أساطير وخرافات وموضة.. آلاف الحيوانات تدفع أرواحها إرضاءً لبني البشر (فيديو)

أساطير وخرافات وموضة.. آلاف الحيوانات تدفع أرواحها إرضاءً لبني البشر (فيديو)

أساطير وخرافات وموضة..ألاف الحيوانات تدفع أرواحها ارضاءاً لبنو البشر (فيديو)

سلخ التماسيح وهي حية

استخراج مخ القرود

مهرجان ذبح الدلافين والحيتان

اصطياد سمك الحفش المعمر

الكافيار و سمك الحفش

استخراج مخ القرود

مزارع التماسيح

سمك الحفش

مخ القرود

الكافيار و سمك الحفش

الطيور النادرة ضحية الدجل والشعوذة

عملية سلخ جلود الثعابين

لقرون عديدة دفعت مملكة الحيوان الآلاف من أرواحها إرضاءً لجهل وخرافات بني البشر، ولم يستطع هذا الحيوان الأخرس الدفاع عن نفسة أو بني جنسه من جبروت الإنسان، وقدرته الغريبة على التضحية بالآلاف من الحيوانات لمجرد اتباع هواه.

ذبح عشرات الدلافين والحيتان في جزر فارو

في تقليد أعمى دام لأكثر من 8 قرون كاملة، يذبح سكان جزر فارو الواقعة على بعد مئات الأميال من الساحل الأسكتلندي بين النرويج وأيسلندا، ما لا يقل عن 800 من الدلافين والحيتان في هذا التوقيت من كل عام لمجرد اتباع أساطير وتقاليد عفا عليها الزمن.
 
وتتحول مياه هذا الأرخبيل الصغير إلى بركة من الدماء بعد ذبح هذه الحيوانات البريئة بطريقة غاية في الوحشية باستخدام سكاكين صغيرة وأدوات بدائية تتسبب في مضاعفة آلام تلك الكائنات البحرية.
 
أما الأمر الصادم فهو اشتراك أطفال الجزيرة الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات، في هذا الاحتفال الدموي والتقاط بعض الصور التذكارية الغريبة مع الدلافين والحيتان المذبوحة في مشهد غير آدمي.
 
وتبدأ مجزرة الدلافين والحيتان في جزر فارو عن طريق استدراج تلك الكائنات البريئة إلى الشواطي والمياه الضحلة الأمر الذي يتسبب في عدم قدرتها على الحركة ليتناوب الصيادون وأهالي القرية من شباب وأطفال في عملية ذبح الدلافين والحيتان في مشهد تقشعر له الأبدان.
 
وعلى الرغم من المحاولات المستميتة التي تقوم بها جمعيات حقوق الإنسان العالمية؛ فإنها لم تجد نفعًا حتى وقتنا هذا، لتنتهي حياة مئات الدلافين والحيتان إرضاءً لبني البشر.
 
 

 أكل مخ القرد

هل شعرت بالاشمئزاز؟، تعتبر هذه الأكلة من أغلى وأندر الأطعمة التي تقدم نيئة لأثرياء العالم في الصين وأفريقيا وبعض المناطق الجنوبية من آسيا.
 
ولك أن تتخيل مدى العذاب الذي يشعر به القرود عندما تخدر ويخرج منها أدمغتها، وهي حية لتقدم طازجة لأصحاب الشأن وعلية القوم للاستمتاع بطعمها.
 
وعلى الرغم من تسبب تناول مخ القرود بالإصابة بفيروس «اتش آي في» المتسبب بالإيدز، وينتقل الفيروس من القرود إلى الإنسان من خلال دخول دم القرود الميتة إلى جسم الإنسان أو تناول لحوم القرود وهي نيئة؛ إلا أن هذا الأمر لم يكن يوماً رادعاً لذبح مئات القرود يومياً؛ من أجل الحصول على مخها.
 
وانتشر أكل مخ القرد ليصل بسرعة البرق إلى أوروبا معززاً بقدرة مخ القرود الخيالية على مضاعفة القدرة الجنسية لدى الرجال؛ إلا أن دخول هذه القرود ميتة إلى القارة الأوربية يُعد مخالفة صارخة لجمعيات حقوق الحيوان الأمر الذي يدفع الكثيرين إلى إدخالها وهي حية بشكل قانوني ليتم بعدها ذبحها والاستمتاع بهذه الوجبة المميزة.
 
ويتم إدخال ما يقرب من 11 ألف طن من لحوم القرود إلى بريطانيا سنوياً بشكل رسمي أو من خلال التهريب.

الثعابين والتماسيح ضحايا الموضة

إحساس رائع أن تشتري حذاءً أو محفظة مصنوعة من جلد التمساح أو الثعبان، ولمَ لا فقد دفعت مبلغاً ضخماً للحصول على هذا المنتج الفاخر الذي يتناسب مع إطلالتك الأنيقة المميزة؛ لكن هل تخيلت يوماً كيف عانى هذا الكائن لتحصل على قطعه من جلده والتباهي بها؟
 
إليك كيف يحدث الأمر
تبدأ عملية تربية التماسيح والثعابين في مزارع للتفريخ تنتشر معظمها في تايلاند وستغافورا وتايوان، يتم فيها تربية هذه الحيوانات بشكل لا يمت للإنسانية والرحمة بأي صلة، فالأماكن ضيقة والطعام محدود، ولمَ لا والهدف منها الحصول على أقصى هامش ربح.
 
وعند بلوغ الحيوان حجماً معيناً، تبدأ المعاناة الحقيقية؛ حيث تسلخ الحيوانات وهي حية لسهولة انتزاع جلدها، ويظهر ذلك واضحاً في التماسيح؛ حيث يبدأ العامل في ذبح التمساح في المنطقة العلوية من الرقبة بعد ربطة بالحبال ليقوم بعدها سريعاً بسلخ جلد جسده باستخدام أدوات السلخ الحادة في الوقت الذي لا يزال فيه التمساح يلفظ أنفاسه الأخيرة.
 
فبمجرد خروج روح التمساح يبرد جسده ويلصق الجلد في الجسد؛ مما يعقد عملية السلخ.
 
أما الثعابين، فلها معاناتها الخاصة التي تبدأ بإغراقها بالماء حتى تنتفخ، ومن ثم تعليقها من رقبتها لساعات طويلة حتى تسهل المياه الموضوعة بداخل الثعبان عملية سلخه، وفي اللحظات الأخيرة من خروج روح الثعبان الذي يصل طوله إلى أمتار، يبدأ العمال سريعاً بعمل شق من أسفل الرأس وصولاً إلى الذيل بينما لا يزال هذا الكائن البريء يلفظ أنفاسه الأخيرة.
شنت العديد من جمعيات الرفق بالحيوان في الدول العربية حملات قوية تهدف إلى التوعية بالمعاملة الوحشية التي يتعامل البشر بها مع الحيوانات للحصول على جلودها، منادية بضرورة مقاطعة الماركات والشركات العالمية التي تستخدم المنتجات المصنوعة من الفراء وجلود الحيوانات المختلفة كالثعالب والتماسيح والثعابين والدببة دون التفكير بمصدرها لمجرد التماشي مع موضة العصر.
 
وأوضحت جمعيات الرفق بالحيوان أن فكرة مقاطعة المنتجات الجلدية سوف تؤدي في النهاية إلى انخفاض الطلب على منتجات الجلود الطبيعية الأمر الذي سينعكس بدوره على أنقاض تلك الممارسات غير الإنسانية وتعذيب تلك الحيوانات البريئة.

الكافيار وسمك الحفش

هل صادف وأن تذوقت الكافيار في إحدى المناسبات الفاخرة، تلك الدوائر الصغيرة السوداء التي يساوي بضع جرامات منها مئات الدولارات وخاصة عندما تستخرج من سمك الحفش النادر؟
 
أنهى شغف البشر بالكافيار على 90% من أسماك الحفش التي تصل أعمارها لأكثر من 150 عام لمجرد الاستمتاع والتباهي بتناول بيضها.
 
ولك أن تتخيل أن هذه السمكة العملاقة التي يصل طولها إلى 3-5 أقدام ، ووزنها إلى 80 رطلاً، مهددة بالانقراض بسبب الإنسان.
 
وينتظر الإنسان بلوغ تلك السمكة النادرة سن التكاثر بعد نموها لـ25 عاماً كاملة وبدء تكوين بيضها لإنهاء حياتها؛ من أجل الحصول على الكافيار الأسود الذي تبلغ قيمته تجارته العالمية ما يقرب من مئة مليون  دولار أمريكي، تستهلك الولايات المتحدة وحدها 60% من إجمالي تلك الكمية المنتجة.
 
ويرجع ندرة سمك الحفش إلى العديد من العوامل منها بطء نموه ونضجه في وقت متأخر، بالإضافة إلى صيده الدائم دون ترك فرصة للتكاثر.
 
ويتواجد سمك الحفش في دول بحر قزوين، وهي روسيا وإيران وكازاخستان، وتبدأ السمكة رحلتها في سن 5 أشهر عندما تصل إلى حجم 7 بوصات والتي تسمى في هذا الحجم بالإصبعيات.
 
ولا تبدأ سمك الحفش في الهجرة في الأنهار ومواجهه التيارات البحرية والنهرية عندما تبلغ سن الخامسة، ويصل طولها إلى 20 بوصة؛ وتبدأ مرحلة النمو الجنسي لدى تلك الأسماك في سن 15 عاماً لدى الذكور، وتبقى الإناث لنحو سن 25 عاماً، ويتكاثر سمك حفش البحيرة ببطء.
 
 وتفرخ إناث سمك الحفش في التفريخ مرة واحدة كل 4-8 سنوات الأمر الذي يتسبب في تكاثرها بشكل بطيء للغاية.
 
ويهتم الإنسان بكافيار سمك الحفش بشكل كبيرة لقيمته الغذائية العالية لاحتوائه على كميات كبيرة من الفسفور التي تنشط العملية الجنسية بالإضافة إلى عناصر الكولسترول الجيدة إلى جانب ندرة وجوده.

الطيور النادرة ضحية الدجل والشعوذة

نتيجة بحث الصور عن ‪Hoopoe bird‬‏

الهدهد لجلب المحبوب والوطواط لتقليل الشعر لدى المولودة الصغيرة، خرافات وشعوذة راح ضحيتها الآلاف من الطيور النادرة وعلى الرغم من ذلك لا يتعظ الإنسان، ويعقل ما يقال له من تخاريف وشعوذة طمعاً في جلب حبيب أو زيادة مال، أو حتى زيادة القدرة الجنسية.
 
يستغل المشعوذون جهل فئة كبيرة من البشر وطلب دماء العديد من الطيور النادرة لإكمال أعمال السحر والشعوذة، والوصول إلى مرادك وإرضاء الجن كما يقال.
 
فالطلبات بسيطة والمنفذون من أصحاب النفوس الضعيفة التي لا تخاف الله، كل ما عليك فعله هو شراء هذه الطير المسكين وإحضاره للدجال، وسوف يحقق طلبك؛ أما الضحية فروح طير برييء راحت نتيجة جهل وبعد عن الدين.
ويشتهر الهدهد لدى المشعوذين بقدرته الكبيرة على رد الحبيب وتطويع الأزواج، أما الغراب الذي لا بد له أن يكون أسود سواد الليل فتستخدم عظامه للتفرقة بين الأزواج والإضرار بفحولة الرجل.
 
فلك أن تتخيل أن طمع وجشع وجهل الإنسان على مدار قرون تسبب في النهاية في دمار كبير لمملكة الحيوان، لكن إلى متي سيستمر هذا الوضع؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

صاحب إبل ينقذ متسابقتين أوروبيتين في رالي داكار بعد تعطل سيارتهما..كيف كافأتاه؟

أظهر أحد المواطنين في الزبيرة جنوب نفود الدهنا شهامة وبطولة، بإنقاذه متسابقتين أوروبيتين في رالي داكار الدولي بعد تعطل مركبتهما بشكل مفاجئ.الراجحي يكتب التاريخ في رالي داكار السعودية 2020.. تعرف على...

زفاف وزغاريد في الحرم المكي «فيديو»

وثق مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، احتفال عروس بزفافها في الحرم المكي الشريف.انتحار في الحرم المكي (فيديو)زفاف في الحرم المكيوأظهر الفيديو العريس والعروس بملابس الزفاف أثناء تجولهما...