في شهر رمضان.. بهذه الخطوات ترضي الله وتكسب قلب زوجتك

في شهر رمضان.. بهذه الخطوات ترضي الله وتكسب قلب زوجتك

الكلمة الطيبة

الابتسامة الدائمة

أهل الزوجة

في شهر رمضان تستطيع أن تكسب حسنات كثيرة بأعمال بسيطة؛ فهو فرصة لمضاعفة الحسنات، وما أجمل أن تكون زوجاً صالحاً ومثالياً وترضي الله في زوجتك، ولا يعلم الكثير من الرجال كيفية فعل ذلك، ويجهلون ما يجعل زوجاتهم سعيدات وراضيات؛ خاصة في هذا الشهر الفاضل.

نستعرض  فيما يلي 5 خطوات تجعل زوجتك سعيدة، وتكسب بها الأجر والثواب.

الكلمة الطيبة

الكلمة الطيبة

من أهم الخطوات التي قد تقوم بها كزوج، والتي تؤهلك لتكون الزوج المثالي في رمضان، هي الكلمة الطيبة؛ فالكلمة الطيبة تجلب المودة وتُميل قلب زوجتك، كما أن لها قوة خارقة في امتصاص الطاقة السلبية التي تكمن داخل المرأة نتيجة الإجهاد اليومي الذي تتعرض له، من مهام المنزل بجانب إرهاق وتعب الصيام.

لذا ننصح بالالتزام بالكلمة الطيبة التي تطيب بها خاطرها، وتعينها على إتمام مهام المنزل والأطفال بطيب خاطر؛ بعيدًا عن مشاعر العدوانية التي قد تصيبها دون عمد منها.

 

   حتى لا تنخدع بهم.. من هم الأشخاص الأكثر قابلية للخيانة؟

 

الاعتراف بالفضل

هناك خاصية في المرأة قد لا يعلمها الكثير من الرجال، ألا وهي أنها تستطيع أن تقوى على فعل الكثير والكثير من المهام دون كلل أو ملل، ولكن في حالة استشعارها أن شريك حياتها يقدر ما تقوم به من مجهود يومي كبير، ويعترف بفضلها في حياته وحياة أطفالهما.

لذا لن ينقص منك شيء إذا عدت إلى المنزل بعد العمل وابتسمت في وجهها، وقبلت يديها وقلت لها: "أعلم كم تعبت طوال اليوم، جزاك الله خيرًا عنا ورزقك الجنة".

الابتسامة الدائمة

الابتسامة الدائمة

قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: "التبسم في وجه أخيك صدقة"؛ فكيف إن كانت زوجتك؟!، عندما تستيقظ من النوم أو عندما تعود إلى المنزل، تبسم في وجه زوجتك التي استيقظت من الصباح الباكر وهي في قمة إرهاقها وتعبها وجوعها وعطشها؛ حتى تعد لك ولأطفالك ما لذّ وطاب من الطعام، فلا تعلم، قد تهون عليها تلك الابتسامة.. مجرد ابتسامة، كل ما شهدته في يومها من إرهاق.

متى يتجاهل الرجل المرأة التي يحبها؟.. أسباب فتور العلاقة

أعمال المنزل

رابع خطوة يمكنك القيام بها في رمضان حتى تضمن أن تكون زوجاً مثالياً مع زوجتك، هي الاقتداء بالرسول في مساعدة أهل بيته؛ فهو كان يحلب الشاة ويرقع الثوب ويطحن بالرحا، لذا عليك أنت الآخر أن تقوم بمشاركة زوجتك في أعمال المنزل؛ حتى وإن كانت بأمور بسيطة للغاية؛ فلماذا لا تساعدها في تحضير السحور، أو حتى إعداد الشاي بعد تناولكما للإفطار أثناء غسلها للصحون!، لماذا تنتظر حتى تنتهي من غسل الصحون ومن ثم الانتقال إلى مرحلة إعداد الشاي لك!! لا تكن أنانيًا؛ فتعبها في المنزل ضعف تعبك في العمل.

أهل الزوجة

أهل الزوجة

كثير من الرجال لا يعلمون مدى أثر احترام أهل الزوجة وزيارتهم ووصلهم على نفس الزوجة؛ فتلك الخطوة تجعل الزوج يكبر في عين زوجته بشكل كبير؛ بل تزيد من مشاعر الحب والاحترام بداخلها تجاهه؛ حيث إنها تعلم تمام اليقين حرصك على الود بينك وبينهم من أجلها وحبًا فيها واحترامًا لها.

احتواء الأبناء

ولكي تنهي مهام الزوج الصالح والمثالي، عليك أن تكون في المقام الأول الأب المثالي، وذلك من خلال تخصيص وقت للأبناء لتعليمهم الأخلاق وشؤون دينهم؛ خاصة في الشهر الفضيل شهر رمضان الكريم، ذلك إلى جانب أن الجلوس مع الأبناء لبعض الوقت، يوفر على الزوجة جهد التعامل مع الأبناء، ويوفر لها بعض الوقت لتأخذ قسطاً ولو قليلاً من الراحة، يسمح لها باستعادة نشاطها ورفع روحها المعنوية.

           وفقاً للعلم.. هذه الصفات تجذب النساء إليك

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة