أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

main image
4 صور
أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

أخصائية تغذية لـ«سيدي»: «الكليجا» مرتفعة السعرات الحرارية ويجب تناولها باعتدال

تجاوزت " الكليجا" معنى كونها مجرد أكلة لتصبح مكوناً ثقافياً مرتبطاً بالمملكة، وبخاصة أهل القصيم والمنطقة الوسطى، ولتكون مفردة الكليجا القصيمية مفردة متداولة لا تحتاج إلى أن تعرف، ذلك على الرغم من أنها لاتختص بها كمنطقة، فقد انتشرت منذ القدم على الرقعة الواسعة للجزيرة العربية وما جاورها.

على مستوى آخر فإن عدداً من الأسئلة تحيط بـ" الكليجا" حملتها "سيدي" إلى أخصائية التغذية الأستاذة وجدان قطب ماجستير تغذية علاجية:

مع تزايد وتيرة الاهتمام بالغذاء الصحي والنظر إلى مكونات الغذاء وما يحويه من مكونات، أين تقف الكليجا بالنسبة للقيمة الغذائية وارتفاع السعرات الحرارية؟ 

نظراً لمكونات الكليجا يمكننا القول إن قرص الكليجا متوسط الحجم به تقريباً 400 سعر حراري، وهذا لا شك يصنف لنا الكليجا بأنها مرتفعة السعرات الحرارية، إلا أنه في المقابل يمكن القول إن الكليجا ذات قيمة غذائية جيدة للناس الأصحاء، خصوصاً إذا أخذت بكميات معقولة.

وماذا عن المكونات والمغذيات؟ 

استناداً إلى أنها تتكون من: الطحين البر والأبيض، والسمن، والسكر، والحليب ، والبعض منها يحتوي على حشوة مكونة من: الليمون الأسود والهيل والزنجبيل والقرفة والعسل.

فإن المغذيات الموجودة في الكليجا مجموعة من الفيتامينات والمكونات التي يحتاجها الجسم منها: فيتامين "ب" المركب، والحديد، والنحاس، والزنك، والبوتاسيوم، والفسفور، والكالسيوم، والألياف، والمغنيسيوم.

يلاحظ أن الكليجا تصنع ليتم الاحتفاظ بها لفترات طويلة، فهل السر في مكوناتها؟ وما مدى خطورة الاحتفاظ بها طويلاً؟ 

تبقى الكليجا لأزمان وهي محتفظة بنكهتها؛ وذلك لاحتوائها على  حمض الليمون والملح والسكر، التي تعد من المواد الحافظة الطبيعية والتي تمنع نمو البكتيريا وتبقي الكليجا صالحة للأكل لفترة أطول.

 وعلى ما ذكرنا فإنه لا ضير من الاحتفاظ بها، ولا بد هنا من التوقف للإشارة إلى البراعة التي تميزت بها جداتنها وهن يبتكرن الأساليب المناسبة للاحتفاظ بالأكل محافظاً على جودته ونكهته. 

ما المحاذير التي يجب الانتباه لها عند تناولها؟ أو لنقل من هم المرضى الذين يجب عليهم الابتعاد عنها؟

لنقل ابتداءً إن الكليجا غذاء صحي ومفيد، لكن يجب الحرص عند تناولها من قبل مرضى السكري والكوليسترول وغيرهما من الأمراض.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال