8 أشياء يجب معرفتها قبل شراء جهاز تتبع اللياقة البدنية

main image
9 صور
7-زيادة الوعي الصحي:

7-زيادة الوعي الصحي:

8 أشياء يجب معرفتها قبل شراء جهاز تتبع اللياقة البدنية

8 أشياء يجب معرفتها قبل شراء جهاز تتبع اللياقة البدنية

1-زيادة النشاط:

1-زيادة النشاط:

2-مريح وجذاب:

2-مريح وجذاب:

3-فقدان الوزن:

3-فقدان الوزن:

4-الشغف:

4-الشغف:

5-الدعم والمسائلة:

5-الدعم والمسائلة:

6-الملل والغياب:

6-الملل والغياب:

8-السعر مقابل المميزات:

8-السعر مقابل المميزات:

أجهزة تتبع اللياقة، أصبحت منتشرة بين يدي الجميع، فالكثيرون يرتدونها بديلاً لساعات اليد التقليدية، والتي تعمل على قياس معدلات حرق السعرات الحرارية وعدد الخطوات وكمية الكافين وقياس عدد ساعات النوم.

وتشجع أجهزة تعقب اللياقة البدنية على الالتزام بنظام حياة صحي، ويسهل من الالتزام بخطة اللياقة البدنية؛ مما يجعل صاحبها محافظاً على العادات الصحية وإنقاص الوزن.

ومع ذلك، هناك بعض العوائق التي يجب وضعها في الاعتبار قبل شراء جهاز تعقب لياقة خاص بك؛ لذا استمر في القراءة لمعرفة المزيد.

5 تمارين لا تتوقف عن ممارستها تحت أي ظروف (فيديو)

1-زيادة النشاط:

من المحتمل أنك لا تلاحظ كم من الوقت تقضيه في الجلوس طوال اليوم، في حين أن الحركة تلعب دورًا مهمًا في صحتك وحتى متوسط العمر المتوقع.

فوفقًا لتحليل عام 2013 نُشر على الإنترنت في المجلة البريطانية للطب الرياضي، هناك علاقة مباشرة بين طول الوقت المستغرق في الجلوس وخطر الموت للعديد من الأسباب، فمن السهل أن تنسى التحرك والتريض عندما تتعمق في العمل أو تجلس لمشاهدة برنامج تلفزيوني مفضل لساعات.

وهنا يظهر دور جهاز تتبع اللياقة الذي سيقوم بتنبيهك على الفور بأنك قد استغرقت وقتاً طويلاً في الجلوس، وحان وقت النهوض والحركة.

سر عدم فقدان الوزن رغم الالتزام بحمية غذائية

2-مريح وجذاب:

لا يعمل جهاز تتبع اللياقة البدنية إلا إذا كنت ترتديه، لذلك إذا لم تكن مريحة أو جذابة للارتداء، فقد تميل إلى تركها في المنزل، لذلك عليك باختيار الجهاز المناسب من حيث الشكل والراحة.

لا ضرر من تجربة الجهاز على يدك والتحرك به قليلا قبل أن تقوم بدفع ثمنه، فقط خذ الوقت الكافي؛ للتأكد من شعورك بالراحة، والتأكد من أن لون وشكل الجهاز مناسب لإطلالتك.

تعزز الأداء الرياضي وتقدم الحماية للجسد..تعرف على أفضل 8 أحذية للجيم

3-فقدان الوزن:

فقدان الوزن هو تقليل حجم السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم، وحرق المزيد من السعرات الحرارية بشكل أكبر من التي تدخل إلى الجسم.

لكن الطرق القديمة لتتبع السعرات الحرارية التي تستهلكها- قراءة مواصفات الطعام وتقدير السعرات الحرارية التي تم حرقها أثناء ممارسة التمارين الرياضية، يمكن أن تكون شاقة وغير دقيقة، حتى أكثر أجهزة تتبع اللياقة البدنية الأساسية يمكن أن تقوم بتقدير حرق السعرات الحرارية استنادًا إلى البيانات التي قمت بإدخالها حول الوزن والطول والجنس والعمر، كما أن النماذج المزودة بأجهزة مراقبة نبضات القلب المدمجة أكثر دقة.

متعقبات النشاط أيضاً يمكنها تتبع تناول الطعام الخاص بك. ويستخدم معظمهم تطبيقًا للجوال أو سطح المكتب لإجراء ذلك، ولكن تطبيق Apple Watch في Livestrong.com يمكنه تتبع طعامك من معصمك أو هاتفك أو جهاز الكمبيوتر.

كل هذه البيانات تذهب إلى متعقب اللياقة البدنية الخاص بك بحيث يمكنك بسهولة معرفة عدد السعرات الحرارية التي يمكنك تناولها لبقية اليوم (أو عدد السعرات التي تحتاج إلى حرقها)، مما يضمن أنك توازن دائمًا مع معادلة إنقاص الوزن بشكل صحيح .

ماذا يحدث لجسمك إذا لم تمارس التمارين الرياضية مطلقاً؟

4-الشغف:

أنت تحدق في شاشة الكمبيوتر طوال اليوم، فقط تقوم بتحريك عينيك لمراجعة الرسائل النصية وتحديثات الشبكات الاجتماعية على هاتفك الذكي.

من السهل أن تشعر بالملل بعد شهر أو اثنين من جهاز تعقب اللياقة، وتقوم بإلقائه داخل أحد الأدراج، لذلك عليك التعامل مع هذا الجهاز بقليل من الشغف، فليس من الجيد أن تنظر إليه كل ساعة لترصد بيانات اللياقة الخاصة بك، فقط أدخل البيانات على الجهاز ودعه يعمل لينبهك بأوقات الأكل وأوقات الشرب وأوقات التمارين، لا تتعامل معه على أنه جهاز للتواصل الاجتماعي.

أفضل 10 حوارق للدهون.. كلها طبيعية تماماً

5-الدعم والمساءلة:

مهما كان هدفك - سواء كان الحصول على قسط أكبر من النوم، أو الجلوس بشكل أقل، أو تناول الطعام بشكل أفضل، أو الحصول على المزيد من التمارين - فإنك ستحقق على الأرجح هدفك عندما يكون لديك دعم.

حاول أن تصنع دائرة من المعارف الذين يحاولون أن يصنعوا نظاماً جيداً لحياتهم، وتبادلوا الأفكار وتبادلوا الاحتفال بالإنجازات من أجل الحصول على الدعم الكافي للاستمرار، أيضاً حتى يكون هناك من يراجعك ويعيدك مرة أخرى للنظام الصحي إذا انحرفت عنه.

أسباب تشنجات المعدة بعد ممارسة التمارين الرياضية

6-الملل والغياب:

يتوقف الكثير من الناس عن استخدام أجهزة تعقب اللياقة بعد فترة قصيرة، هذا وفقاً للبيانات التي تم جمعها من مصادر مختلفة، بما في ذلك نيلسن وإنديفر بارتنرز، والتي تظهر أن ثلث مستخدمي أجهزة اللياقة البدنية يتخلون عن الجهاز بعد بضعة أشهر فقط.

على الرغم من اختلاف أسباب التوقف عن الاستخدام، مثل الملل، أو عدم وجود نمط، أو صعوبة المزامنة، أو تحطم الأجهزة ، فإن النتائج هي نفسها.

ولضمان حسن استثمارك للجهاز، قم بتعيين أهداف ملموسة أو هادفة أو تحدي صديق أو زميل في العمل إذا كان لديك جانب تنافسي. في بعض الأحيان مجرد معرفة أن الاحتمالات قليلاً ضدك سوف تحفزك على الاستمرار في ارتداء وتتبع لياقتك البدنية.

سوف تشعر بأن عضلاتك تنمو تلقائياً.. هذه أفخم صالات الجيم في العالم

7-زيادة الوعي الصحي:

7-زيادة الوعي الصحي:

بعض الأشخاص يخبرهم الطبيب بأن معدل ضربات القلب عند الراحة يكون مرتفعًا بعض الشيء، وأنهم بحاجة إلى ممارسة المزيد من الجهد لإسقاطه، وبمجرد أن خروجهم من مكتبه ينسون كل شيء عن ذلك.

لذلك وجود جهاز تتبع اللياقة يمكن من متابعة معدلات ضربات القلب، والذي يمكنك من إراحته عند الحاجة ببعض التمارين والحركة، وهو أمر سيصعب نسيانه طالما أن الجهاز في معصمك.

للجسم ثلاثة أنواع.. تعرف على نوع جسمك لاتباع النظام الغذائي والرياضي الأنسب (إنفوجراف)

8-السعر مقابل المميزات:

8-السعر مقابل المميزات:

على الرغم من أن بعض أجهزة تتبع اللياقة البدنية يمكن أن تكلف بضع مئات من الدولارات، يمكنك الحصول على متعقب لائق للياقة بأقل من 50 دولاراً، وفي هذه الحالة نرشح لكم Jawbone UP24 و  the Misfit Flash، فهما يمتلكان الصفات الأساسية لمتعقب اللياقة مثل عدد الخطوات وتحديد النشاط وساعات النوم، لكن لا يمتكلون مميزات إضافية.

لكن إذا كان هذا يساعدك على أن تكون أكثر نشاطًا أو تفقد وزنك أو تحصل على مزيد من النوم، فهذا يستحق كل قرش تنفقه. إذا كان لديك المزيد من المال لإنفاقه على متعقب، فانتقل إلى سعر أعلى قليلاً، وستحصل على بعض الميزات الإضافية والشاشات الأفضل.

المصدر

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة