ما العمر المناسب للتمتع بثقة نفس عالية؟ الإجابة صادمة

main image
3 صور
ما هو العمر المناسب للشعور بالثقة بالنفس

ما هو العمر المناسب للشعور بالثقة بالنفس

 ما هو السن المناسب للتمتع بثقة نفس عالية؟.. الإجابة صادمة

ما هو السن المناسب للتمتع بثقة نفس عالية؟.. الإجابة صادمة

تخيل السن المناسب للشعور بالثقة بالنفس

تخيل السن المناسب للشعور بالثقة بالنفس

 
منذ بداية إدراك الإنسان معنى الثقة بالنفس، يحاول بشتى الطرق الوصول إلى مرحلة ما تجعله راضياً عن ذاته، وذلك في مختلف المراحل العمرية سواء سن المراهقة أو في منتصف العمر، إلا أن دراسة صادمة أجرتها جامعة برن في سويسرا كشفت أن أكثر الأوقات التي يكون فيها الإنسان أكثر سعادة هي في سن الستين.
 

عوامل متغيرة للتمتع بالثقة بالنفس

توضح الدراسة التي نشرتها صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، أن الباحثين أكدوا أن تقدير الذات يتغير تغيراً ملحوظاً لدى كل شخص وذلك يتوقف على عدد من العوامل من بينها نجاح العلاقات أو فشلها و الإنجازات والخسائر، وزيادة الوزن، وفقدان الوزن والمشاكل الصحية، على سبيل المثال لا الحصر.
 
 
لماذا يأخذ عنك الآخرون انطباعاً خاطئاً؟

آراء مختلفة حول العمر الذهبي

وتشير الدراسة إلى أنه كان هناك اعتقاد لدى العلماء في ثمانينات القرن الماضي، بأن البالغين لا يعانون من أي تغيرات كبيرة في تقدير ذاتهم، إلا أن السنوات الأخيرة اثبتت خطأ هذا الاعتقاد وتعرضت فكرتهم للانتقاد.
 
في حين يرى أستاذ علم النفس أولريتش أورث، الذي شارك في إجراء الدراسة، لمجلة TIME " أن الحياة في منتصف العمر، بالنسبة للكثيرين من البالغين، هي فترة حياة مستقرة للغاية في مجالات مثل العلاقات والعمل"، أي أنه خلال فترة منتصف العمر، يزيد معظم الأفراد من استثمارهم في الأدوار الاجتماعية التي يقومون بها، ما قد يعزز من تقديرهم لذواتهم. 
 
ومنذ ذلك الحين، تزايد تأييد الرأي الذي يؤكد بأنه مع مرور الوقت يتزايد لدى الإنسان إحساس السيطرة الجسدية والعاطفية سوياً، إلى أن يصل إلى أقصى مداه وصولاً إلى سن الستين ومن ثم يبدأ مرة ثانية في الضعف، وهو ما أكده علماء النفس بأن الانفتاح على الحياة والخبرة والوعي يزداد قوة بمرور الوقت فيما يحدث عكس ذلك عند المرور بحالة نفسية او عصبية، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الدراسات التي أكدت ذلك كانت قليلة.
 

مراحل الشعور بالثقة بالنفس

توضح الدراسة أنه على مدار سنوات العمر التي تسبق عمر الستين قد يمر الإنسان بفترات يشعر فيها بلحظات من الأزمات، إلا أن تقدير الذات لا يكون منخفضاً في جميع الأحوال فقد يكون ثابتاً في بعض الأحيان أو لا يصل إلى الزيادة الحادة، كما تبين الدراسة ما يحدث على مدار العمر، بداية من سن أربعة أعوام إلى 11 عاماً، حيث يزداد تقدير الذات زيادة كبيرة ومستمرة، ووصولاً إلى العشرينيات تكون الثقة بالنفس في زيادة حادة نتيجة للحصول على الاستقلالية، ويستمر هذا الشعور حتى سن الثلاثين ومن ثم يتوقف.
 

ذروة الثقة بالنفس

وعلى الرغم من زيادة الثقة بالنفس في هذه الفترة إلا أن هذا  يعتبر غير كافٍ لكي نصل إلى ذروة الثقة بالنفس، ويحتاج ذلك سنوات أخرى حتى يقوى هذا الشعور لدينا ويصل إلى ذروته وصولاً إلى عمر الستين، حيث وجد العلماء أن معظم الناس يكونون أسعد من أي وقت مضى في هذا العمر، ويستمرون في هذا الشعور حتى بلوغ سن السبعين، يتحول هذا الشعور إلى قلة ثقة بالنفس بشكل تدرييجي حتى سن التسعين.
 

لماذا يأخذ عنك الآخرون انطباعاً خاطئاً؟

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات