خادمة تنهي حياة طفلة وتصيب شقيقها بطعنات قاتلة بالرياض

main image
3 صور
خادمة تنهي حياة طفلة وتصيب شقيقها بطعنات قاتلة بالرياض

خادمة تنهي حياة طفلة وتصيب شقيقها بطعنات قاتلة بالرياض

الطفلة القتيلة وأخوها الأكبر

الطفلة القتيلة وأخوها الأكبر

علامات الحزن والأسى على ولد  الأطفال

علامات الحزن والأسى على ولد الأطفال

فقدت أسرة سعودية من الرياض طفليها أمس الثلاثاء بعد أن استغلت خادمتهم الإثيوبية غياب والدي الطفلين وقامت بتسديد طعنات قاتلة أنهت حياة طفلة بينما يسارع الآخر الموت بالعناية المركزة.
وشهد شارع النصر بحي لبن بالعاصمة الرياض؛ جريمة هزت أرجاءه كانت بطلها الخادمة كعادة جرائم القتل التي يذهب ضحيتها أطفالنا الأبرياء.
 
وأكد أحد أقرباء العائلة أن الخادمة سددت على الأطفال ما يقرب من 14 طعنة نافذة، تسببت في مقتل الطفلة الصغيرة صاحبة 11 عاماً، بينما تمكن أخوها الأكبر من الفرار بعد تلقيه عدة طعنات والاختباء في الحمام؛ ليتمكن من إجراء مكالمة هاتفية لأبيه تمكنت من إنقاذ حياته.
ليسارع الأب من الفور إلى المنزل ويكتشف وفاة طفلته الصغيرة بينما ينازع طفلة الآخر الموت في الحمام، أما الخادمة منزوعة الإنسانية فقد وُجدت مختبئة داخل إحدى غرف المنزل.
 
ليتم بعدها القبض على الخادمة ونقل جثة الطفلة لمجمع الملك سعود الطبي.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال