مضاد للأكسدة ومعالج للأمراض.. فوائد مدهشة للزنجبيل

main image
4 صور
يحتل الزنجبيل المرتبة الأولى في عالم الأعشاب العلاجية
وهو بمثابة صيدلية كاملة لما له من فوائد صحية للجسم
حيث يعتبر سلاحا فعالا في علاج الكثير من الأمراض
هذا فضلا عن استخدامه كنوع من أنواع البهارات للكثير من وصفات الطعام

يحتل الزنجبيل المرتبة الأولى في عالم الأعشاب العلاجية  وهو بمثابة صيدلية كاملة لما له من فوائد صحية للجسم حيث يعتبر سلاحاً فعالاً في علاج الكثير من الأمراض هذا فضلاً عن استخدامه كنوع من أنواع البهارات للكثير من وصفات الطعام، حيث يعتبر واحداً من التّوابل الطبيعيّة، وهو معروف في جميع أنحاء العالم لرائحته النفّاذة، وطعمه اللاذع.

خمس عادات غير متوقعة تستنزف العمر

استخدامات الزنجبيل

والزّنجبيل هو نبات استوائيّ يتميّز بأزهاره الخضراء الأرجوانيّة، وساقه العطريّة الممتدّة تحت الأرض، ويستخدم بشكل أساسيّ في الطّهي والمعالجة. واسمه الشّائع هو الزَّنجبيل(ginger)، أمّا اسمه اللاتيني فهو(Zingiber officinale) أي نبات الزّنجبي. وقد تمّ استخدامه قديماً في الطّب الصيني بشكل أساسيّ، واستخدم الزّنجبيل بكثرة لأكثر من 2500 سنة كعلاج يدرج مع قائمة الأعشاب الطبيعيّة الصينيّة لعلاج الكثير من الأمراض.

مكونات الزّنجبيل

ويحتوي الزّنجبيل على مجموعة كبيرة من مضادّات الأكسدة القويّة، والكثير من المعادن والزّيوت المهمّة، مثل: الجينجيرول، الزينجيرون، وغيرها. وتعمل هذه الزّيوت بشكل أساسيّ على تحسين حركة الأمعاء، وتعمل كمضادّ للالتهابات، وخافض للحرارة، ومسكن للآلام، وتعمل على التقليل من حدّة غثيان الصّباح لدى النّساء الحوامل، حيث تؤثّر بشكل رئيسيّ على الجهاز العصبيّ.

دراسة سعودية -أمريكية تكشف تأثير حبة البركة على المناعة

فوائد الزنجبيل

 يعد الزنجبيل من الأعشاب المعمرة المفيدة جداً، ومن أبرز فوائده:

- علاج أمراض الجهاز التنفسي؛ كنزلات البرد، والربو، والسعال، والرشح، وهو مفيد لجفاف الحلق.

-إمداد الجسم بالحرارة وخاصّةً في فصل الشتاء.

- إيقاف الخلايا السّرطانية من النموّ والانتشار في جسم الإنسان.

- تقوية جهاز المناعة في الجسم ويعمل كمُضادّ للالتهابات، حي يُعدّ منقوع الزّنجبيل مشروباً مثاليّاً لعلاج التهاب المفاصل الروماتويديّ وغيرها من التهابات المفاصل، كما يُستعمل في علاج الكوليرا، والإسهال الدَمويّ النّاتج عن التهابٍ جرثوميّ، وفي حالات التهاب الخِصيتين عند الذّكور.

 - مضاعفة القدرة على التّركيز والانتباه، كما يُقلّل من احتماليّة فقدان خلايا المُخّ ويحمي الخلايا لفترة أطول، وهذا يعني أنّ منقوع الزّنجبيل يقي من مرض الزّهايمر مع مرور الوقت.

- بمثابة مسكن قوي وفعال ويحتوي على خواص مضادة للالتهابات.

تعرف على فوائد الكمثرى للعلاقة الحميمية

- علاج فعال في نزلات البرد و الأنفلونزا بالإضافة إلى أنه مفيد جداً في حالات تسمم الطعام.

- علاج ممتاز للتغلب على آلام الصداع النصفي لقدرته على إيقاف الشعور بالألم والالتهابات في الشعيرات الدموية.

- يقلّل من الإصابة بمرض الفشل الكلوي.

- مفيد جداً في التغلب على آلام الطمث ويستخدم شاي الزنجبيل مع السكر البُني في الصين للتغلب على آلام الطمث.

- حماية الكليتين من القصور الكلوي المصاحب عند الإصابة بالسكري.

- مدرٍّ للبول؛ بحيث تأخذ أوقية زنجبيل مطحون مع أوقية شمر مطحون ونصف أوقية من شواش الذّرة، وتخلطها مع بعضها، ثمّ تأخذ من تلك الخلطة ملعقة صغيرة على كوب ماء ساخن، وتغطّيه وتتركه لمدّة خمس دقائق، ثمّ قم بتصفيته وتحليته، واشرب منه صباحاً ومساءً.

- التخلص من آلام وحرقان المعدة.

- علاج أمراض الربو والجهاز التنفسي.

- علاج السمنة؛ حيث إنّ الزنجبيل يساعد على تحسين الاضطرابات الهضميّة، ويعمل على حرق الدهون.

- مهدّئ للأعصاب والتوتّر والإجهاد الّذي قد يصيب جسم الإنسان.

- يقي من خطر التعرض للجلطات لأنه يُساعد على توسيع الأوعية الدموية ومفيد جداً لمرضى الضغط.

- يعتبر مقوّياً جنسيّاً للذكر والأنثى.

- التخفيف من آلام الرأس وخاصّةً الصداع النصفي.

 - يعالج أمراض القولون.

- تخفيض ضغط الدم والكولسترول أيضاً.

- يعتبر طارداً قويّاً للغازات.

- فتح شهيّة الطّعام؛ بحيث نقوم قبل الطعام بربع ساعة بمزج نصف ملعقة صغيرة من الزّنجبيل المطحون في كوب ماء، ونشرب منه ما تيسّر من دون سكّر.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل