ميزة مفقودة في ساعة آبل ووتش 4 يريدها معظم المستخدمين

السعر المنخفض هي الميزة المفقودة

ميزة مفقودة في ساعة آبل ووتش 4 يريدها معظم المستخدمين

وجهة نظر تدعم خطوة آبل

من المعلوم أنه في مؤتمرها الأخير كشفت شركة آبل عن ساعة آبل ووتش 4 وهي التي تؤسس للجيل الرابع من الساعات الذكية من الشركة الأمريكية.

هذه الساعة تتوفر بعدة إصدارات والوان ونسخ، لكن بشكل عام يبدأ سعر النموذج الخلوي الجديد عند 499 دولارًا، بينما يبدأ سعر الطراز الجديد لنظام تحديد المواقع العالمي فقط عند 399 دولارًا.

وفقًا للمحللين لدى Counterpoint Research، فقد أكدوا خلال أواخر الشهر الماضي أن المستهلكين كانوا يختارون بشكل ساحق آبل ووتش 1 الأقل تكلفة بدلاً من الإصدار الثالث الذي كان أحدثها.

ومع إطلاق الشركة الأميركية للجيل الرابع من ساعتها الذكية، فقد قررت إيقاف بيع الإصدار الأول الذي يعد الأرخص ضمن هذه العائلة.

  • السعر المنخفض هي الميزة المفقودة

ستستمر آبل في بيع الإصدار 3 من الساعة الذكية بسعر يبدأ من 279 دولارًا، وهو ما قد يكون خيارًا جذابًا للأشخاص الذين يرغبون في ساعة ذكية من الشركة، ولكنهم لا يرون الشاشة الأكبر أو الوظائف الصحية المحسنة تستحق سعراً مرتفعاً.

وقال بيتر ريتشاردسون، مدير الأبحاث في Counterpointلـ MarketWatch عبر البريد الإلكتروني: "ما زلنا نتوقع أن يمثل خيار السعر الأدنى الجزء الأكبر من حجم المشاهدة على المستوى العالمي".

يهتم الكثير من الناس بشراء الساعات الذكية هذه الأيام لكنهم لا يرغبون في إنفاق الكثير من المال مقابل شراء نسخة واحدة، فهي في النهاية لا تصل في قدراتها ووظائفها إلى ما تقدمه الهواتف الذكية التي يمكن لفئة أكبر انفاق 800 دولار لشرائها.

في بيتر ريتشاردسون، تحاول الشركة وضع الساعة كجهاز أكثر توجهاً نحو الصحة، بالنظر إلى أن استخدامات الصحة والعافية كانت من بين الجوانب الأكثر جاذبية في الساعات الذكية.

يمكن لأدوات تركز على القلب، فضلاً عن ميزة اكتشاف سقوط المستخدم، أن تجعل من ساعة آبل أكثر جاذبية للأجيال الأكبر سناً، ولكن ريتشاردسون يتساءل عن عدد كبار السن الذين سيشترون ساعة ذكية باهظة الثمن لمراقبة قلبهم ثم ينفقون سعراً باهظاً أيضاً على شراء آيفون جديد يتكامل مع هذه الساعة الذكية؟

وفي الوقت نفسه، يتوقع أن تظل عمر البطارية مشكلة بالنسبة إلى مشتري الساعة المحتملين، نظرًا لأن سلسلة 4 مثل السلسلة 3 لن تستمر حتى يوم واحد من الاستخدام.

وقال: "هذا سيحد من فائدته لأشياء مثل تتبع النوم أو مراقبة إيقاعات القلب أثناء النوم، وغالباً ما تكون الفترة التي تحتاج إلى مراقبة القلب عن كثب في كثير من الأحيان".

طبيعة الحال ، فإن سعر آبل ووتش أقل بكثير من آيفون، ولكنه بمثابة طريقة تمكن الشركة من جذب المزيد من المستخدمين إلى نظام أجهزتها.

لا تكشف آبل عن بيانات دقيقة لمبيعات الوحدات الخاصة بالأجهزة القابلة للارتداء، ولكن التفضيل المستمر للساعات الأقل سعراً من شأنه أن يضغط على متوسط سعر البيع.

  • وجهة نظر تدعم خطوة آبل

يرى بعض الخبراء أن الحفاظ على الصحة لا يقدر بثمن، وأن العملاء الذين يرغبون فعلاً في ذلك لن يكون بالنسبة لهم مشكلة إنفاق 399 دولاراً أو 499 دولاراً أمريكياً على شراء الساعة الذكية.

وفي هذا الصدد عبر طوني ساكوناغي من برنشتاين عن تفاؤله، حيث كتب بشكل إيجابي السمات الصحية الجديدة للجهاز التي تركز على مراقبة أداء القلب وحماية أرواح الناس خصوصاً من لديهم مشاكل في القلب وكبار السن أيضاً.

وقال: "لقد تأثرنا بالميزات الجديدة المتزايدة للساعة، وشاهدنا الإعلان داعماً لأطروحتنا بأن آبل ووتش يمكن أن تكون في نهاية المطاف أداة مراقبة صحية لا غنى عنها قادرة على إنقاذ الأرواح".

يتابع طوني ساكوناغي من برنشتاين أسهم آبل ويرى أنه بإمكانها أن تبلى بلاءً جيداً لأن المنتج الجديد يقدم نفسه لشرائح أكبر وقد استطاع من الوهلة الأولى للكشف عنه أن يثير اهتمام الكثير من المهتمين باستخدام التقنيات القابلة للارتداء على نحو يخدم الصحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

إنفوجراف| واقع التحول الرقمي للتعليم في المملكة وخطط التخلي عن التقليدية

تعد رقمنة التعليم في المملكة العربية السعودية واحدة من توجهات القيادة الحالية وجزءاً من رؤية 2030 التي وضعتها المملكة للنهوض باقتصادها وإدخال الرقمنة إلى كل نواحي الحياة بما يطور الأداء، ويوفر نتائج...