الوجه البغيض للعنصرية.. قصة اعتزال مسعود أوزيل للعب الدولي (فيديو)

تعامل الاتحاد الألماني مع مسعود أوزيل

صورة تتسبب في اعتزال مسعود أوزيل للعب الدولي (فيديو)

الصورة التي تسببت في كارثة الإعتزال

لماذا ظهر مسعود أوزيل مع أردوغان

تعرض «مسعود أوزيل » اللاعب الألماني ذو الأصول التركية، إلى العديد من الانتقادات اللاذعة بعد أن ظهر في صورة جمعته مع الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان».
 
ليعلن بعدها لاعب فريق أرسنال الإنجليزي عن رغبته في الاعتزال الدولي وإنهاء مسيرته مع المنتخب الألماني.
وخرج أوزيل صاحب 29 عاماً، في بيان صحفي له مؤكداً خبر الاعتزال ومشيراً لتعرضه للعديد من الضغوطات التي تسببت في اتخاذه هذا القرار العصيب؛ ليخرج اللاعب خلال اللقاء الصحفي مُعلناً التوقف عن ارتداء قميص منتخب ألمانيا.

تعامل الاتحاد الألماني مع مسعود أوزيل

وأشار مسعود أوزيل في بيانه الصحفي إلى أن طريقة تعامل الاتحاد الألماني معه أجبرته على القيام بهذه الخطوة، وأضاف أن هناك من أراد تحميله مسؤولية إخفاق ألمانيا في نهائيات كأس العالم في روسيا على حد قوله.

لماذا ظهر مسعود أوزيل مع أردوغان؟

وفسر أوزيل ظهوره مع الرئيس التركي، على أنه اعتزاز واضح وصريح بأصوله التركية، وليس له علاقة بأي اتجاهات سياسية متعلقة بحزب العدالة والتنمية التي ينتمي لها أردوغان، أو الشك في القيم الألمانية الديمقراطية كما قال البعض.
وأوضح مسعود أوزيل خلال البيان الضغوط الكبيرة التي تعرض لها نتيجة الصورة، والتي من بينها تهديدات بالقتل ورسائل كراهية على هاتفه ووسائل التواصل الاجتماعي؛ ليقرر بعدها اتخاذ قرار الاعتزال.
 

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع رياضة