أمراض الحج الشائعة.. المخاطر وطرق الانتقال وكيفية الوقاية

main image
9 صور
أمراض الحج الشائعة.. المخاطر وطرق الانتقال وطرق الوقاية

أمراض الحج الشائعة.. المخاطر وطرق الانتقال وطرق الوقاية

الإنفلونزا الموسمية

الإنفلونزا الموسمية

الحمى المخية الشوكية

الحمى المخية الشوكية

حمى الضنك

حمى الضنك

الكوليرا

الكوليرا

 من المنطقي أن تكثر وتنتشر الأمراض المعدية خلال الحج

من المنطقي أن تكثر وتنتشر الأمراض المعدية خلال الحج

الوقاية ضرورية

الوقاية ضرورية

يجب التنبه للأعراض

يجب التنبه للأعراض

 
فريضة الحج تجمع بين ملايين البشر في مكان واحد، وعليه فإن إمكانية الإصابة ببعض الاضطرابات المرضية ترتفع بشكل كبير. الأمراض تختلف وتتنوع، منها ما هو عبارة عن أنفلونزا ومنها ما هو أخطر كالحمى المخية الشوكية والكوليرا. ولكن في كلتا الحالتين سواء كانت إصابة مرضية «عابرة» أو أخرى أكثر خطورة فإن تأثيرها على الشخص المعني كبير وذلك لأن هناك الكثير من الواجبات التي عليه القيام بها، والتي تتطلب منه القوة والراحة البدنية والنفسية. فزكام بسيط يمكن أن يتحول إلى كابوس خلال الحج
 
فما هي الأمراض الأكثر شيوعاً خلال موسم الحج وكيف تنتقل وكيف يمكن الوقاية منها؟ 
 

الأنفلونزا الموسمية 

 
من أكثر الأمراض شيوعاً خلال الحج وتأثيرها يمكنه أن يكون كبيراً خصوصاً وأن الغالبية الساحقة من الحجاج تعاني من إنهاك جسدي، وبالتالي المرض يمكنه أن «يفتك» وأن يكون تأثيره مضاعفاً عما هو عليه في ظروف مختلفة. 
 
الأنفلونزا الموسمية هي عدوى فيروسية تنتشر بسهولة وسرعة وتصيب جميع الفئات العمرية. 
 
طرق الانتقال
 
 -استنشاق الرذاذ الذي يحتوي على الفيروس. 
-لمس الأسطح الملوثة بالفيروس ثم لمس العين أو الفم أو الأنف. 
-مشاركة بعض الأدوات مع شخص مصاب بالفيروس. 
 
الأعراض
 
-ارتفاع في درجة الحرارة.
-قشعريرة وتعرق.
-سعال مستمر والتهاب الحلق. 
-تعب وإرهاق وألم في العضلات. 
-سيلان في الأنف وصداع. 
 
 
مخاطرها
 
-الألم والإنهاك يؤثران على القدرة على أداء الواجبات. 
-سن المصاب قد يجعل الأنفلونزا أكثر تأثيراً. 
-وجود أمراض مزمنة يحول الأنفلونزا لما هو أخطر.
-السمنة تضاعف من قوة المرض. 
 
الوقاية
 
-اعتماد الكمامات وتبديلها عند الحاجة وغسل اليدين بعد تبديل الكمامة. 
-غسل اليدين بشكل منتظم بالماء والصابون. 
-تجنب لمس العين أو الفم بعد لمس الأسطح. 
-تجنب مشاركة الأدوات مع شخص مصاب. 
-استخدام المنديل عن العطس ورميه في المهملات. 
 
 

الحمى المخية الشوكية 

 
من أمراض الحج الشائعة وهي مرض جرثومي حاد يبدأ بحمى فجائية .  مرض معدٍ حاد خطير وقاتل ينتقل عن طريق الرذاذ في الهواء من فم المصاب عند السعال أو العطاس، يصيب السحايا والتي هي الأغشية المغلفة للمخ والنخاع الشوكي. الحمى المخية الشوكية  هي ثاني الأمراض بعد الأنفلونزا التي تنتقل عن طريق الجهاز التنفسي وقد تنتشر بصورة وبائية بين التجمعات. 
 
 
طرق الانتقال 
 
-الهواء الذي يحمل الرذاذ المتطاير من أنف وفم المريض أثناء العطس والسعال والكلام.
-عن طريق الملامسة من خلال الأيدي الملوثة بالجرثومة، والمفروشات والملابس وأدوات العناية والنظافة الشخصية الخاصة بالمصاب.
-عن طريق المياه والطعام، ولكن هذه الطريقة نادرة الحدوث.
- قد تكون ذاتية عن طريق انتقال ميكروبات المرض مباشرة من بؤرة مجاورة، كالتهاب الأذن الوسطى، والتهاب الخشاء  والتهاب الجيوب الأنفية.
 
الأعراض
 
-بداية الأمر الأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا. 
-ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة. 
-تصلب الرقبة. 
-صداع حاد مع غثيان وتقيؤ. 
-ظهور طفح جلدي. 
-تشنجات.
-صعوبة في التركيز. 
-صعوبة الاستيقاظ من النوم. 
-الحساسية من الضوء. 
 
مخاطرها
 
-الغيبوبة. 
-الموت. 
-فقدان السمع. 
-ضعف دائم في الذاكرة. 
-نوبات صرع. 
-مشاكل في الكلى. 
 
 
الوقاية
 
-غسل اليدين جيداً بالماء والصابون. 
-المحافظة على النظافة ( الشخصية ونظافة المكان).
-عدم مشاركة الأدوات مع أي شخص آخر. 
-تغطية الفم والأنف عند العطس. 
-وضع الكمامات. 
 

حمى الضنك 

 
هي عدوى فيروسية حادة ويتم نقلها عن طريق البعوض ومع الإشارة إلى أن البعوض هو مجرد ناقل للمرض وليس المتسبب به. وللأسف الحمى هذه لا علاج لها. 
 
طرق الانتقال
 
-لدغة البعوض 
 
الأعراض
 
-صداع حاد. 
-ألم خلف العيون. 
-ألم في العضلات والمفاصل.
-الغثيان والتقيؤ. 
-الإصابة بطفح جلدي. 
-برودة الجلد 
-انخفاض ضغط الدم. 
 
 
مخاطرها
 
-الإصابة بحمى النضك النزفية في حال تكرار الإصابة. 
-تلف الأوعية الدموية. 
-انخفاض عدد الصفائح الدموية.
-نزيف شديد.
-فشل عضو من أعضاء الجسم.
-الموت. 
 
الوقاية
 
-أخذ اللقاح. 
-مكافحة البعوض:
التخلص من كل ما يجذب البعوض. 
عدم وضع أوعية مكشوفة تحتوي على الماء.
استخدام الكريمات الطاردة للبعوض. 
استخدام المبيدات .
 

الكوليرا

 
مخاطر الكوليرا مضاعفة هذا العام وذلك مع تفشيه في اليمن وبعض الدول الأفريقية ومنظمة الصحة كانت قد أصدرت تحذيراتها معربة عن قلقها من انتشاره خلال موسم الحج. ولكن الخبر الجيد هنا هو أنه السعودية لم تشهد  أي حالات للكوليرا منذ سنوات طويلة بفضل الرقابة الشديدة والاختبارات السريعة لرصد حالات الإصابة مبكراً. 
 
الكوليرا عدوى حادة تسبب الإسهال وقادرة على أن تودي بحياة المصاب بها في غضون ساعات إن تركت من دون علاج.
 
طرق الانتقال 
 
-تناول أطعمة ملوثة ببكتيريا الكوليرا.
-شرب مياه ملوثة  ببكتيريا الكوليرا.
-عن طريق الذباب ( بشكل محدود). 
 
 
الأعراض 
 
- ٥٪ فقط تظهر أعراض المرض عليهم بشكل واضح. 
-إسهال حاد برائحة كريهة ( عند الحالات الشديدة). 
-ارتفاع في درجة الحرارة. 
-الغثيان والتقيؤ. 
-آلام البطن. 
-ارتفاع نبضات القلب. 
-آلام في العضلات والمفاصل. 
 
المخاطر
 
-الكوليرا يمكنها التحول لوباء بسهولة. 
-خلل في كيمياء الدم .
نقص السكر أو زيادته في الدم.
نقص حاد في البوتاسيوم. 
مضاعفات خطيرة على القلب. 
 
الوقاية
 
-عدم شرب الماء سوى من عبوات مغلقة. 
-عدم تناول أي طعام لا تعرفون مصدره. 
-عدم تناول الطعام من شخص آخر لا تعرفونه. 
-غسل الأيدي بالماء والصابون. 
-غسل الخضراوات والفواكه بشكل جيد. 
-غسل الصحون والأواني المستخدمة. 
-الحصول على لقاحات الكوليرا. 
-الحرص على النظافة الشخصية. 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل