فيديو وصور | ما هي الأعاصير وشروط تكونها ومسببات إعلان حالة الطوارئ ؟

main image

تشهد بعض مناطق العالم حدوث أعاصير سنويا بينما يضربها إعصار مدمر مرة كل عدة سنوات، وتتسبب الظروف الجوية العنيفة، المعروفة باسم "الأعاصير"، في الكثير من مظاهر التدمير والخراب في العديد من دول العالم. وتلك العواصف المدارية قد تبدو متشابهة، إلا أن بها بعض الاختلافات من حيث القوة والتسميات.

لقطات خلابة لبداية ضربات الرعد من الفضاء (فيديو)

وحذر خبراء الأرصاد الجوية، الخميس، من أن إعصار مكونو سيكون "شديداً للغاية" عندما يضرب اليابسة في شبه الجزيرة العربية، بينما اقتربت عين العاصفة من ساحل عُمان وبالتحديد من مدينة صلالة، وبعدما دمر الإعصار جزيرة سقطرى اليمنية في وقت سابق.

الإعصار هو عبارة عن حالة جوية تتشكل فوق مياه البحار والمحيطات وتنتقل إلى اليابسة، وتعد الرياح القوية التي تدور غالبا بشكل حلزوني حول مركز الإعصار السمة الأبرز في هذه الظاهرة ، ويمكن القول إن الإعصار هو مجموعة من العواصف الحلزونية الدوارة التي تنتقل بسرعات كبيرة من البحر أو المحيط إلى اليابسة وتكون الأعاصير مصحوبة بعواصف رعدية وكميات كبيرة من الأمطار أو البرد .

وتكون سرعة الرياح في الأعاصير شديدة إذ إنها تبدأ من 100 كيلو متر للإعصار الخفيف وقد تصل إلى اكثر من 500 كيلومتر في الساعة، وهذا يجعلها تحمل طاقة هائلة قد تكون في بعض الأعاصير تخلف دماراً يفوق بكثير الدمار الذي يخلفه هجوم نووي.

الكارما.. الكل يعرف الاسم ولكن ماذا عن القوانين والمضمون؟

ومن أهم شروط تكون الأعاصير هو وجود مسطحات مائية واسعة مثل المحيطات، والارتفاع الكبير في فروق درجات الحرارة والضغط الجوي للهواء فوق البحر وعلى اليابسة، فضلاً عن تشبع الهواء الجوي ببخار الماء .

ويبلغ قطر الإعصار عدة مئات من الكيلومترات وينتقل بسرعة لا تزيد عن 30 كيلومتراً في الساعة، ويقدر قطر مركز الإعصار بعدة كيلومترات تحيط بها دائرة نشاط الإعصار، وهي منطقة تمتد عشرات الكيلومترات للخارج تتلبد في سمائها غيوم كثيفة وسميكة مشبعة ببخار الماء، وتهطل منها أمطار غزيرة متواصلة (قد تزيد عن 500 مليمتر) مصحوبة بالبرق والرعد وتصاحبها رياح عاتية قد تزيد سرعتها عن 300 كيلومتر/ساعة.

وتؤدي الرياح القوية إلى هيجان البحر وتلاطم الأمواج العالية، التي قد يصل ارتفاعها 6 أمتار فتهدم المنازل وتدمر المنشآت وتقتلع الأشجار وأعمدة الهاتف والكهرباء وتصل إلى قتل الناس وتعطيل أنشطة الحياة، بينما تضعف قوة التدمير للإعصار كلما ابتعدنا عن مركزه.

ويستمد الإعصار طاقته من الشمس حيث تسقط أشعتها القصيرة على سطح البحر فتسخن الماء ويتحول إلى بخار، ويرتفع إلى الأعلى فيبرد ويتكاثف محررا الطاقة الحرارية (الكامنة) التي تتحول إلى طاقة حركية تدير الإعصار، وتخف حدة الإعصار وقوة تدميره إذا اتجه نحو اليابسة.

شاهد| أخطر صور سيلفي في العالم

أكثر عنفاً إذا بقي مساره قريباً من البحر. وتبلغ فترة حياة الإعصار حوالي 3 أسابيع ويتلاشى بعيداً آلاف الكيلومترات عن موطن ولادته.

يقوم العلماء بإطلاق أسماء علم على الأعاصير لتسهيل التعرف عليها ومتابعتها، وهذه الأسماء هي عبارة عن قوائم معدة سلفاً ومرتبة أبجدياً لأسماء ذكور وإناث بالتناوب، وعندما يبدأ تشكيل الإعصار يتم تسميته حسب الدور ويبقى هذا الاسم معه حتى يتلاشى.

تحتوي القائمة على حوالي 160 اسماً. وإذا كان الإعصار مدمراً لدرجة كبيرة وكان عدد الوفيات التي سببها عالياً يتم اعتبار اسم ذلك الإعصار مشؤوماً فيتم شطبه من القائمة واستبداله باسم آخر من نفس الجنس وبنفس الحرف الأول للاسم المشطوب للحفاظ على التسلسل الأبجدي لقائمة الأسماء.

وتوجد عدة أسباب للمخاوف التي تستدعي إعلان حالة الطوارئ والتحسب لوقوع خسائر في حال تكون الإعصار، ومنها، قوة الرياح المصاحبة للإعصار وما إذا كانت مهددة للحياة، الاستمرارية لعدة أيام، بالإضافة إلى موقع تكون الإعصار.

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات