احذر استخدام هذه المزلقات الجنسية خلال العلاقة الزوجية

main image
4 صور
لأنها أكثر شيوعًا في الاستخدام.. أشياء لا تستخدمها مطلقا كمزلق جنسي حتى لا تندم

لأنها أكثر شيوعًا في الاستخدام.. أشياء لا تستخدمها مطلقا كمزلق جنسي حتى لا تندم

زيت الزيتون

زيت الزيتون

زيت الأطفال والفيزلين

زيت الأطفال والفيزلين

المزلقات ذات السكريات

المزلقات ذات السكريات

ينصح الكثير من الأطباء والخبراء باستخدام المزلقات الجنسية، للحصول على أفضل شعور ومتعة من الجماع والجنس، ولكن الكثير من الأشخاص قد ترجموا تلك النصيحة بطريقة خطأ، وتوجهوا إلى استخدام بعض المنتجات والأشياء كمزلقات جنسية، وهي ليست بمزلقات من الأساس، الأمر الذي يؤثر على المرأة بشكل أساسي بالسلب، وبالتالي على الرجل نتيجة حرمانه المستقبلي من الجماع لفترة علاج المرأة.
 
لذا سنعرض لك فيما يلي بعض المنتجات والأشياء الأكثر شيوعاً في الاستخدام كمزلق جنسي، والتي ننصحك بعدم تكرارها مرة أخرى إذا كنت من متبعي تلك الطرق.
 
المزلقات ذات السكريات

المزلقات ذات السكريات 

بالطبع المزلقات ذات السكريات لذيذة، وتمنح الجنس متعة خاصة، ولكنها في الحقيقة تشكل خطراً إذا دخلت إلى المهبل.
 
 فتقول مولي آدلر المتخصصة في علم الجنس المعتمد من جامعة نيو مكسيكو ومقرها نيو مكسيكو، وهي أحد مؤسسي مركز مورد الخدمة الجنسية الذاتية، إن أي منتج يحتوي على السكر يمكنه أن يتسبب في التخلص من توازن درجة الحموضة في المهبل؛ مما يؤدي إلى تهيج المهبل لدى المرأة، وبالتالي حرمانك من الجنس لفترة كبيرة بسبب الآلام الشديدة التي تشعر بها المرأة.

اللوشن

إن انتشار استخدامه قد يجعلك تظن أنه بديل جيد للمزلقات الجنسية، ولكنه في الواقع هو ليس كذلك"، حتى المستحضرات الطبيعية المعروفة يمكن أن تحتوي على الصبغة والعطور، ناهيك عن البارابين – مادة حافظة قوية للغاية تعمل على محاربة الفطريات والبكتريا- والذي يعتقد بعض الخبراء أنه من الممكن أن يؤدي إلى اختلال الهرمونات لديك ولدى زوجتك.

الزبدة

استخدام الزبدة أيضًا أمر شائع بشكل كبير، ولكن في الحقيقة هذا أمر مقزز للغاية، ليس فقط لاستخدام طعام كمزلق، ولكن لأن البروتينات الحيوانية الموجودة في الزبدة يمكن أن تتعفن داخل مهبل المرأة، أو على عضوك الذكري وينتج عنه ما لا يحمد عقباه.
 
زيت الزيتون

زيت الزيتون

من المعروف أن استهلاك زيت الزيتون مفيد للقلب، كما أنه يعد خياراً رائعاً للتدليك والمداعبة، ولكن الخبراء أكدوا أن استخدام زيت الزيتون كمزلق للتغلغل ليس خياراً جيدًا، ذلك لأن أي زيت طبيعي - بما في ذلك زيت جوز الهند ، وهو أيضا مادة مشحمة جنسية مشهورة - يمكن أن يتسبب في التهابات لك ولزوجتك، كما أنه في حال استخدام واقٍ ذكري مع أي زيت، ومنه زيت الزيتون يمكن أن يضعف من الواقي الذكري ويترك لك حماية أقل للحمل.
 
زيت الأطفال والفيزلين

الفازلين

ينصح الكثير من الخبراء بمنع الاستخدام الشائع للفازلين كمزلق جنسي؛ حيث إنه عند استخدام الفازلين كمزلق جنسي أثناء التغلغل، فمن الصعب التخلص من البكتيريا، ويمكن أن تؤدي إلى احتجاز البكتيريا داخل مهبل المرأة، والتصاق الكثير من البكتريا على عضوك الذكري؛ مما يؤدي إلى التهيج أو العدوى.

زيت الأطفال

 على الرغم من أن استخدام زيت الأطفال يمنح الطرفين شعوراً مميزاً أثناء الجنس، إلا أنه ليس بخيار رائع على الإطلاق، حيث وجدت دراسة صلةً بين الاستخدام المهبلي لزيت الأطفال ونمو المبيضات في المهبل، والذي يمكن أن يؤدي إلى عدوى الخميرة، التي يمكن أن تنتقل إليك بجانب حرمانك من الجنس.

 زيوت الشمس

يقول الخبراء، إن الزيوت الشمسية – الخاصة بالوقاية من الشمس أو الخاصة بتسمير البشرة-، لم يتم تصميمها من الأساس؛ لكي تستخدم كمواد مزلقة؛ حيث إنه فور وضعها يتم امتصاصها بشكل كامل من قبل الجسم، "المشكلة في ذلك هي أنها يمكن أن تجعل أنسجة الأعضاء التناسلية أكثر جفافًا (عكس التأثير المقصود)؛ مما يعني أنك أكثر عرضة لعدم الاستمتاع على الإطلاق.
 
بالإضافة إلى ذلك ، وجدت الأبحاث المنشورة في مجلة Contraception أنه في حالة استخدام الواقي الذكري مع الزيوت الشمسية انخفاض بنسبة 90% من قوة الواقي الذكري بعد 60 ثانية فقط.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل