دراسة: العمل قبل الـ10 صباحاً «تعذيب للإنسان»

دراسة: العمل قبل الـ10 صباحاً «تعذيب للإنسان»

كشفت دراسة علمية تم إجراؤها حديثاً، أن بدء الإنسان ليوم عمله قبل الساعة العاشرة صباحًا هو بمثابة تعذيب له.
 
ويقول العالم بول كيلي من جامعة أوكسفورد البريطانية، إن "هذا مضر جدًا بالجسم، لأنه يؤثر في المزاج والعواطف والقوة البدنية".
 
وبحسب موقع "روسيا اليوم"، أجرى فريق علمي من الجامعة برئاسة كيلي، تجربة عملية في مدرسة أصبح بداية العمل فيها في العاشرة صباحًا بخلاف النظام المتبع في المدارس الأخرى، وبينت نتائج التجربة ارتفاع نسبة النجاح في هذه المدرسة بمقدار 10 بالمائة.
 
ويضيف العالم كيلي، أن الأشخاص الذين أعمارهم أقل من الخامسة والخمسين لا يتطابق إيقاع جسمهم اليومي مع يوم عمل من الساعة التاسعة إلى الخامسة عصرًا، وهذا يشكل خطرًا على الحالة النفسية للشخص.
 
ويقارن العلماء بداية العمل في التاسعة صباحًا ولغاية الساعة 5 عصرًا، بالتعذيب الناتج عن حرمان الشخص من النوم تمامًا، مختتمًا حديثه بالقول: "هذه أكبر المشاكل في المجتمع"، داعيًا إلى تغيير نظام العمل ليكون متناسبًا مع الإيقاع البيولوجي للجسم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

كيف يتم ترتيب أكثر قادة العالم إبداعًا وابتكارًا عبر مجلة فوربس الأمريكية؟

معايير حرصت مجلة فوربس الأمريكية على سلكها لإعداد قائمة تضم أكثر القادة إبداعاً على مستوى العالم، ونشرها في أحد إصداراتها وفقاً لمقاييس تنافسية شرعت المجلة على استخدامها وتطبيقها بدقة عالية. ...