«مايكروسوفت» أكدت على أنها ليست «IBM» أخرى ولكن..

«مايكروسوفت» أكدت على أنها ليست «IBM» أخرى ولكن..

«مايكروسوفت» أكدت على أنها ليست «IBM» أخرى ولكن..

لطالما ارتبطت مايكروسوفت بمنتجها الشهير ويندوز، المنتج الذي ظل لعقود طويلة هو منتجها الرئيسي الذي تحقق منه العائدات والأرباح، ويؤثر بشكل أساسي على الجانب المادي منها.

لكن ويندوز لم يعد ذلك المنتج الذي تدور حوله خدمات ويندوز، لقد تغير هذا منذ أن تولى ساتیا نادلا زمام الأمور في الشركة وغير سياسات الشركة التي كادت أن تطيح بها من صف الكبار.

ومن المعلوم أن الشركة الأمريكية فشلت في جعل ويندوز منافساً قوياً لأنظمة التشغيل الأخرى في قطاع الهواتف الذكية ونتحدث عن أندرويد وios اللذين يستحوذان على السوق بشكل أساسي.

عمدت الشركة إلى إعادة تشكيل نفسها في الآونة الأخيرة، واعتماد التقنيات المنافسة في هذه العملية ببطء، ولكن بثبات ووفق رؤية واضحة لدى الرئيس التنفيذي.

اعتذر «مارك زوكربيرغ» والآن عليه إصلاح «فيس بوك»

أصبح التخزين السحابي والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والواقع المختلط والحوسبة العمومية والمساعدات الشخصية المجالات التي تستثمر فيها الشركة الأمريكية بصورة متنامية.

ولم تتجاهل بالطبع الإبقاء على تطوير ويندوز 10 إضافة إلى محرك بحثها وخدماتها مثل خدمة البريد الإلكتروني وتطبيقاتها، وتوفيرها على المنصات المنافسة، إضافة إلى تعزيز مكانتها في مجال الألعاب مع سلاحها الفتاك إكس بوكس الذي يواجه منافسة قوية من سوني ونينتندو.

بصورة أوضح لم يعد ويندوز منتجها الرئيسي بالرغم من الأضواء، التي لا يزال يحصل عليها بصورة كبيرة، بل المفاجأة أن مايكروسوفت لم تعد تركز فقط على المستهلكين والمستخدمين النهائيين، بل على تقديم خدماتها ومنتجاتها للشركات.

هذا التركيز المتحول نحو عملاء مايكروسوفت الأكثر ولاءً هو أمر منطقي جدًا. تعتمد الشركات على ويندوز وحزمة أوفيس المكتبية، وهي مهتمة بقوة أيضاً بعروض السحابة والاشتراك في خدمات التخزين السحابي وتنظيم المعلومات والبيانات والتواصل بالشركات.

من الطبيعي أن تخدم مايكروسوفت هؤلاء العملاء وأن تعطيهم الأولوية، ولكن ذلك ليس بلا مخاطر. حيث تواجه مايكروسوفت منافسة من جوجل التي دخلت إلى مجالاتها الأساسية، فهي أيضاً أصدرت حزمة G Suite المكتبية والتي توفر للشركات كتابة المستندات وإعداد التقارير وإدارتها بداخل الشركات، فيما توسعت إلى التخزين السحابي الموجه للشركات، ولا ننسى أيضاً أنها بدأت تقدم خدماتها الأخرى للشركة مثل التواصل الفوري.

مؤتمر مايكروسوفت Build 2018 للمطورين كانت مناسبة من الشركة؛ للتأكيد على أنها ليست IBM، وهي تعمل على منتجات وخدمات جديدة وتتوسع، ولديها ابتكارات ولم تفقد الزخم والابتكار.

استطلاع يشير إلى ندرة تطبيقات تكنولوجيا البلوك تشين

فقد قدمت خدمات ومنتجات جديدة في قطاع الذكاء الاصطناعي؛ حيث قدمت نسخة استعراضية من مشروع Brainwave يجعل Azure أسرع سحابة لتشغيل الذكاء الاصطناعي في الوقت الحقيقي، وهو الآن متكاملة تمامًا مع Azure Machine Learning. كما أنه يدعم الأجهزة Intel FPGA والشبكات العصبية المستندة إلى ResNet50.

من جهة أخرى أعلنت عن تطويرات جديدة لنظام ويندوز 10 والغرض من ذلك هو جعله الأفضل على الإطلاق للأعمال في الشركات والمؤسسات.

وقد ركزت على الخدمات التي تساعد المستخدمين في المكاتب سواء مزامنة هواتف أندرويد وآيفون مع أجهزة ويندوز، أو حتى توفير تطبيق Timeline الذي يوفر للمستخدمين استئناف العمل على تطبيقات ويندوز الموجودة على أجهزتهم وإمكانية العمل بعيداً عن مكتب الشركة واستكمال المهمات.

قيام الشركة باستغلال المؤتمر للكشف عن Microsoft Remote Assist والذي يمكن للعملاء إجراء مكالمات الفيديو دون استخدام اليدين إضافة إلى خدمة Microsoft Layout التي توفر تصميم الأجسام والبنيات بشكل ثلاثي الأبعاد والتفصيل في تفاصيله، ومشاركته مع الموظفين والمؤسسات، وكذلك استعراضه بتقنية الواقع الافتراضي، هي خطوات لتعزيز مكانة الشركة في مجال الأعمال وخدمات المؤسسات.

يوماً بعد يوم تحاول الشركة أن تؤكد أنها ليست شركة IBM وتراجع ويندوز لا يعني تراجعها، بل ظهور منتجات وخدمات منها قادرة على تعويض تراجعها في القطاع الرئيسي.

تغيير كبير على طريقة عمل Alt-Tab في ويندوز 10 ومزايا أخرى

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

يخبرك بسرقة كلمة المرور .. مميزات متصفح كروم 79 الجديد (فيديو)

كشفت شركة جوجل العالمية، عن إصدارها الجديد من متصفح كروم 79، والذي يأتي بالعديد من المزايا الحصرية التي تجعل عملية تصفح الإنترنت أسهل وأكثر أماناً مقارنة بالنسخ السابقة.مميزات متصفح كروم 79 الجديد-...

يوتيوب يضع تعديلات 2020 وغرامة 24 ألف دولار.. اعرف التفاصيل

أعلن يوتيوب مؤخرًا، إجراء تعديلات رسمية في طريقة تعامله مع محتوى الفيديو المعروض للأطفال على نظامه الأساسي، فكيف إذًا تؤثر هذه التغييرات على مُنشئي المحتوى على المنصات الإلكترونية وأصحاب القنوات؟....

تغريدات الملك أبرزها...أكثر ما تداوله السعوديون على «تويتر» خلال عام 2019

استعرض موقع «تويتر» أكثر التغريدات التي شهدت أكبر تفاعل من قبل مستخدميه على منصته هذا العام في تقريره السنوي الذي يكشف عن أبرز الأحداث واللحظات والوسوم والأشخاص الذين تصدروا المحادثات في...