«سيدي» يطلق حملة #نعم_أتغير خلال شهر رمضان.. «كن أفضل نسخة من نفسك»

main image
صورتان
«سيدي» يطلق حملة #نعم_أتغير خلال شهر رمضان.. «كن أفضل نسخة من نفسك»

«سيدي» يطلق حملة #نعم_أتغير خلال شهر رمضان.. «كن أفضل نسخة من نفسك»

«سيدي» يطلق حملة #نعم_أتغير خلال شهر رمضان.. «كن أفضل نسخة من نفسك»

«سيدي» يطلق حملة #نعم_أتغير خلال شهر رمضان.. «كن أفضل نسخة من نفسك»

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، يطلق موقع سيدي حملة #نعم_أتغير؛ بهدف حث وتشجيع القراء الأفاضل على التغير نحو الأفضل دائماً واغتنام فرصة رياح التغيير التي تهب كل عام مع حلول الشهر الكريم، أعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات.

ويسر موقع «سيدي» أن يقدم للقارئ العربي تغطية موسعة وشاملة حول عدة محاور تتضمنها حملة #نعم_أتغير، باستخدام أحدث التقنيات الفنية وبالاستعانة بمجموعة منتقاة من المتخصصين والموهوبين في مجالات الكتابة والتحرير والترجمة والتصميم والنشر والتسويق.

وتتبع الحملة نهجاً علمياً في تقديم المعلومات الموثقة إلى القارئ العربي، في إطار جاد وبسيط لا يخلو من المتعة والدعابة، الهدف الأساسي منها لا يقف عند التوعية والثقيف، بل يمتد ليشمل اتخاذ خطوات جادة نحو التغير.

وتتضمن حملة #نعم_أتغير عدة محاور متنوعة، تحت شعار «كن أفضل نسخة من نفسك» على أمل أن تجذب معظم شرائح المجتمع العربي، وتحثهم على التغير للأحسن، وتشجعهم للحصول على مستوى أعلى من جودة الحياة. ومن هذه المحاور:

1- المحور الصحي.

2- المحور الديني.

3- المحور الاجتماعي.

4- المحور الشخصي.

5- المحور المهني/العملي.

وفيما يخص المحور الأول، تركز الحملة على الاهتمام بالصحة العامة للفرد عقلياً وبدنياً، والحرص على اتخاذ التدابير الوقائية من الأمراض المعدية والمنتشرة في العالم العربي، مع إعطاء أولوية خاصة لممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي، باعتبار أنهما من أبرز الأدوات التي تساعد الفرد على التحلي بصحة جيدة طوال العمر.

أما من الناحية الدينية، فتلتزم الحملة أسلوباً وسطياً في حث القراء على الالتزام بالتعاليم الدينية الأساسية، وخصوصاً تلك التي لها علاقة بالأخلاق والمعاملات الإنسانية.

واجتماعياً، تسعى حملة #نعم_أتغير إلى بث روح الحماسة في القارئ العربي ليستعيد فكرة "الترابط الاجتماعي" التي طالما ميزته عن كثير من شعوب العالم، مع إعطاء أهمية كبرى لدور وسائل التواصل الاجتماعي سواءً في زيادة قوة العلاقات الاجتماعية أو نقصانها، وذلك بهدف الوصول إلى فرد قادر على التواصل الإيجابي مع مكونات وشرائح مجتمعه كافة، بدءاً من الأسرة، ومروراً بالأصدقاء والمعارف، ووصولاً إلى روحٍ اجتماعية سامية تحف المجتمع بأكمله.

وعلى المحور الشخصي، تهدف الحملة إلى تزويد القارئ العربي بكل ما يحتاج إليه؛ لكي يشعر أن حياته الشخصية تتقدم للأمام، وأنه يمكنه السيطرة على شخصيته وتطويرها للأفضل، كما يمكنه التخلي عن عادات سيئة والتحلى بأخرى حسنة، كلُّ هذا في إطار من التشجيع المستمر المبني على أساس علمي سليم.

وأخيراً، فيما يخص الجانب العملي أو المهني، يأمل موقع «سيدي» أن يقدم من خلال حملة #نعم_أتغير مجموعة من النصائح المهنية المستندة إلى أحدث الأبحاث العلمية، التي تساعد أصحاب الأعمال والموظفين على حد سواء في الوصول إلى النجاح الذي ينشدونه والتطور المهني الذي يهدفون إليه.

ويرجو فريق موقع «سيدي» أن تجد حملة #نعم_أتغير صدىً واسعاً عند متابعيه الأعزاء، وأن يكونوا جزءاً منها بمشاركاتهم الخاصة، آملين أن تكون مصدر إلهام لهم يستعينون به على السير في دروب الحياة المتشعبة.

تابعونا..

سمات

المزيد من تطوير الذات