دراسة عربية: تعدد الزوجات يصيب بالأزمات القلبية

main image

كشفت دراسة مؤخراً عن كون تعدد الزوجات أو تعدد العلاقات في حياة الرجل يؤدي لارتفاع ضغط الدم، وقد يتسبب في تصلب الشرايين التاجية أربعة أضعاف الرجل المكتفي بامرأة واحدة فقط.

وكانت هذه الدراسة قد تم إطلاقها من قبل البروفيسور أمين دوالة، وهو طبيب عربي الأصل، وذلك في مؤتمر أقيم في العاصمة الروسية منذ بضعة أشهر.

وقد فسر دوالة السبب بكون الرجل في حالة تعدد الزوجات يتحمل أعباءً مالية ونفسية واجتماعية هائلة، نتيجة احتياجات أسرته المتعددة الأفراد.

وقد أجرى الدكتور أمين وفريقه اختباراً شمل مجموعة من الأسر والعائلات في عدة بلدان في العالم العربي، تعتبر فيها ظاهرة التعداد مقبولة  ثقافياً واجتماعياً وشرعياً.

حيث  فحص الأطباء 687 رجلاً في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، متوسط أعمارهم 59 سنة، منهم 68 لهم زوجة واحدة فقط. اتضح من نتائج الفحوصات أن الرجال الذين لهم عدة زوجات، أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين التاجية بـ4.6 مرة، مقارنة بالمتزوجين من امرأة واحدة.

يشير الدكتور أمين إلى هذه النتائج بقوله، يبدو أن السبب يكمن في ما جاء في القرآن الكريم، بضرورة اهتمام الأزواج بجميع الزوجات وأطفالهن بصورة متساوية، وقال: "إن تنفيذ هذا الأمر من قبل الرجال الذين لهم عدة زوجات، وأولادهن الذين بدورهم قد تزوجوا أو في طريقهم إلى تكوين أسرة، يشكل عبئاً ثقيلاً عليهم".

ولكن الباحثين يؤكدون على أن الحديث لا يدور حول العلاقة السببية بين تعدد الزوجات والذبحة الصدرية؛ لأنه من المحتمل جداً وجود عوامل أخرى مسببة للمرض، مثل درجة الثقة بين الزوجين، نوع الغذاء، وطبيعة الجينات.

ويعلق البعض على ذلك ويقولون: إن من الضروري دراسة مدى تأثير ظاهرة تعدد الزوجات في الزوجات أيضاً؛ لكي تكتمل الصورة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات