عادة سيئة وأمراض متوقعة.. توقف فورًا عن قضم أظافرك

main image
6 صور
ما هو أثر قضم الأظافر على صحة الإنسان؟

ما هو أثر قضم الأظافر على صحة الإنسان؟

 قضم الأظافر والتأثير على العقل

قضم الأظافر والتأثير على العقل

 قضم الأظافر والأمراض العضوية

قضم الأظافر والأمراض العضوية

يعاني الكثيرون من عادة قضم الأظافر السيئة، والتي ترتبط بشكل أساسي بشخصية الإنسان وحالته المزاجية.
 
وأشار العلماء إلى أن هذه العادة يصعب التخلص منها بشكل نهائي، كونها تمارس بشكل لا شعوري.
 
ويتسبب قضم الأظافر في إصابة الأشخاص بالإحراج الشديد بعد تكرار تلك العادة، لدرجة أنها قد تتسبب في اعتزالهم للناس.
 
صورة ذات صلة

 قضم الأظافر والتأثير على العقل

وأكد العلماء أن عادة قضم الأظافر، أو ما تسمى «BFRB»، لها عواقب خطيرة على الصحة العقلية للإنسان، حيث تتسبب في إصابته بالعديد من الاضطرابات المزاجية والتوتر والقلق المستمر.

نتيجة بحث الصور عن عادة  قضم الأظافر

 قضم الأظافر والأمراض العضوية

كما يتسبب قضم الأظافر في نقل البكتيريا من الأظافر إلى الفم، والذي يعتبر المكان المثالي لتكاثرها، الأمر الذي يتسبب في النهاية بالإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، كالتسمم الناتج عن بكتيريا السالمونيلا، وإي كولاي.
 
هذا إلى جانب احمرار وتورم جلد الأصابع، وإصابة الفك والأسنان بالتشوه الدائم.

نتيجة بحث الصور عن عادة  قضم الأظافر

التخلص من قضم الأظافر

وينصح الخبراء بتجنب الأوقات أو المواقف التي تتعرض فيها لقضم أظافرك، والتي تكون في أغلب الوقت خلال الإصابة بالملل.
 
أما بالنسبة للأطفال وصغار السن، فينصح بوضع مادة حارة أو ذات مذاق لاذع على أطراف الأصابع، والتي تعتبر من النصائح القديمة التي تجدي نفعاً كبيراً في هذه المرحلة العمرية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل