حكاية "آكل لحوم البشر".. وسيلة منتخب الأوراغواي للمنافسة على كأس العالم!

main image
3 صور
حكاية "آكل لحوم البشر".. وسيلة منتخب الأوراغواي للمنافسة على كأس العالم!

حكاية "آكل لحوم البشر".. وسيلة منتخب الأوراغواي للمنافسة على كأس العالم!

لجأ الناجون إلى أكل لحم أصدقائهم الأموات بعد نفاذ طعامهم للبقاء على قيد الحياة

نجح خوسيه خيمينيز في الدقيقة الأخيرة في انتزاع النصر من المنتخب المصري بنتيجة هدفٍ وحيد نظيف

للحصول على كأس العالم، يضع منتخب الأوراغواي دائماً وأبداً،  نصب عينيه قصة رجل من موطنه نجا من حادثة سقوط طائرة عام 1972.

تتلخص تلك القصة في سقوط طائرة في جبال آنديز خلال عام 1972 أقلعت من مطار مونتيفيديو، والتي كانت تقل فريق نادي Old Christiansإلى تشيلسي، وتعد المأساة الرياضية الأكثر فظاعة في العالم، حيث لقيَ 12 راكباً، بين مسافر وطاقم الطائرة (وعددهم 45) حتفهم جرَّاء الاصطدام، حيث توفي 5 أشخاص آخرين بعد ذلك بوقت قصير.

الصور الفائزة بجائزة ناشيونال جيوغرافيك للمسافرين (صور)

وعندما افترضت السلطات استحالة وجود ناجين قررت إيقاف عملية الإنقاذ، فيما لجأ الناجون إلى أكل لحم أصدقائهم الأموات بعد نفاد  طعامهم للبقاء على قيد الحياة؛ وبعد شهرين، تمكن 3 ناجين من السفر من قطع مسافة أميال عبر الثلوج والجليد، بحثاً عن المساعدة.

وكان من ضمن الناجين طالب في كلية الطب يدعي "غوستافو زربينو"  وكان حينها مجبراً لتناول لحم زملائه القتلى لكي يعيش، واليوم أصبح المتحدث التحفيزي الرئيسي لمنتخب الأوراغواي.

وعمل  زربينو مع الفريق الوطني لمنتخب الأوراغواي منذ ما يزيد عن 12 عاماً، حيث ساعده في الوصول إلى الدور قبل النهائي لكأس العالم 2010، قبل أن يفوز بكأس أميركا بعد مرور 12 شهراً.

من السعودية إلى روسيا بالدراجة ..سعودي يؤازر منتخب بلاده فتكرمه «الفيفا» (فيديو)

وقال زربينو: "قلتُ للاعبين إنهم إذا ما أرادوا تحقيق نتائج خارقة للعادة، فما عليهم سوى أن يقوموا كذلك بأشياء خارقة للعادة. أولاً، يجب أن ترغبوا في تحقيق الهدف وتؤمنوا به. بعد ذلك، عليكم أن تقوموا بكل ما في استطاعتكم لتحقيق ذلك الهدف".

وأضاف زربينو: "تمنيتُ للفريق الكثير من النجاح، كما أخبرتُ اللاعبين أن بلادهم فخورة بهم. فالشعب الأوروغوياني يؤمن بهم".

  هكذا ترانا الحيوانات.. بصور تحاكي عيونها

وفي هذا الإطار، أصرَّ زربينو أنه لم يبالغ عندما قارن معجزة نجاته من جبال الآنديز، بالألم الذي سيضطرّ اللاعبون إلى تحمُّله في كأس العالم.

وقال: "قارنت اللحظات التي مرَّ بها المنتخب، عندما شارف فيها على الخروج من التأهيل، باللحظة التي كنا فيها في الجبال وتوقفت السلطات عن عملية البحث عنا، مضيفاً: لقد كان أمامنا، إما أن نعيش أو نموت، لكن الأمر الوحيد المؤكد هو أنه لم يكن أمامنا خيار سوى الاعتماد على أنفسنا".

وبالفعل.. فقد أظهرت الأوراغواي روحاً قتالية عالية يوم الجمعة الماضية، في أولى مبارياتها ضمن كأس العالم 2018، عندما نجح خوسيه خيمينيز في الدقيقة الأخيرة في انتزاع النصر من المنتخب المصري بنتيجة هدفٍ وحيد نظيف.

.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات