تعاني من الإمساك؟ إليك أسبابه وطرق العلاج منه

تعاني من الإمساك؟ إليك أسبابه وطرق العلاج منه

وتختلف نسبة الإصابة به من شخص إلى آخر، وذلك لأن من بين أبرز العوامل التي تتحكم بنسبة حدوث الإمساك هي مدى كفاءة حركة الأمعاء

يمكن تعريف الإمساك أو مرض عسر التغوط كما يطلق عليه البعض بأنه عرض مرضي يفقد فيه المصابون القدرة على إتمام عملية التبرز بشكل صحيح،

وصفات طبيعية للتخلص من الإمساك

مضاعفات الإصابة بالإمساك

- عدم ممارسة التمارين الرياضية والمعاناة من الكسل وقلة الحركة والخمول يؤثر على كفاءة الوظائف الحيوية

لا شك أن الإمساك هو أحد أكثر الأعراض المرضية المتعلقة بالجهاز الهضمي شيوعاً وسط البشر،  فالإمساك وعلى عكس ما يتوقعه الكثير من الناس لا يتعلق فقط بعدم القدرة على إتمام عملية التبرز بشكل صحيح وسلس، فالأمر أعمق من ذلك بكثير، لأن تلك الأوجاع والآلام المترتبة على الإصابة بالإمساك يصاحبها الكثير من الأعراض والآثار الجانبية، كما أن هناك الكثير من المسببات غير المتوقعة للإمساك.

تصاب بالإمساك خلال الإجازة؟ لست الوحيد.. إليك الأسباب والعلاج

ومع معاناة أكثر من 12% من سكان كوكب الأرض من الإمساك بمختلف درجاته فإن التقرير التالي يعرض الكثير من المعلومات والحقائق حول الإمساك وأسبابه وكيفية العلاج والتخلص منه بصورة صحية وسليمة.

ما هو الإمساك؟

يمكن تعريف الإمساك أو مرض عسر التغوط كما يطلق عليه البعض بأنه عرض مرضي يفقد فيه المصابون القدرة على إتمام عملية التبرز بشكل صحيح، بسبب حدوث حالة من انحشار البراز والغازات داخل الأمعاء، وهو الأمر الذي يمكن أن يهدد الحياة بشكل مباشر في حالة عدم تلقي العلاج اللازم.

وتختلف نسبة الإصابة به من شخص إلى آخر، وذلك لأن من بين أبرز العوامل التي تتحكم بنسبة حدوث الإمساك هي مدى كفاءة حركة الأمعاء ونشاط عملية الهضم والجهاز الهضمي.

ما أسباب الإمساك؟

 ما هي أسباب الإمساك ؟

الإصابة بالإمساك تتوقف على الكثير من العوامل المختلفة، سواء لأسباب طبية وآثار جانبية لبعض العلاجات أو بسبب أنماط الحياة غير الصحيحة أو من الممكن أن تحدث الإصابة بالإمساك كعلامة تحذير أو أحد أعراض أمراض أخرى، ويمكن تلخيص أشهرها في الأسباب التالية:- 

- تمتلك بعض الأدوية والعلاجات الطبية مثل العقاقير المضادة للاكتئاب ومسكنات الألم بجانب مضادات الحموضة التي تكثر فيها نسبة الكالسيوم أو الألمنيوم تأثيرات وأعراض جانبية تؤدي إلى الإصابة بحالات مختلفة الشدة من الإمساك.

- تتسبب كثرة استهلاك المنتجات الغذائية التي تعتمد في صناعتها وتركيبها على الحليب بشكل أساسي مثل منتجات الألبان مشاكل هضمية من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالإمساك لدى البعض.

- أي تغيير ضار وغير صحي في العادات الغذائية للإنسان ترفع من احتمالية الإصابة بالعديد من المشاكل الهضمية مثل السمنة والانتفاخات وحالات الإسهال والإمساك.

- مرضى القولون العصبي يصابون بالإمساك بشكل كثيف للغاية بنسبة أكبر من غير المصابين.

- الإصابة بمرض البواسير تؤثر بشكل كبير على ارتفاع احتمالية فقدان الشخص القدرة على التبرز بشكل طبيعي، وهو الأمر الذي يرفع من احتمالية الإصابة بالإمساك.

-قصور كفاءة ووظائف الغدة الدرقية قد يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

- عدم ممارسة التمارين الرياضية والمعاناة من الكسل وقلة الحركة والخمول يؤثر على كفاءة الوظائف الحيوية في جسد الإنسان، بما في ذلك وظائف الجهاز الهضمي، وهو ما يرفع من احتمالية الإصابة بالإمساك.

- عدم تناول غذاء صحي يحتوي على الألياف بشكل أساسي وإهمال شرب كميات مثالية من المياه بشكل يومي يؤدي إلى الإصابة بالإمساك بصورة أكبر.

- المعاناة من أمراض تستهدف الأعصاب مثل مرض التصلب اللويحي أو مرض باركنسون، بجانب الإصابة بمشاكل في أعصاب الجهاز الهضمي من بين الأمراض التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

- الإصابة ببعض أنواع السرطانات مثل سرطان القولون.

 أعراض الإصابة بالإمساك 

 

تتنوع أعراض الإصابة بالإمساك، ما بين الشعور بالإجهاد الشديد أو الإصابة بالصداع، بجانب ظهور طبقة تغطي اللسان ذات طعم ورائحة كريهة والمعاناة من انتفاخ البطن واصفرار الوجه وأوجاع البطن.

وفي الحالات الأكثر حدة من الإمساك قد تحدث بعض الأعراض الخطيرة مثل النزيف الشرجي والإصابة بالبواسير وتدلي المستقيم، بجانب الإصابة ببعض الوساوس النفسية حول الرغبة الدائمة في التبرز.

4- وصفات طبيعية للتخلص من الإمساك

وصفات طبيعية للتخلص من الإمساك

- تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على الكثير من الألياف مثل الكيوي والتين والرمان والتوت والفراولة له تأثير كبير في التخلص من الإمساك.

- على الرغم من أن منتجات الألبان قد تسبب الإمساك، ولكن الحرص على تناول منتجات الألبان التي تحتوي على نسبة عالية من بكتيريا البروبيوتيك التي تباع في المتاجر الكبرى علاج أكثر من رائع على رفع كفاءة الهضم والتخلص من الإمساك.

- الصبار ليس مجرد نبات تتم زراعته أو أحد منتجات العناية بالبشرة فقط، وذلك لأن عصير الصبار يحتوي على الكثير من المعادن والأنزيمات الطبيعية، بجانب الفيتامينات التي تحتوي على خصائص طبيعية تقوم بالقضاء على الإمساك.

- الحلبة من أكثر العلاجات التقليدية المستخدمة بسبب المعادن والفيتامينات التي تحتوي عليها، والتي تساعد في القضاء على حالات الإمساك.

- ماء الشعير الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف يمتلك مفعولاً قويًا في التخلص من الإمساك، وذلك بوضع ما يعادل نصف كوب من الشعير في الماء البارد، ومن ثم غليه وإضافة عصير الليمون والسكر بحسب الحاجة.

-تناول شاي عشبة الهندباء المجففة يساعد الجهاز الهضمي على استعادة نشاطه، مما يساهم في القضاء على الإمساك.

- بالتأكيد الحصول على الاستشارة الطبية هي أحد أهم الوسائل للتخلص من الإمساك وتحديد العلاجات والعقاقير الكيميائية المناسبة له تحت إشراف الطبيب.

8 أطعمة لا تعرف أنها تسبب الإمساك

5- مضاعفات الإصابة بالإمساك 

- الإصابة بالبواسير من أهم مضاعفات الإصابة بالحالات القوية بالإمساك. 

- التعرض للشق الشرجي المؤلم بسبب الفضلات القاسية أو ذات الحجم الكبير التي تتسبب بجروح في جدار الشرج الداخلي.

- تدلي المستقيم من الأعراض المرضية المصاحبة لحالات الإمساك الشديدة، بسبب الضغط الواقع على المستقيم من قبل المصاب لخروج الفضلات من الجسم.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

الأمر له علاقة بالهرمونات أيضاً.. لماذا يُعاني الرجال من التقلبات المزاجية؟

في كثير من الأحيان يقصر البعض مسألة التقلبات المزاجية على النساء، ويرجعون الأمر إلى ما تمر به المرأة من تغيرات جسمانية بسبب الهرمونات والحيض وغيره من الأمور الأخرى. ولكن في حقيقة الأمر، فإن التقلبات...

يجعلك عرضةً لخطر الوفاة.. احذر تناول المشروبات الغازية الدايت

حذرت دراسات علمية كثيرة من تناول المشروبات الغازية، حيث أكدت الأبحاث أنها تلحق ضرراً كبيراً بصحة الإنسان وتضر الجهاز الهضمي للإنسان وغيرها من الأضرار الصحية، ولهذا لجأت شركات المياه الغازية إلى إنتاج...