التشبه بين الشاب والفتاة.. مرض نفسي

main image
صورتان
التشبه بين الشاب والفتاة.. مرض نفسي

التشبه بين الشاب والفتاة.. مرض نفسي

المرأة المسترجلة

المرأة المسترجلة

انتشرت ظاهرة التشبه في المجتمع، وأصبح الرجال يتشبهون بالنساء والنساء بالرجال، وانطلق التشبيه من خلال الملابس ومن خلال الشعر، وأيضًا من خلال استخدام الإكسسوارات لتتوازى مع الملابس المختارة.

وعلل المختصون هذه الظاهرة بأنّ هذا الخلل يعود كنوع من أنواع المرض النفسي، كما أنّ شريعتنا تحرم ذلك، وبعض التحليلات لتلك الظاهرة تعود إلى نشأة الأبناء؛ فبعض الآباء يعاملون الفتيات منذ الصغر على أنهم أولاد؛ لأنّ الله لم يرزقهم الأولاد، وذلك يؤثر عليهم خلال بلوغهنّ ويجعلهنّ يتصرفن على أنهن رجال والعكس صحيح.

وفي بحث أجري على شريحة من طالبات الجامعات أجابت 24٪ إن السبب هي القنوات الفضائية، ومن خصائصها حب التجريب، والتقليد، الشعور بالنقص لاسيما مع الحملات الإعلامية الغربية المتواصلة التي تدعو إلى المساواة الكاملة بين الجنسين، والتي تصطدم بالشرع المطهر.

ثم بالواقع، مما يدعو بعض الفتيات المخدوعات ببريق المساواة المزعومة إلى التشبه بالرجال لسد هذا النقص – بزعمهنّ – كما أنّ بعض الممارسات الخاطئة لـ(بعض) المسلمين من المبالغة في تفضيل الذكر على الأنثى تفضيلاً مجرداً قد يوجد هذا النقص لدى بعض الفتيات، فيلجأن إلى التشبه، ومثل هذا الصنف من الناس لا ينفع نفسه، ولا ينتفع به غيره، ويكون كلًّا على المجتمع، بل مصدراً للإزعاج والأذى.

لذا جاء التحذير الشديد في الشرع المطهر من هذا المسلك المشين، فقال عليه الصلاة والسلام: "لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال، والمتشبهين من الرجال بالنساء".

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال