الإجهاد في العمل قد يفقدك بصرك!

main image
5 صور
 الإجهاد في العمل قد يفقدك بصرك!

الإجهاد في العمل قد يفقدك بصرك!

ويرجع ذلك إلى التأثير الشديد الناتج عن التعرض للضغوط على الأوعية الدموية في العين متسبباً في تلفها و فقدان الإبصار.

ويرجع ذلك إلى التأثير الشديد الناتج عن التعرض للضغوط على الأوعية الدموية في العين متسبباً في تلفها و فقدان الإبصار.

يعاني موظف من بين ثلاثة حول العالم من إجهاد وتوتر العمل، الأمر الذي ينعكس سلباً على صحته النفسية والجسدية.

يعاني موظف من بين ثلاثة حول العالم من إجهاد وتوتر العمل، الأمر الذي ينعكس سلباً على صحته النفسية والجسدية.

يعاني موظف من بين ثلاثة حول العالم من إجهاد وتوتر العمل، الأمر الذي ينعكس سلباً على صحته النفسية والجسدية.
 
وربطت دراسة ألمانية حديثة أجرتها جامعة Magdeburg، بين الإجهاد في العمل وفقد الإنسان لبصره، مشيرة إلى أن الإجهاد النفسي الذي يتعرض له الموظف، قد يتسبب في إصابته بالعديد من أمراض العيون الشائعة، مثل اعتلال الشبكية أو ضمورها.
ويرجع ذلك إلى التأثير الشديد الناتج عن التعرض للضغوط على الأوعية الدموية في العين، متسبباً في تلفها وفقدان الإبصار.
وأشارت الدراسة إلى أن تلف الأوعية الدموية في العين تنتج عن زيادة الضغط في السائل الموجود داخل العين، متسبباً في التهابها وإتلافها.
 
وشددت الدراسة على ضرورة توعية الموظفين بالأضرار الكارثية للإجهاد في العمل، الأمر الذي من شأنه أن يقلل من الآثار الصحية الكارثية لتلك الظاهرة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل