بطولات في الغربة.. مبتعثون سعوديون يضربون أروع الأمثلة في التضحيات

main image
5 صور
بطولات في الغربة.. مبتعثون سعوديون يضربون أروع الأمثلة في التضحيات

بطولات في الغربة.. مبتعثون سعوديون يضربون أروع الأمثلة في التضحيات

بطولات في الغربة.. مبتعثون سعوديون يضربون أروع الأمثلة في التضحيات

بطولات في الغربة.. مبتعثون سعوديون يضربون أروع الأمثلة في التضحيات

بطولات في الغربة.. مبتعثون سعوديون يضربون أروع الأمثلة في التضحيات

بطولات في الغربة.. مبتعثون سعوديون يضربون أروع الأمثلة في التضحيات

مواقف بطولية يقوم بها الشباب العربي في كل مكان في العالم تعكس طبيعة شخصيتهم الشجاعة التي نشأوا عليها معلنيين للعالم أجمع تمسكهم بالقيم والمبادئ والمُثل العليا التي تربوا عليها من مساعدة المحتاجين ونجدة المنكوبين، ففي في موقف بطولي يعكس تلك الطبيعة، خاطر مبتعثان سعوديان بحياتهم ولقى مصرعها غرقًا خلال محاولتهما البطولية إنقاذ طفلين في نهر شيكوبي ويلبرهام بولاية ماساتشوتس الأمريكية.

موقف بطولي لمبتعثين سعوديين بأميركا

البداية عندما تعرض طفلان أثناء سباحتهما في نهر شيكوبي، يوم الجمعة الماضي، لتيارات مائية قوية، وحاول المبتعثان إنقاذ الطفلين الا أن التيارات المائية كانت أقوى وجرفتهما بعيداً عن أعين الجميع.

ما السر وراء تشاؤم الناس من رقم 13 والقطة السوداء؟

وتوجهت السلطات الأمنية إلى موقع الحادث، وقامت بأعمال البحث مستخدمة فريق الغوص التابع لشرطة الولاية والمروحيات في النهر لعدة ساعات، وبعد انتشال الجثتين على فترات متباعدة تم الكشف عن هويتهما، وهما ذيب اليامي 27 عاماً ملتحق بجامعة "هارتفورد" في السنة الرابعة في تخصص الهندسة، وجاسر الراكة 25 عاماً مبتعث بجامعة "نيوانجلاند" الغربية الخريف الماضي لدراسة الهندسة المدنية.

وأصدرت الجامعتان بيانين أعلنتا فيه مواساتهما لعائلة كل من "اليامي" و"الراكة"، وأكدت أنهما تقدران الوقفة البطولية للمبتعثين اللذين توفيا أثناء مساعدتهما الآخرين، وتعلنان تضامنهما الكامل مع عائلات المتوفيين.

مبتعث سعودي ينقذ مسنا في أستراليا

وفي يناير الماضي، عرّض أحمد المحيميد، مبتعث سعودي في مدينة ملبورن الأسترالية، حياته للخطر بعدما قفز في المياه من أجل إنقاذ حياة مسن سقط في مرفأ السفن بعد أن فقد وعيه، في منطقة دوكلاندز وسط ملبورن.

وفي اتصال مع السفارة السعودية بأستراليا، قال الطالب إنه فوجئ بصوت أحد الأشخاص يطلب المساعدة عندما كان في نزهة مع أصدقائه حول نهر الدوكلاند بمدينة ملبورن، مضيفا أنه تبين أن الصوت كان لمُسن على وشك الغرق، فقرر  القفز في المياه وإنقاذ حياة الرجل.

مبتعث سعودي ينقذ طفلاً أميركيًا من الموت

وفي شهر يوليو من العام الماضي، أنقذ  مبتعثاً سعودياً، طفلاً كاد أن يموت اختناقاً بقطعة حلوى توقفت في حلقه، حيث تدخل الشاب وقام بإنقاذه فوراً.

   لماذا تمنع روسيا سائحيها من إخراج الكافيار خارج البلاد؟

الطالب السعودي يُدعي "حمود كليبان" يبلغ حينها  26 عاماً، وكان مبتعثا  للدراسة في الولايات المتحدة، قام بإنقاذه حياة طفل يبلغ من العمر 9 أعوام من الاختناق بقطعة حلوى في أحد محلات الحلاقة.

وروى "كليبان" القصة: لقد كان موقفاً مخيفاً حقاً، وذكَّرني بصديق لي في السعودية فقدَ ابنه في حادث مماثل قبل يومين فقط، لذا سارعت في إنقاذ الطفل حتى لا تتكرر المأساة، وبعد خروجي من محل الحلاقة، تلقيت مكالمة هاتفية من جد الطفل، شكرني فيها بشدة على ما قمت به، ووصفني بالبطل.

مبتعث سعودي ينقذ طفلاً في كندا من الموت

في عام 2013، علق ساق طفل كندي يبلغ 12 عامًا، في المقعد الخلفي لسيارة والده بسبب حزام الأمان إثر حادث تصادم شنيع، وتوالت صرخاته أثناء مرور مبتعث سعودي يُدعي "ياسر شنيف آل عباس"، والذي خاطر بحياته لإنقاذ الطفل العالق.

.

وقال آل عباس، إنه كان خارجا من احتفال للنادي السعودي وكان يرتدي الزي التقليدي السعودي عندما لاحظ حادث سيارة بالقرب من شارع نيوكلاس، وقد اشتعلت فيها النيران بداخلها أب وأطفاله الثلاثة، مضيفا أنه سمع صوت رجل في الظلام لتحذيره للهرب بعيدًا لحظة اشتعال السيارة، بينما كنت أتقدم تجاه تلك السيارة.

وأوضح  أن المشهد كان دراميا ما دفعه للتقدم نحو السيارة، حيث لم يكن يشعر في لحظتها إلا بصرخات الطفل الذي يصارع الموت داخل السيارة دون تفكير في العواقب المأساوية التي قد تترتب على ذلك.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات