قائماً.

سمات

المزيد من غرائب ومنوعات