الأمر يتخطي الشعور بالمتعة.. فوائد صحية صادمة لممارسة الجنس

الجنس يجعلك أكثر سعادة

الأمر يتخطي الشعور بالمتعة.. فوائد صحية صادمة لممارسة الجنس

الجنس يحرق السعرات الحرارية

الجنس المتكرر يحمي قلبك

الجنس يجعلك تكره وظيفتك أقل

يعتقد الكثير من الرجال أن ممارسة الجنس يقتصر الاستفادة منها على الشعور بالمتعة الشديدة، وأنه لا توجد فائدة أخرى من ممارسة الجنس سوى تلك المتعة، ولكن في الحقيقة أثبت الكثير من الدراسات والأبحاث أن للجنس فوائد مذهلة للغاية.

 الفوائد الصحية الصادمة لممارسة الجنس التي أُثبتت حقيقتها علميًّا

الجنس يخفض خطر سرطان البروستاتا

الأمر يتخطي الشعور بالمتعة.. فوائد صحية صادمة لممارسة الجنس

وفقًا لدراسة من جامعة بوسطن للصحة العامة، فإن القذف المتكرر يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. 
 
حيث قام باحثون بمسح ما يقرب من 32000 رجل حول تردد القذف ومتابعتهم لمدة 18 عامًا، ووجد الباحثون أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 سنة أقل عرضة بنسبة 19 في المئة للإصابة بسرطان البروستاتا إذا قذفوا 21 مرة أو أكثر كل شهر مقارنة بالاشخاص الذين لم يقذفوا على الإطلاق.
كما كانت الفائدة أكبر بالنسبة إلى الرجال الأكبر سنًّا، حيث أثبتت الأبحاث أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و49 الذين التقوا  معايير القذف نفسها شهدوا انخفاضا 22 في المئة في خطر سرطان البروستاتا لديهم.
 
ويعتقد مؤلفو الدراسة أن القذف المتكرر قد يلعب دورًا في إزالة أي عدوى مسببة للسرطان يمكن أن تتطور داخل البروستاتا.

الجنس يساعد على تحسين أداء القضيب  

وفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الأمريكية للطب، تؤدي ممارسة الجنس إلى إبقاء عضوك الذكري قويًّا، كما إن المسح الفنلندي الذي استغرق خمس سنوات لما يقرب من 1000 رجل تتراوح أعمارهم بين 55 و75 عامًا كان فيه أولئك الذين حصلوا على ممارسة الجنس مرة واحدة في الأسبوع أقل عرضة لضعف الانتصاب من الرجال الذين حصلوا على مرات أقل من ممارسة الجنس في الشهر.
ويقول أحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة، جحا كوسكيماكي، دكتوراه في الطب، إن الانتصاب يوفر كميات حاسمة من الأكسجين لقضيبك، على النقيض يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الأكسجين إلى نمو النسيج الندبي؛ ما قد يجعل من الصعب الانتصاب.

الجنس يساعدك على النوم بشكل أفضل

الجنس يحرق السعرات الحرارية

لا يمكنك إبقاء عينيك مفتوحة بعد الجماع؟ ذلك لأن الجنس يوفر لك فترة غفوة مثالية من خلال جعلك تشعر بالاسترخاء الشديد؛ وذلك بفضل تأثيرات الأوكسيتوسين المخفضة للإجهاد.
 
لكن الأوكسيتوسين ليس هو الهرمون الوحيد الذي يغمر جسمك بعد النشوة الجنسية، حيث  يقوم جسمك أيضًا بإطلاق هرمون يسمى البرولاكتين الذي يقوم بمنع الدوبامين، وهو ناقل عصبي يساعدك على الشعور بالاستيقاظ .
 
كما يطلق جسمك شرارة من الميلاتونين ، وهو هرمون يجعلك تشعر بالنعاس ويخبر جسمك أن الوقت قد حان للراحة، هذا المزيج من هذه الهرمونات الثلاثة يجبرك على النوم بشكل أفضل وأعمق بعد ممارسة الجماع.

الجنس يحرق السعرات الحرارية

في الواقع الرجال يحرقون 100 سعرة حرارية خلال فترة الجنس العادية التي تدوم نحو 25 دقيقة، وفقًا لبحث من جامعة مونتريال.
 
وكتب الباحثون في الدراسة التي نشرت  أن مستوى الشدة الذي يمارس من النشاط الجنسي يمكن أن يكون أعلى من المشي  3 أميال في الساعة، ولكن أقل من الركض [5 أميال في الساعة].  
والأفضل من ذلك: كلما طالت ممارسة الجنس، زادت كمية السعرات الحرارية التي تحرقها. 

 الجنس المتكرر يحمي قلبك

بعد متابعة أكثر من 1100 رجل لمدة 16 سنة، وجد الباحثون أن الرجال الذين مارسوا الجنس مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع لديهم معدل أقل بكثير من أمراض القلب والأوعية الدموية من الرجال الذين مارسوا الجنس بضع مرات في الشهر أو أقل، وفقًا لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض القلب.
 
يقول الباحثون إن هناك نظريات لسبب ذلك، أحدها أن الجنس  يسهم في أداء النشاط البدني اللازم لحماية قلبك -توصي جمعية القلب الأمريكية بممارسة 150 دقيقة من التمارين المعتدلة في الأسبوع؛ لذا تأكد من التزامك بالذهاب الصالة الرياضية بجانب ممارستك للجنس.
 
 الجنس المتكرر يحمي قلبك

الجنس يعزز جهاز المناعة

أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن الأشخاص الذين مارسوا الجنس مرة أو عدة مرات في الأسبوع لديهم مستويات أعلى من الغلوبولين المناعي اللعابي A) IgA) من أولئك الذين مارسوا الجنس بشكل أقل.
 
حيث تم العثور لدى الممارسين للجنس بكثرة على IgA في الأغشية المخاطية داخل الجهاز التنفسي ومسالك الجهاز الهضمي، وكذلك في اللعاب والدموع حيث يستخدم جسمك هذا البروتين في الدم بوصفه خط دفاع أول لمحاربة المرض، وفقًا لمركز جامعة روشستر الطبي؛ لذا كلما زاد إنتاجك كان بمقدورك مكافحة العدوى بشكل أفضل.

الجنس قد يساعد في تخفيف الصداع

قد تكون النشوة الجنسية بمنزلة مسكن طبيعي للألم، وفقًا لدراسة ألمانية عام 2013. يتم قذف عقلك بالإندورفين -الناقلات العصبية التي تنتج الإحساس بالمتعة وتخفيف الألم- في أثناء ممارسة الجنس؛ لذلك أراد الباحثون معرفة ما إذا كانت ممارسة الجنس في أثناء تألم رأسك قد يخفف من الألم.
 
قاموا بمسح ما يقرب من 300 شخص يعانون من الصداع النصفي وأكثر من 60 يعانون من الصداع العنقودي الذين مارسوا الجنس خلال إصابتهم بالصداع، ووجدوا أن 60 بالمائة من المصابين بالصداع النصفي و37 بالمائة من المصابين بالصداع العنقودي قالوا إنهم شعروا بتحسن بعد ممارسة الجنس.

الجنس يجعلك تكره وظيفتك أقل

الحياة الجنسية العظيمة تجعلك أكثر سعادة بعملك، وقد تجعلك أفضل فيها، وفقًا لدراسة حديثة.
 
طلب باحثون من جامعة ولاية أوريغون 159 موظفًا متزوجًا لإكمال استبيانين كل يوم لمدة أسبوعين، ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين مارسوا الجنس في الليلة السابقة للعمل كانوا أكثر عرضة للانغماس في وظائفهم والتمتع بوقتهم في المكتب في اليوم التالي من أولئك الذين لم يخصصوا الوقت لممارسة الجنس.
 
وقد يحدث ذلك لأن الجنس ينتج "تأثيراً إيجابياً في الصباح"، كما يقول الباحثون؛ ما يعني أن جميع المشاعر الجيدة المرتبطة بالجنس، التي تنبع أساساً من المواد الكيميائية الجيدة مثل الأوكسيتوسين والدوبامين، تحملها وتنتج دفعة مزاجية لطيفة اليوم أيضًا. 
الجنس يجعلك تكره وظيفتك أقل

الجنس يجعلك أكثر سعادة

 في الواقع يوجد سبب فسيولوجي يجعل النشوة تصيبك بالسعادة وتجعلك شخص سعيد؛ وذلك لأن بعد بضع دقائق من بلوغ ذروتك فإن جسمك يمتلئ بالأوكسيتوسين، وهو هرمون يخفف الإجهاد؛ وهذا يجعلك تشعر بالراحة والسعادة الشديدة.
 
وتنصح ديبي هيربينيك، دكتوراه، باحثة جنسية في جامعة إنديانا، عند استقرار مستويات الأوكسيتوسين بعد 10 دقائق من الوصول إلى النشوة الجنسية، حاول أن تحضن شريكتك للحفاظ على المشاعر الجيدة.
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

علميا.. لماذا يخون بعض الرجال؟

الخيانة من المشاكل الأكثر شيوعاً وخطورة في العلاقات الزوجية، ففي كثير من الأحيان لا يزول تأثيرها ويبقى لفترة طويلة للغاية، خاصة أنها تؤدي إلى فقدان الثقة بين الطرفين، وفي بعض الأحيان لا يمكن التغاضي...