كيف تختلف مع مديرك دون خسارة وظيفتك؟

main image
4 صور
كيف تختلف مع مديرك دون خسارة وظيفتك؟

كيف تختلف مع مديرك دون خسارة وظيفتك؟

الخطوة الرابعة: ساعد مديرك على أن يبدو رائعًا

الخطوة الرابعة: ساعد مديرك على أن يبدو رائعًا

الخطوة الخامسة: لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة

الخطوة الخامسة: لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة

الخطوة السابعة: استعد للرحيل

الخطوة السابعة: استعد للرحيل

قد تجد نفسك أحيانًا تختلف مع مديرك أو رئيسك في العمل، وترى أن أفكاره وآراءه حيال شيء ما غير صائبة، وهنا ستكون في موقف لا تُجسد عليه؛ إذ إنك تخشى البوح عن رأيك حتى لا تخسر وظيفتك، لذلك تبقى صامتًا ولا تتحدث عن أي شيء.
ولتفادي الوقوع في هذه المشكلة نقدم لك مجموعة من الخطوات التي عليك اتباعها للتعبير عن رأيك دون خسارة وظيفتك، وحتى تُحقق مكاسب شخصية وتساعد الشركة أو المؤسسة التي تعمل بها على الخروج من مشكلة أو مأزق ربما تمر بهم إذا لم تَبُحْ برأيك وتتحدث عما يدور بذهنك خشية من فقدانك لوظيفتك. 

الخطوة الأولى: اختر التوقيت المناسب

إثارة مسألة ما في وقت غير مناسب ربما يؤدي إلى كبر حجم المشكلة أو فشل أي محادثات تجريها مع أي شخص، خاصة مديرك، ولهذا السبب عليك اختيار اللحظة المناسبة للتعبير عن رأيك والتحدث بصوت عالٍ عن أفكارك.

الخطوة الثانية: اعرف دوافع مديرك

أفضل وسيلة للتفاوض هي فهم دوافع الجانب الآخر ومعرفة اهتماماتهم، وأفضل طريقة لإقناع مديرك أو رئيسك بالاستماع إليك هي قدرتك على التعبير عن نفسك وعن رأيك بالطريقة التي تجذب انتباهه من خلال استخدام الوسائل التي تحفزه وتجعلكما تسيران على نفس الطريق نفسه.

الخطوة الثالثة: اجعلها تبدو فكرته هو وليس فكرتك

إذا عبرت عن رأيك بطريقة صحيحة وفي الوقت المناسب، فربما تساعد مديرك على تغيير رأيه والتوصل إلى استنتاجه الخاص. وأفضل طريقة لفعل ذلك هي أن تتعامل مع فكرتك وكأنها فكرته، أوهمه بأنك استوحيت هذه الفكرة من كلامه ومن آرائه.
 
وسيحتاج هذا الأمر إلى العديد من المناقشات؛ لذلك لا تيأس، وَاسْعَ إلى التحدث مع مديرك أكثر من مرة، وإذا كنت ذكيًّا بما يكفي فستنجح خطتك.

الخطوة الرابعة: ساعد مديرك على أن يبدو رائعًا 

تذكر دائمًا أن مديرك أو رئيسك يحاول دائمًا أن يبدو رائعًا وسط باقي الموظفين وأعضاء فريق العمل، وعليك دائمًا مساعدته على فعل ذلك، وإذا نجحت في فعل ذلك تأكد أنه سيكون لديك فرصة كبيرة لتُصبح شخصًا ناجحًا.
 
وإذا كنت تعارض ما يقول ولديك آراء مختلفة تعتقد أنها ستعود بالنفع عليكم جميعًا، حاول أن تعرضها بطريقة لا تؤثر في وضعه أو مكانته، واعمل على أن يبدو رائعًا.

الخطوة الخامسة: لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة

في كل الأحوال، يجب أن تُعبّر عن رأيك قبل فوات الأوان، واحرص أن يكون هناك دائمًا وقت كافٍ لاتخاذ القرار، ولا تقترف الخطأ الذي يرتكبه بعد الأشخاص الذين يعبرون عن رأيهم في اللحظة الأخيرة فلا يكون بالإمكان إحداث أي تغيير.

الخطوة السادسة: استعد للخسارة

تذكر أنك قد تتحدث عما تفكر فيه وتعرض رأيك ولا يُحدث أو المشكلة؛ وفي هذه الحالة، عليك أن تهدأ وتحاول الاستفادة من الموقف قدر الإمكان.

الخطوة السابعة: استعد للرحيل

إذا وجدت نفسك غير قادر على التعامل بشكل مباشر مع مديرك، ولا تتفقان حيال أي شيء، ولا يرغب في سماع رأيك أو تعليقاتك بشأن أي أمر ولا يطرح أي أزمة أو قضية عليك، فربما حان الوقت للبحث عن وظيفة أخرى تستطيع فيها التعامل مع رئيسك، أو حيث يمكن أن تُعبر عن رأيك وأفكارك دون خوف أو تردد.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات