الآباء عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.. فما هي الأسباب؟

الآباء عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة

كشفت دراسة حديثة عن أن هناك حالة من الاكتئاب تصيب الأسرة بعد الولادة، وأن هذا الاكتئاب لا يقتصر فقط على الأمهات - كما هو شائع - بل يصاب به الآباء أيضًا، فبينما يقدر أن 10% من الأمهات الجدد يعانين من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة (PND)، فمن المسلم به الآن أن الرجال أيضًا يمكن أن يتعرضوا له، وأحيانًا يشار إليه بالاكتئاب الأبوي بعد الولادة (PPND).
 
وفاة رجل بعد إنجاب طفل بـ3 سنوات
 
جاء هذا الافتراض بعد أنباء عن تطور مشاكل في الصحة العقلية لرجل يدعى جون كلايتون، بعد ولادة طفله هوغو في عام 2013، حيث أصيب باكتئاب أبوي شديد تسبب في وفاته بعد ثلاث سنوات فقط من إنجاب طفله، وذلك عن عمر ناهز 41 عاما.
 
أرملته فيكي كلايتون، على درجة كبيرة من الوعي وتفهُّم أن الرجال يمكن أن يعانوا أيضًا من الاكتئاب بعد الإنجاب، وأن هذه هو السبب الذي قضى على زوجها وأنهى حياته في سن مبكرة.
 
الاكتئاب بين الآباء الجدد يزداد بنسبة 68%
 
هذه الحالة استوقفت العلماء، ودفعت المؤسسة الوطنية للولادة (NCT) إلى إجراء الأبحاث حول مدى إصابة الآباء باكتئاب أبوي بعد الولادة، وأشارت النتائج إلى أن أكثر من واحد من أصل ثلاثة آباء جدد "38%" قلقون بشأن صحتهم العقلية، وفي دراسة أخرى أجريت عام 2014، كشفت أن الاكتئاب بين الآباء الجدد يزداد بنسبة 68% خلال السنوات الخمس الأولى من حياة الطفل.
 
وفي السياق ذاته، كشفت دراسة جديدة في السويد، أجريت على 447 من الآباء الجدد، أن 28% من الرجال لديهم أعراض مفاجئة فوق مستويات الخفيفة من الاكتئاب، ولكن أقل من واحد من كل خمسة طلبوا المساعدة.
 
لا يوجد تفسير
 
وأكد آبي وود، رئيس الحملات في المؤسسة الوطنية للولادة، لصحيفة إنديبندنت أنه من المسلم به الآن - بشكل متزايد - أن الاكتئاب بعد الولادة وقضايا الصحة العقلية الأخرى في الفترة المحيطة بالولادة يمكن أن يواجهها الرجال والنساء على حد سواء، ولا توجد إجابة واحدة عن سبب تأثر بعض الآباء الجدد بالاكتئاب دون غيرهم.
 
وأضاف: "الضغوط المتزايدة على الآباء، والتغيرات في العلاقات وأسلوب الحياة، وقلة النوم وزيادة أعباء العمل، كلها أسباب تؤثر جميعها على الصحة العقلية للآباء الجدد، كما هو الحال مع الأمهات".
 
وتابع "وود": "وفي حين أن كل أب سيختبر الاكتئاب الأبوي بعد الولادة بشكل مختلف، إلا أن الأعراض يمكن أن تكون مشابهة لتلك الموجودة بين الأمهات الجدد ويمكن أن تشمل الشعور بالتعب الشديد، والسبات العميق والشعور بعدم الكفاءة أو عدم القدرة على التأقلم، بالإضافة إلى إيجاد صعوبة في النوم والشعور بالذنب أو عدم القدرة على الارتباط مع الطفل، وأيضا وجود مخاوف وهوس حول صحة أطفالهم أو صحتهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة