كل ما تود معرفته عن الفتق الرياضي

كل ما تود معرفته عن الفتق الرياضي

كل ما تود معرفته عن الفتق الرياضي

كل ما تود معرفته عن الفتق الرياضي

كل ما تود معرفته عن الفتق الرياضي

كل ما تود معرفته عن الفتق الرياضي

كل ما تود معرفته عن الفتق الرياضي

بكل تأكيد يعتبر الفتق الرياضي الذي ترتفع نسبة الإصابة به لدى الرياضيين من أسوأ الكوابيس التي قد تحدث لهم في أي وقت فالفتق الرياضي الذي يحدث دون إنذار مسبق بسبب تمزق الأغشية والأوتار المتواجدة في أسفل البطن يعتبر من أكثر أنواع الفتق ألما وخبثاً حيث إن الإصابة به وعلى الرغم من إحداثها فتحة في الجدار المحيط بأسفل البطن لا تتسبب بحدوث انتفاخ ظاهر وواضح يستطيع من خلاله الرياضيون التعرف على مصدر الألم بسهولة .

أسباب تجعل التمارين الرياضية «مؤذية»

وبالنظر إلى الأمور بصورة أكثر عمقاً نجد أن الأطباء المتخصصين لا يتعاملون مع الفتق الرياضي بطريقة مماثلة مثل التي يعالجون ويشخصون فيها الإصابة بأنواع الفتق الأخرى مثل الفتق السري أو الفخذي، وذلك لأن الفتق الرياضي -الذي تحدث معظم حالات الإصابة به بسبب الضغط الكبير على عظام الحوص السفلية وعظام العانة - لا يتسبب بأي انتفاخات واضحة أمام المصاب أو الطبيب المُعالج .

- ماذا يحدث للرياضيين عند الإصابة بالفتق الرياضي؟

هناك العديد من الأعراض التي تظهر كعلامات رئيسية تدل على الإصابة بالفتق الرياضي كالكسل والخمول وارتخاء الأعصاب وبالتأكيد سوف يشعر الرياضي بألم في منطقة أسفل البطن مع وجود بعض الاحمرار أو التورم البسيط حول المنطقة المصابة، كما سيكون هناك تفاوت واضح وكبير في مستويات القوة بين عضلات الجزء العلوي من الجسم كعضلات الذراعين والصدر والكتف وبين قوة وقدرة احتمال عضلات البطن، وهو الأمر الذي قد يتسبب في حالة الإهمال إلى فقدان تلك العضلات قدراتها على النمو في المستقبل.

- كيف تحدث الإصابة بالفتق الرياضي؟

يشير الأطباء المتخصصون بأن الرياضيين المحترفين الذي يمارسون تدريبات على المستوى العالي من القوة والاحترافية من الذين يستخدمون الأجزاء السفلية من الجسد بشكل أساسي، مثل لاعبي كرة القدم والتنس بجانب الهوكي والمتزلجين هم الأكثر قابلية للإصابة بالفتق الرياضي فأي حركة مباغتة أو تثبيت الجسم في حالة غير صحيحة لفترة طويلة كفيل بالتسبب في رفع احتمالية تعرض الرياضيين للإصابة بالفتق الرياضي، لأنه وعلى الرغم من عضلات البطن القوية لهؤلاء الرياضيين إلا أن الإصابة تحدث في أضعف جزء في عضلات البطن وهي المنطقة السفلية الرفيعة والرقيقة.

خرافات يجب ألا تصدقها عن التمارين الرياضية

- ما أعراض الإصابة بالفتق الرياضي؟

لأن الفتق الرياضي لا يسهل اكتشافه كما ذكرنا من قبل فإن على الرياضيين الانتباه جيداً إلا ما يشعرون به من أوجاع ومعرفة كيفية التفريق بين أوجاع الإرهاق والتقلص العضلي في عضلات البطن أو الفخذ وبين أعراض الفتق الرياضي.

ولتبسيط الصورة فإن الإحساس بعدم القدرة على ممارسة التمارين الرياضية بصورة طبيعية والشعور بألم حاد في الفخذ وعضلات البطن، خصوصاً في المنطقة السفلية منها واستمرار الألم وعدم زواله عند بذل أي نشاط رياضي قوي أو ذي وتيرة كثيفة وزخم مرتفع فإن مراجعة الطبيب وإجراء أشعة للرنين المغناطيسي وتناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب بحسب وصفة الطبيب والابتعاد تماماً عن القيام بأي مجهود عضلي لمدة لا تقل عن الـ14 يومًا أو بحسب نصائح الطبيب المعالج هي أهم طرق العلاج من الفتق الرياضي .

- ماذا تفعل عند الشك في الإصابة بالفتق الرياضي ؟

هناك عدة إجراءات هامة لتحديد ما إذا كان الألم الذي تشعر به عند ممارسة التمارين الرياضية انعكاسًا للإصابة بالفتق الرياضي أم لا مثل ملاحظة وجود انتفاخ في منطقة الفخذ من عدمه وعدم زوال الألم بعد العودة إلى ممارسة التمارين الرياضية على الرغم من الراحة السلبية لمدة لا تقل عن الـ10 أيام والشعور بألم واضح في عضلات البطن، خاصة المنطقة السفلية منها بجانب الإحساس بأوجاع الحوض وعضلات الفخذ.

وبالتأكيد عن ثبوت الشعور بأحد أو جميع تلك العلامات فإن زيارة الطبيب تبقى الحل الأكثر منطقية، وذلك لأن إهمال تلقي الرعاية والعلاج الطبي سوف يؤدي إلى تفاقم الأمور وارتفاع احتمالية التدخل الجراحي، حيث يتم تثبيت رقعة شبكية على المنطقة المصابة بعد خياطتها  بسبب خروج الأمعاء من الفتحة التي تسبب بها الفتق الرياضي في منطقة أسفل البطن.

أسباب تشنجات المعدة بعد ممارسة التمارين الرياضية

- كيف تمنع الإصابة بالفتق الرياضي مرة أخرى؟

طبياً لا يوجد أي ضمانات مؤكدة تضمن للرياضيين عدم الإصابة مجدداً بالفتق الرياضي، حيث إن احتمالية الإصابة به مره أخرى أمر وارد جداً في حالة ممارسة التمارين الرياضية بشكل مكثف دون وبقوة كبيرة لفترات زمنية أطول من اللازم.

ولكن وعلى الرغم من صعوبة تجنب الإصابة بالفتق الرياضي مجدداً بالنسبة للرياضيين الذين سبق لهم الإصابة به فإن تجنبه أمر ممكن رياضياً، وذلك عن طريق الحرص على تناسق وتكامل قوة عضلات الجزء السفلي من الجسم مع الجزء العلوي وعضلات البطن وعدم إهمال ممارسة تمارين القدم والحرص على أن يتضمن البرنامج الرياضي بعض الأيام المخصصة لممارسة تمارين عضلات البطن لاكسابها القوة والمرونة.

وربما ما قد يجلب بعض الارتياح قليلاً بالنسبة إلى الرياضيين وبحسب الأطباء هو أن الإصابة بالفتق الرياضي من الأمور نادرة الحدوث بالنسبة للرياضيين المبتدئين أو غير المحترفين  أو أولئك الذين لا يمارسون ألعابًا رياضية أو تمارين بدنية عنيفة للغاية ولساعات طويلة وبشكل شبه يومي.

- المصدر 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

أفضل وقت لتناول المكملات الغذائية..ما هو المعدل الطبيعي؟ «إنفوجراف»

يسعى الكثير من الشباب إلى الحصول على الجسد المثالي من خلال التردد على صالات الجيم واتباع نظام غذائي صحي، كما أنهم يلجأون إلى تناول المكملات الغذائية، اعتقاداً منهم بأنها تساعدهم على الوصول لغايتهم...

تبحث عن الجسد المثالي؟.. ابتعد عن هذه الخرافات حول اللياقة البدنية

يسعى الكثير منا إلى الحصول على جسد مثالي من خلال الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم واتباع نظام صحي، ولكن هناك بعض الاعتقادات والخرافات المنتشرة حول اللياقة البدنية والممارسات التي لا تجدي...