لهذه الأسباب.. "السياحة بها سم قاتل"

main image

أعلنت منظمة السياحة العالمية، أنه من كل 8 أشخاص في العالم هناك شخصٌ يسافر للسياحة بإجمالي مليار ونصف مليار سائح سنوياً؛ ما وضع السياحة على قائمة أكثر الأنشطة الاقتصادية نمواً في العالم، لكن على الجانب الآخر، فإن السياحة وأنشطتها المتنوعة تسهم بـ 8 % من الانبعاثات العالمية للغازات المسبّبة لمفعول الدفيئة؛ ما شكّل عبئاً أكبر على المناخ أكثر مما كان يُعتقد حتى الآن.

«جوجل» تطلق مجموعة مزايا بمناسبة شهر رمضان (فيديو)

وأفاد باحثون أنه بين عامي 2009 و2013 انتقلت بصمة الكربون للقطاع السياحي في العالم من 3,9 جيجا طن الى 4,5 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون أي بزيادة نسبتها 15 %.. وهذا أكبر بأربع مرات من التقديرات السابقة .

وارتفع الإنفاق السياحي في تلك السنوات الخمسة في العالم من 2500 مليار دولار إلى 4700 مليار، ولا يمكن تعويض هذا الطلب المتزايد على السياحة  من خلال الجهود المبذولة لاعتماد نشاطات مراعية للبيئة؛ ما جعل السياحة بها سم قاتل.

وحذّر الباحثون من أن "السياحة نظراً إلى نموها واستهلاكها الكبير للكربون ستشكل جزءاً متعاظماً من الانبعاثات العالمية للغازات المسبّبة لمفعول الدفيئة".

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سفر وسياحة