إنفوجراف| فوائد صحية مثبتة علميًا للحية

main image
6 صور
فوائد صحية مذهلة مثبتة علميًا للحية

فوائد صحية مذهلة مثبتة علميًا للحية

فوائد صحية مثبتة علميًا للحية

فوائد صحية مثبتة علميًا للحية

حمايتك من الشمس وبالتالي سرطان الجلد

حمايتك من الشمس وبالتالي سرطان الجلد

تمنع العديد من الآثار الجانبية الحلاقة

تمنع العديد من الآثار الجانبية الحلاقة

الترطيب الطبيعي لوجهك

الترطيب الطبيعي لوجهك

اللحية قد تمنح الرجل الأناقة والهيبة والاحترام، ولكنها في الوقت ذاته تمنحه العديد من الفوائد الصحية التي يجهلها الكثير من الرجال.

لذا سنعرض لك فيما يلي بعض الفوائد الصحية المذهلة المثبتة علميًا للحية:

حمايتك من الشمس وبالتالي سرطان الجلد 

حمايتك من الشمس وبالتالي سرطان الجلد

إذا كنت من الشخصيات ذات الحظ الرائع والتي تمتلك لحية على وجهك، فأنت لحسن حظك تمتلك قبعة طبيعية على وجهك تحميك من أشعة الشمس الضارة، حيث أثبتت دراسة أجريت عام 2012 في أستراليا، حيث توجد الأشعة فوق البنفسجية القاسية، أن اللحية الثقيلة في النصف السفلي من الوجه تبعد 90 إلى 95 في المئة من جميع أشعة الشمس عن وجهك.
 
ولكن هناك جانباً سلبياً لهذا الأمر، ألا وهو إنه إذا حلقت لحيتك، فستبدو مثل غريب الأطوار الذي غمس النصف العلوي من رأسه في دباغة الزيت، لكن الفوائد الحقيقية تستحق العناء، حيث  إذا كنت تعيش في بلد ساخن أو تسافر في مكان ما معرض جدًا لأشعة الشمس ، فمن المحتمل أن يكون من المنطقي أن تجعل اللحية تنمو لمنع الأمراض الجلدية المرتبطة بالشمس ، وخاصة الأورام الميلانينية وسرطانات الجلد الأخرى. 

تمنع العديد من الآثار الجانبية للحلاقة

واحدة من أهم فوائد نمو اللحية هي أنها تمنع الأشخاص من اللجوء للحلاقة، وبالتالي يمنحك ذلك العديد من الفوائد المذهلة، حيث إن التآكل على الجلد الذي تتركه الحلاقة مرتبط بجميع أنواع الأمراض الجلدية، من حب الشباب إلى التهاب الأجربة، نظراً لأنه إذا كنت تستخدم الشفرة باستمرار فإن بصيلاتك ستكون غير محمية طوال الوقت، والنتائج لن تكون مستحبة.
لذا إذا كنت ترغب في الحفاظ على بشرة وجهك صحية، فإليك الطريقة: الحصول على لحية ، ورمي شفرات الحلاقة ، وبالتالي الهروب من طغيان الجروح، الحويصلات المتهيجة، والالتهابات البكتيرية.

تساعد على حمايتك من المرض

الترطيب الطبيعي لوجهك

بشكل ساحر، إن دفء الوجه الذي توفره اللحية ليس فقط طريقة لطيفة للحفاظ على درجة حرارة الجسم العالية عند التزلج أو التزحلق على كرة الثلج، بل إنه ثبت علمياً أنها قد يكون أيضاً وسيلة لحمايتك من المرض.
 
الحفاظ على رقبتك دافئة هو فخ جيد للغاية ضد المرض؛ حيث إن تلك اللحية تقوم برفع درجة حرارة الجسم، وبالتالي خفض فرصة إصابتك بوعكة صحية أو رجفة البرد التي قد تؤثر على كفاءة نظامك المناعي في مكافحة المرض، بمعنى آخر تملك اللحية  درعاً واقياً ضد التأثيرات التي قد تقلل من نظامك المناعي، وتجعلك عرضة للفيروسات.

الترطيب الطبيعي لوجهك

إن الترطيب الطبيعي الذي يحدث لوجهك يتم بفضل الغدد الدهنية، التي تفرز الزيوت التي تحافظ على رطوبة البشرة وترطيبها، ولعل اللحية تساهم بكل قوة في الحفاظ على هذا الترطيب وعدم جفاف الوجه؛ حيث تمنع اللحية هذه الزيوت التي تفرزها البشرة من التجفيف بواسطة أشعة الشمس أو الرياح، مما يحافظ على رطوبة البشرة ويمنع الأمراض الجلدية المرتبطة بالجفاف.
 
 
هذا هو السبب في أنه من المهم عدم استخدام الصابون القاسي على اللحية؛ حيث إن ذلك يقوم بتجريده من الزيوت الطبيعية ويترك الجلد تحته عرضة للجفاف.

تقليل علامات الشيخوخة والتجاعيد

كما أن المستوى الهائل للرطوبة الذي تنتجه الغدد الدهنية يحافظ على بشرة الجلد رطبة ومحمية، مما يقلل من علامات الشيخوخة تحتها وظهور التجاعيد، لذلك فإذا كان لديك لحية قد يصاب جبينك بالتجاعيد، ولكن ذقنك سيظل ينتعش بالشباب والنضارة.

 تمنع الحساسية

تمنع العديد من الآثار الجانبية الحلاقة

عندما يتعلق الأمر بحبوب اللقاح ومسببات الحساسية الأخرى ، فإن  اللحى تحمي أصحابها من حبوب اللقاح وغيرها من الأشرار - عن طريق اشتباك  المواد المسببة للحساسية في اللحية فتعمل اللحية كحاجز طبيعي ومانع للإصابة بالحساسية جراء حبوب اللقاح وغيرها من الأشرار.
 
 
 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل