مدمرات المخ.. 10 عادات يومية تجنبها فورًا

ذبذبات الهواتف الذكية

قلة النوم

العمل أثناء المرض

تناول كميات كبيرة من السكر

يتحكم المخ في عمل جميع أعضاء جسم الإنسان، فأي خلل بسيط في خلاياه ينعكس سلباً على عمل جميع أعضاء الجسم وهرموناته بل العواطف والمشاعر والتفكير أيضاً.
إلا أن الكثير منا يجهل كيفية التعامل مع هذا العضو الهام، بل قد يصل الأمر إلى إيذائه وتدميره من خلال ممارساتنا للعديد من العادات اليومية الخاطئة التي تنعكس على خلاياه، وتعطيل قيامه بمهامه ووظائفه على أفضل وجه. 

عادات يومية تدمر الدماغ

 العمل أثناء المرض

عندما تكون مريضاً يكون جهازك المناعي في أقصى استعداداته لمقاومة المرض، لذلك ينصح الأطباء بالبقاء في المنزل والراحة وعدم الذهاب للعمل؛ لعدم التعرض لعدوى جديدة قد تعرقل عمل المخ.

 الشعور بالملل

يساعد النشاط وتكوين صداقات جديدة، واستعادة الذكريات على تحفيز الدماغ على العمل، بينما يتسبب الملل والكسر في تعريضه لتلف خلاياه.

تناول كميات كبيرة من السكر

ينعكس تناول كميات كبيرة من السكر على جميع أعضاء جسم الإنسان وخاصة الجهاز العصبي، ليتسبب في النهاية في تآكل خلايا المخ مضاعفاً خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

تجاهل وجبة الإفطار

ربما يعتقد البعض بتجاهلهم وجبة الإفطار وعدم تناولها أن هذه الخطوة ستساعد على تخفيض أوزانهم ومنحهم المزيد من الصحة، إلا أن الأمر عكس ذلك تماماً؛ حيث يتسبب ذلك في تعطيل الجسم لبعض وظائفه الحيوية وعدم عمل المخ بكامل طاقته.

ذبذبات الهواتف الذكية

تتسبب الهواتف الذكية في إصدار العديد من الذبذبات والإشعاعات الضارة التي تنعكس على عمل المخ مسببة بظهور الصداع المُزمن، والعديد من أنواع السرطان وخاصة ما تصيب المخ منها.

 تلوث الهواء

ربطت العديد من الدراسات الحديثة بين تلوث الهواء وإصابة الإنسان بالعديد من الأمراض التي تصيب المخ من خرف ألزهايمر، بل ويصل الأمر في بعض الأوقات للإصابة بضمور المخ.

السمنة 

تؤثر السمنة بشكل كبير على وظائف المخ لتسببها في تعطيل سير الدماء في جميع أجزاء الجسم نتيجة الدهون المتراكمة في الأوردة والشرايين الأمر الذي يتسبب في النهاية بمضاعفة الإصابة بالخرف وضمور المخ.

قلة التواصل الاجتماعي

يؤثر التواصل الاجتماعي بعيداً عن المواقع الافتراضية على تحفيز وتنشيط الدماغ، ويرجع ذلك إلى عمل التواصل الكلامي كمنشط فعال لخلايا المخ.
 
كما يتسبب قلة التواصل والتفاعل مع الأشخاص المحيطة في الإصابة بالإحباط والاكتئاب الأمر الذي يؤثر سلباً على عمل المخ.

قلة النوم 

يعمل المخ بالعديد من الوظائف المختلفة تماماً في حالة يقظة الإنسان؛ حيث يقوم المخ بتخزين الذاكرة والتخلص من سموم الجسم بشكل كامل خلال ساعات اليوم، ومجرد التقليل من ساعات النوم اليومية يؤثر ذلك على المخ وقدرته على تذكر الأشياء.

 التدخين

ربطت العديد من الدراسات بين التدخين والرئتين كأمر طبيعي؛ إلا أن دراسة حديثة ربطت بين السموم الهائلة التي تحتوي عليها السجائر وتأثيرها على أغشية الخلايا المخية التي تسبب في النهاية بإصابة الإنسان بخلل في الاتزان.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

بسبب سماعات الأذن.. مليار شاب في العالم يواجه خطر الإصابة بهذا المرض

خطر كبير يدق أبواب جيل كامل من الشباب العاشق للموسيقى؛ فقد أصبح ما يقرب من  مليار شخص في خطر بسبب مشغلات صوتية.مطرب يستمر في الغناء أثناء اشتعال النيران في رأسه (فيديو)وكشفت منظمة الصحة العالمية...