قيادة المرأة السعودية.. التسلسل الزمني من إعلان القرار إلى تطبيقه

main image
5 صور
قيادة المرأة السعودية.. التسلسل الزمني من إعلان القرار إلى تطبيقه

قيادة المرأة السعودية.. التسلسل الزمني من إعلان القرار إلى تطبيقه

منحت إدارة المرور العامة في السعودية، الإثنين الموافق 4 يونيو الجاري، 10 نساء سعوديات رخصا للقيادة في المملكة

قام النساء العشر باستبدال رخصهن الدولية بأخرى سعودية

تطبيق العقوبات الواردة في نظام المرور بحق السيدات اللاتي يتجاوزن بقيادة المركبة قبل الموعد الرسمي المحدد

أقامت عدة معارض في الرياض وجدة دورات تدريبية للنساء الراغبات بالتعرف أكثر على عالم السيارات

حظيت قضية قيادة المرأة في السعودية باهتمام الرأي العام المحلي والعالمي، كونها البلد الوحيد في العالم الذي كانت تمنع النساء من قيادة السيارات على مدار السنوات الماضية، حتى أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، قرارًا في سبتمبر 2017 بالسماح للمرأة السعودية بالقيادة في المملكة، وذك في إطار رؤية المملكة 2030.

واعتبرت قيادة المرأة قضية رأي عام داخل المجتمع السعودي، حيث لم يكن يصدر لهن رخص قيادة، وبالتالي لا يسمح لهن بالقيادة، الأمر الذي شهد جدلاً كبيرًا في المملكة على مدار سنوات عدة. 

السعودية تمنح ترخيصها لـ3 شركات تقنية عالمية من بينها «أبل»

وفي 26 سبتمبر 2017 أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، قرارًا تاريخيًا، حيث أمر بمنح النساء حق القيادة، وشمل القرار توجيه إدارة المرور بالبدء في إصدار رخص القيادة للنساء في 10 شوال 1439هـ الموافق 24 يونيو 2018، أي بعد حوالي عشرة أشهر من إصدار القرار.

وتفاعلت الكثير من الصحف العالمية حينها مع القرار التاريخي للملك، وتصدر الصفحات الأولى من كبرى الجرائد والمواقع العالمية فور نشر التلفزيون السعودي له.

وكتبت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عنواناً يقول "السعودية ترفع الحظر عن قيادة المرأة"، وأشارت في المقال الذي رافق الخبر إلى الأمر السامي الذي أصدره الملك سلمان بهذا الخصوص.

 فيما كتبت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عنواناً يقول "السعودية تسمح للمرأة بالقيادة"، وقالت إن السعودية أعلنت أنها سمحت للمرأة بالسياقة، وأن هذا الإجراء سوف يكون فاعلاً مع حلول يونيو من العام المقبل. 

ما هي الصناعة التي يبدع فيها نساء الأحساء؟

وقالت الصحيفة واسعة الانتشار، إن القادة يأملون أن يساهم هذا الإجراء على الصعيد الاقتصادي، بزيادة مشاركة المرأة في أماكن العمل وعبر تقليص التكاليف التي كانت تدفعها المرأة سواء لتأجير السيارات أو السائقين.

ونشرت شبكة سي أن أن تقريراً حول القرار التاريخي، وقد أرفقت الشبكة نشر الخبر بفيديو يتكلم عن المرأة في السعودية، وعن أثر القرار على وضع النساء في المملكة العربية السعودية.

 وأكدت أن ذلك سوف ينعكس على الجوانب الاقتصادية وعمل المرأة في السعودية، وأشارت إلى رؤية 2030 وكيف أن مثل هذه القرارات سوف تدعمها. كما ربطت بين المناسبة والاحتفالات باليوم الوطني للسعودية الـ87.

 كذلك وضعت صحيفة الغارديان البريطانية خبر القرار في صدر الصفحة الأولى من موقعها، وأشارت إلى أن السماح صدر بأمر ملكي من الملك سلمان مساء يوم الثلاثاء؛ حيث يحق للمرأة الآن أن تحصل على رخصة القيادة.

واستكمالاً للقرار التاريخي، منحت إدارة المرور العامة في السعودية، الإثنين الموافق 4 يونيو الجاري، 10 نساء سعوديات رخصًا للقيادة في المملكة، قبل أسابيع قليلة من السماح بشكل رسمي للمرأة بالقيادة للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا.

وقام النساء العشر باستبدال رخصهن الدولية بأخرى سعودية عند الإدارة العامة للمرور في الرياض ومدن سعودية أخرى، ليصنعن التاريخ بهذا الحدث الذي غاب عن المملكة لسنوات طويلة.

.

في سياق متصل أقامت عدة معارض في الرياض وجدة دورات تدريبية للنساء الراغبات بالتعرف أكثر على عالم السيارات، وقامت بتزويدهن بالمعلومات اللازمة عن تجار السيارات وشركات التأمين، وأطلعتهم على العروض المقدمة للنساء ومنحتهم جولة قصيرة في سيارة افتراضية.

طاقية الأثرياء.. قصة صمود نساء الأحساء أمام الآلات

وأكدت الإدارة العامة للمرور في السعودية أن قيادة المرأة للسيارة قبل الموعد الرسمي المحدد يُعد مخالفة مرورية، عقوبتها غرامة تتراوح ما بين 500 إلى 900 ريال، إلى جانب حجز المركبة.

وأوضح مدير الإدارة العامة للمرور العميد محمد البسامي أن الجهات المعنية ستطبق العقوبات الواردة في نظام المرور بحق السيدات اللاتي يتجاوزن بقيادة المركبة قبل الموعد الرسمي المحدد والمحدد بيوم الأحد القادم الموافق 24 يونيو 2018.

وأشار إلى أن الأنظمة المرورية الجديدة ستطبق تباعاً وفق جدول زمني، مشدداً على وجود إستراتيجية نحو ردع من يستخدم المركبات في أغراض تخريبية وفوضوية وفي مقدمتها "التفحيط".

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال