أصيب بالسرطان فغيّر حياة الملايين..من هو الملياردير «علي بنات»؟ (فيديو)

main image
7 صور
أصيب بالسرطان فغير حياة الملايين..من هو الملياردير«علي بنات »(فيديو)

أصيب بالسرطان فغير حياة الملايين..من هو الملياردير«علي بنات »(فيديو)

بداية رحلة على بنات من السرطان

بداية رحلة على بنات من السرطان

على بنات ومنظمة «المسلمون حول العالم»

على بنات ومنظمة «المسلمون حول العالم»

السفر إلى أفريقيا وتغير حياة الملايين

السفر إلى أفريقيا وتغير حياة الملايين

على بنات ومنظمة «المسلمون حول العالم»

على بنات ومنظمة «المسلمون حول العالم»

وفاة علي بنات

وفاة علي بنات

يتعامل الكثيرون مع إصابتهم بالمرض كنقمة تهدد مخططات حياتهم واستمتاعهم بالحياة؛ إلا أن الملياردير الأسترالي المسلم علي بنات وصف إصابته بالسرطان الذي أنهى حياته بهدية قرر استغلالها لإسعاد الملايين.

بداية رحلة علي بنات من السرطان

بدأت قصة الملياردير الثلاثيني في عام 2015، عندما علم علي بنات بإصابته بمرض السرطان في مراحله المتأخرة، وتوقع الأطباء أنه لم يتبقَّ له سوى 7 أشهر فقط ليعيشها.
 
ليقرر بعدها الملياردير المسلم استخدام مرضه كمحفّز لتغيير نمط حياته بالكامل والابتعاد عن الثراء والحياة المليئة بالسيارات السريعة والملابس الباهظة والممتلكات الفاخرة التي عاش طوال حياته مستمتعاً بها.
 
ويقرر استخدام ثروته التي قدرت بملايين الدولارات لإحداث تغيير كبير في حياته وحياة الملايين من الفقراء حول العالم.

السفر إلى إفريقيا وتغيير حياة الملايين

ولم تمض أيام قليلة بعد تشخيص الأطباء لبنات، ليقرر بعدها تصفية كل أعماله وبيع شركته في أستراليا والتوجه إلى منطقة توغو في إفريقيا، والتي تعتبر واحدة من أفقر المناطق الإفريقية؛ حيث يعيش 55% من سكانها تحت حد الفقر ويعتنق 20% منهم الديانة الإسلامية.
 
وفور وصول الملياردير المسلم إلى توغو أدرك أنه بدأ في السير بالطريق الصحيح، وبدأ على الفور ببناء مسجد ومدرسة محلية وأسس منظمة «المسلمون حول العالم» MATW.

على بنات ومنظمة «المسلمون حول العالم»

وتهدف المؤسسة التي تمكنت من جمع ما يقرب من 800 مليون دولار بمساعدة بنات، إلى إقامة العديد من المشروعات التنموية التي تهدف إلى دعم المجتمع المحلي ومحاربة الأمراض؛ بالإضافة إلى إنشاء قرية للأرامل تضم أكثر من 200 أرملة تُعيل أسرة كاملة من الأطفال الصغار.

وفاة علي بنات

وعلى عكس ما توقع الأطباء عاش علي بنات لأكثر من عامين كاملين تمكن فيهما من السير على الطريق الصحيح، واستغل هديته كمرض ليلهم الملايين أن لا شيء باقٍ سوى فعل الخير ومساعدة الآخرين.
 
ووثق الملياردير الأسترالي رحلته مع السرطان عبر فيلم وثائقي طلب نشره بعد وفاته يحمل اسم «الموهوب بالسرطان».
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير