5 أساطير شائعة عن النوم

5 أساطير عن النوم

 
تتسبب ضغوط الحياة أو العمل في الإحساس بأن وقت النوم مهدر وأنه لا منفعة منه، وبالتالي تسعى قدر الإمكان إلى التقليل من عدد ساعات النوم؛ حتى تستطيع القيام بكل مهامك والوفاء بكل التزاماتك، ولكن إذا نظرت إلى الهدف الرئيس من وراء ذلك، تجد أن تسعى إلى النجاح، ولكن ليست هذه هي الطريقة الصحيحة لفعل ذلك؛ لأنك بهذا الأسلوب تضر بنفسك وبعملك، وإليك بعضاً من الأساطير التي يعتقد فيها كثير من الناس حول النوم:
 
1- النوم للراحة فقط
 
يعتقد معظم الناس أن هدف النوم الوحيد هو الراحة، بينما في الحقيقة يقوم المخ بكثير من النشاطات المهمة أثناء النوم، وربما بقدر أكبر من النشاطات التي يقوم بها في الصباح، فأثناء النوم يقوم الجهاز الدوري والمخ بالعديد من النشاطات المتعلقة بالذاكرة والإبداع والتفكير النقدي، فعلى سبيل المثال تنتقل المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى إلى بعيد المدى ويتم تخزينها في المخ أثناء النوم، بالإضافة إلى أنه هناك تغيرات فيزيائية تحدث في المخ فقط عند الحصول على قدر كاف من النوم.
 
2- يمكن أن أقلل ساعات نومي
 
إذا كنت تعتقد أنك تستطيع أن تقلل من عدد ساعات نومك وأن تستمر على ذلك بدون مشاكل، فأنت مخطئ تماماً، ذلك أنك بالفعل يمكن أن تنام 6 ساعات أو أقل، لكن على حساب قدراتك المعرفية والذهنية، حيث يقل أداؤك فيهما بنسبة ملحوظة، مما يجعلك تفقد القدرة على الحكم على كم الضعف الذي تعانيه بدقة، كما تبين إحدى الدرسات أن النوم لمدة 6 ساعات أو أقل يومياً يضعف القدرات المعرفية والذهنية بنفس القدر الذي تضعف به لو ظللت مستيقظاً ليومين متتاليين بدون نوم، وهذا يتسبب في فقدان القدرة على التركيز ويزيد من احتمالية الوقوع في أخطاء ويدفع باتجاه سلوك المخاطرة.
 
3- يمكنني التعويض في عطلة نهاية الأسبوع
 
إذا كنت تظن أنك تستطيع أن تنام بمعدل أقل طوال الأسبوع ثم تعويض الباقي في العطلة، فأنت أيضاً مخطئ؛ لأنك إذا قللت معدل نومك بمقدار ساعتين يومياً لمدة 5 أيام عمل، فإنك ستحتاج إلى 10 ساعات إضافية فوق المعدل الطبيعي في نهاية الأسبوع، ويبدو أن هذا صعب المنال، وبدون هذا التعويض فإنك ستبدأ الأسبوع الجديد مستنزفاً بنفس القدر الذي أنهيت به الأسبوع الفائت، هذا بالإضافة إلى أنك لن تستطيع أن تعوض النقص في الإنتاجية الذي خسرته طول الأسبوع.
 
4- القهوة تحل المشكلة
 
بالطبع لا جدال في أن الكافيين مضاد قوي للنعاس؛ فهو يثبط مادة الأدينوزين الموجودة في المخ والتي تشعرك بالحاجة إلى النوم، فهو يساعدك في الشعور بمزيد من الانتباه واليقظة، إلا أنه لا يمد جسمك بالغذاء المناسب الذي يمده به النوم، وهذا يعني أن قدرتك على التفكير السريع وحل المشكلات ستقل بنسبة ملحوظة؛ لأن الجسم ببساطة لم يحصل على القدر الكافي من النوم والذاكرة لم تتحسن، كما أن الكافيين يشعرك بنوع من الهياج والضيق، بالإضافة إلى أنك ربما تشعر بمزيد من الحاجة إلى النوم عندما يبدأ مفعوله في الزوال.
 
5- النوم كثيراً يزيد الوزن
 
ربما تعتقد أن البقاء في الفراش لفترات طويلة سيجعلك أقل نشاطاً ويتسبب في زيادة وزنك، لكن العكس هو الصحيح، حيث إن الحرمان من النوم يؤثر على عمليات الأيض الحيوية وربما يؤدي إلى السمنة، حيث إن هرمونات الجريلين واللبتين المسئولة عن الإحساس بالجوع تزداد عند النوم لفترات أقل، بالإضافة إلى أنك عند الشعور بالتعب والحرمان من النوم، فإنك تميل إلى تناول الأطعمة المليئة بالدهون والكربوهيدرات التي تساعد في زيادة الوزن.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

حفلات عالمية أقيمت في السعودية 2019.. ما العرض الفني الذي تمنيت تكراره؟

شهدت المملكة العربية السعودية تطوراً عظيماً في ما يخص إقامة الحفلات العالمية الفنية؛ فأصبحت وجهة لكافة النجوم العالميين وأصحاب الشهرة الكبيرة الذين يزورونها لإحياء حفلات كبيرة وضخمة لتقديم...

ترويجاً لـ«STEM».. أمريكي يحطم رقماً قياسياً مثيراً برفع الكراسي على ذقنه «فيديو»

رقم قياسي جديد حققه الأمريكي دافيد راش، عندما تمكن بغرابة شديدة أن يوازن 15 كرسياً من البلاستيك على ذقنه لمدة بلغت 10 ثوانٍ في عرض على شاشات التليفزيون الأمريكية؛ ليحطم رقمه الشخصي السابق برفع 8...