لأشهى الأطباق الرمضانية.. تعلم هذه الخدع في الطهي

تعلم هذه الخدع في الطهي

قطعة الستيك المثالية

لحوم طرية غير جافة

السكر والبندورة.. مزيج مثالي

إستخراج نكهات قوية من البهارات

مرق صافٍ

سمك مقرمش

باستا مثالية

عجينة خفيفة

لا تخف من الملح

 
 
نوعية الأطباق تختلف بشكل جذري خلال شهر رمضان. فما يصار إلى تناوله خارج الشهر لا يروق للغالبية داخله، وذلك بحكم أن الصائم يشتهي ما هو مختلف.
 
بطبيعة الحال لرمضان أطباقه التقليدية الخاصة المعتمدة على نطاق واسع ضمن الدولة الواحدة، أو المنطقة الواحدة. في المقابل هناك الفئة التي تحب تجربة ما هو جديد في رمضان، وابتكار بعض الأطباق الجديدة أو الخروج عن التقليدي بشكل طفيف من خلال إضافة لمسات خاصة على الأطباق. 
 
وبغض النظر عن المقاربة المعتمدة للطهي فإن هناك بعض الخدع التي يمكنها أن تجعل الأطباق ألذ وأفضل. في موضوعنا هذا سنعرض لكم بعض الخدع التي يتم تعليمها في أشهر مدارس الطهي في العالم. 
 
 
 قطعة الستيك المثالية 
 
 
اللحوم جزء أساسي من مائدة رمضان، والستيك تأتي في المقدمة، ولكن المشكلة هي أن الغالبية لا تعرف الآلية الصحيحة لطهي الستيك، وغالباً ما تكون النتيجة قطعة قاسية جداً من اللحوم. 
 
بداية لا يجب تحت أي ظرف من الظروف طهي الستيك المثلجة، يجب الانتظار حتى يذوب الثلج، وتصبح الستيك بحرارة الغرفة قبل الطهي، وبشكل عام يفضل أن تترك لساعتين لا أكثر قبل البدء بطهيها. الاعتماد على هذه المقاربة يجعلها تنضج بشكل متساوٍ، صحيح أنها ستحتاج لوقت أطول، ولكنها ستنضج بشكل مثالي. الملح والبهار يجب أن يتم إضافتهما قبل الطهي كما يجب أن يكون إناء الطهي قد تم تسخينه بشكل جيد. بعد الطهي يجب ترك قطعة الستيك لترتاح لبعض الوقت قبل تقطيعها. 
 
لحوم طرية غير جافة 
 
 
اللحوم التي نتناولها في المطاعم تكون طرية ومليئة بالعصارة بشكل دائم، ولكن غالباً ما تكون جافة وقاسية في المنازل. بغض النظر عن نوعية اللحوم سواء البيضاء أو الحمراء، الخدعة هي بنقعها بالماء المالح. نقع اللحوم بماء مالح بارد يضاعف النكهة، كما أنه يجعلها أكثر طرواة، ويمنعها من الجفاف خلال الطهي. 
 
السكر والبندورة.. مزيج مثالي 
 
 
الطعام من دون ملح لا نكهة فيه، وعليه فهو يعتبر الأهم. في المقابل السكر يمكنه أن يجعل النكهة أفضل بكثير. البندورة والسكر يشكلان مزيجاً مثالياً وذلك لأن السكر يتناقض مع نكهة البندورة، وبالتالي النتيجة تكون مثالية. إضافة السكر إلى أي طبق يحتوي على البندورة وخصوصاً صلصلة البندورة سيجعل النكهة تبدو، وكأنك استخدمت طماطم ناضجة بشكل مثالي.
 
 
استخراج نكهات قوية من البهارات 
 
 
عند استخدام أي نوع من البهار يجب أن يتم التعامل معه كأي مكون نيئ يحتاج إلى الحرارة كي ينضج. وضع البهار في الزيت الساخن «وقليه» لدقيقة، أو أقل سيجعل كل الزيوت في داخله تخرج وبالتالي نكهة أقوى. في حال كنت تستخدم الفلفل الأسود، أو الكمون ما يجب فعله هو تحميصها لبعض الوقت، ثم طحنها، بهذه الطريقة يمكن الحصول على كل النكهات. 
 
مرق صافٍ
 
 
المرق هو أساس غالبية الأطباق في رمضان وخارج شهر رمضان. للحصول على مرق صاف وينفجر بالنكهات ما عليك القيام به هو وضع كمية من الماء بالكاد تغطي الدجاج أو اللحوم مع العظام. ثم يجب تركها على حرارة منخفضة جداً لثلاث ساعات على الأقل مع الحرص على إزالة كل ما يطفو على السطح. 
 
سمك مقرمش 
 
 
الخلطة التي يتم تحضيرها، والتي عادة تكون المزيج الذي سيغلف السمك قد يخدم الهدف منه أحياناً، وقد يتحول إلى كارثة في أحيان أخرى. لضمان حصولكم على «كرست» مقرمش، فكل اهتمامكم يحب أن ينصب على الحرارة. 
 
كما لا يجب وضع الكثير من قطع السمك بحيث تكون ملتصقة ببعضها البعض، بل يجب أن يكون هناك مساحة خالية بين قطعة سمك وأخرى. عند وضع السمك في المقلاة الساخنة يجب عدم قلبها قبل أن تصبح القشرة قاسية ومقرمشة، أي عملياً ما ستقوم به هو قلبها لمرة واحدة. 
 
 
باستا مثالية 
 
 
لكل من يريد الباستا التي تشبه ما يتناوله في المطاعم عليه الالتزام بما سنقوله. عند سلق المعكرونة، وقبل أن تصل إلى مرحلة النضج الكامل يجب نقلها مباشرة إلى الصلصة وطهيها لبضع دقائق لا أكثر. هذا يعني أنه في الوقت الذي يتم فيه سلق المعكرونة يصار إلى تحضير الصلصة في الوقت عينه. 
عند وضعها مباشرة في الصلصة فإن المعكرونة ستمتص كل العصارة، وكل النكهات بحكم أنها ما تزال تحتاج إلى السوائل؛ كي تنضج. وبالتالي تحصل على طبق معكرونة بنكهة قوية. 
 
 
عجينة خفيفة 
 
الأمر بسيط للغاية كل ما يحتاج إليه الأمر هو ترك الزبدة والبيض حتى يصلا إلى درجة حرارة الغرفة قبل استخدامها. أي لا يجب تحت أي ظرف من الظروف إخراج البيض والزبدة من البراد مباشرة ثم إضافتها إلى الطحين، المقاربة هذه لن تمنحك النتيجة التي تسعى إليها. 
 
لا تخف من الملح
 
 
إن كنت تشعر بأن الطبق عديم النكهة، فهذا مرده لواقع أنه يحتاج إلى الملح. لكن المشكلة مع الملح هي أن الغالبية تعمل وفق مبدأ أنه يمكنك دائماً إضافة المزيد من الملح، ولكن لا يمكن إزالته عند الطهي وكبديل عن إضافة كمية كبيرة من الملح في البداية دفعة واحدة يمكن إضافة رشات قليلة خلال عملية الطهي. احرص على رشها من علو مرتفع، وذلك لأنها تتوزع بشكل متساوٍ على الطعام. 
 
 
المصادر: ١- ٢ 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

تفادياً للإصابة بكورونا..طريقة غسل الملابس السليمة لقتل الفيروس

نفى الأطباء قدرة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19 على الانتقال عبر الملابس أو الأقمشة، إلا أن للفيروس القدرة على العيش على البلاستك والمعادن لمدة تزيد عن 4 أيام كاملة مما يؤكد قدرة الفيروس في العيش على...