أضرار الوجبات السريعة.. وكيفية التوقف عن تناولها

main image

الوجبات السريعة خطر يهدد حياة الإنسان لما لها من أضرار كثيرة، وهي دخيلة على مجتمعاتنا العربية، ولا يستفيد منها الجسم، ولكنها تجذب العديد من الأطفال والكبار لما تحتويه من نكهات مصنعة تجعل الأفراد يحبذون تناولها رغم معرفتهم بأضرارها.

محضرة كيميائياً

فأشار العديد من التقارير إلى أن النكهات اللذيذة التي تدخل في صناعة الوجبات السريعة، مقلدة ومحضرة كيميائياً، والمحتويات الداخلة فيها أيضاً غير طبيعية، فعلى سبيل المثال، رقائق البطاطس المقرمشة ليست طبيعية، ولا شطيرة البرجر قطعة لحم أصلية، بل كلها مزيفة!

تصيبك بأمراض القلب والشرايين

وتمثل الوجبات السريعة ضرراً على صحة الإنسان؛ لأن معظمها مقلي بزيوت تجارية ضارة وزيوت مهدرجة، وبهذا تدخل كثيراً من السعرات الحرارية جسمك من غير أي فوائد غذائية، بل تضر بالجسم والأعضاء الداخلية، وتزيد من الكولسترول الضار الذي يؤدي إلى أمراض القلب والشرايين.

زيادة الوزن 

تشكل الوجبات السريعة خطراً على وزن الجسم؛ حيث إنها تزيد الوزن السريع بشكل غير مبرر، كما أنها تحتوي على الكثير من الملح، وبزيادة تناولها لن تحافظ على ضغط الدم الطبيعي وبمرور الوقت سيزداد تلقائياً.

الأطفال أول الضحايا

الأطفال هم أول فئة من ضحايا الوجبات السريعة؛ حيث إن سنهم لا تجعلهم يدركون حجم الخطر الذي يتعرضون إليه نتيجة تناول تلك الوجبات، كما أننا نعيش الآن في وقت يتسم بكسل الوالدين في تحضير وجبة صحية لأطفالهم، وسريعاً ما يذهبون لشراء الوجبات السريعة لإرضائهم.

نصائح للتخلص منها

الوجبات السريعة رخيصة الثمن ومتوافرة في أماكن متنوعة، فقد تجدها على جانبي الطريق، وفي الأسواق، ومنتشرة بشكل واسع بسبب الإعلانات التجارية الجذابة في كل مكان في الشوارع والمجلات والمواقع الاجتماعية، ولهذا تجد معظم المواطنين في الوطن العربي يلجأون إليها في الفترات الأخيرة، واليك بعض النصائح للتخلص منها:

تعريف الأطفال بخطورتها منذ الصغر

يجب على أولياء الأمور تعريف أولادهم منذ الصغر، حقيقة الوجبات السريعة والأضرار التي تلحقها بصحة الإنسان، والكشف لهم عن أن هذه الوجبات تصنع من مواد نوعية رديئة، وعدم السماح لهم بإحضارها أبداً إلى المنزل مهما كانت الظروف.

التوعية بفوائد الأطعمة الطبيعية

يجب على المتخصصين وأولياء الأمور نشر الوعي بفوائد الأطعمة الطبيعية، سواء كنا في البيت أو السيارة أو المطعم، ففي البيت نستطيع طبخ الدجاج واللحم والسمك بطريقة صحية تجذب الأطفال، وتقديم أصابع البطاطس المشوية والخضراوات المطبوخة أو الطازجة والفواكه الصحية المفيدة لهم.

وفي السيارة، يمكننا تجهيز الوجبات الخفيفة لتناولها عند الشعور بالجوع، فهناك العديد من المواد الغذائية المفيدة جداً لما تحتويها من معادن وفيتامينات، مثل الشوكولاتة الداكنة والمكسرات والماء، وبعض أنواع الفواكه مثل الموز والتفاح والكمثرى، وبهذه الطريقة لن نتوجه إلى مطاعم الوجبات السريعة؛ فنحن نحمل معنا وجباتنا الصحية أينما كنا ولن نستسلم للوجبات السريعة الضارة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل