خدع يتعرض لها السياح في دبي.. الحذر واجب

main image
8 صور
خدع يتعرض لها السياح في دبي.. الحذر واجب

خدع يتعرض لها السياح في دبي.. الحذر واجب

خدع تمارس على السياح في دبي

خدع تمارس على السياح في دبي

التاكسي غير الرسمي

التاكسي غير الرسمي

ربحت مبلغاً كبيراً أو جائزة الحلم

ربحت مبلغاً كبيراً أو جائزة الحلم

خدعة الام مع طفلها

خدعة الام مع طفلها

الطارقون على الباب

الطارقون علىالذهب المزيف الباب

خدعة البائع المتجول

خدعة البائع المتجول

الذهب المزيف

الذهب المزيف

 
رغم أن دبي واحدة من المدن الأكثر أمناً في المنطقة إلا أن ذلك لا يعني أنها بعيدة عن تعرض السياح الخدع.
 
في أي مدينة في العالم يتواجد فيها السياح سيتواجد فيها أيضاً مجموعات من الذين جعلوا مهنتهم خداع السياح وسرقتهم. الأمر هذا موجود في كل دول العالم ودبي حالها حال هذه الدول تتشدد في معاقبة الذين يفسدون على السياح إجازتهم وتحاول وضع حد لمن يقومون به. 
 
هناك خدع مشهورة ومعروفة حول العالم؛ إذ إن لكل مدينة خدعاً خاصة بها، فمثلاً روما معروفة بخدعة الصحيفة، وخدعة السيدة المتعثرة في لندن في المقابل هناك خدع عامة مثل خدعة الهوت دوغ وغيرها. 
 
الذين يمارسون الاحتيال في دبي لهم خدعهم الخاصة التي سنتحدث عنها في موضوعنا هذا. 
 
 
التاكسي غير الرسمي 
 
 
رغم أن الغالبية الساحقة من مناطق دبي منظمة بشكل كبير إلا أن هناك فرصة للتعرض للاحتيال في بعض الأجزاء منه. هذه الخدعة ستكلفك الكثير من المال؛ لأن السائق سيطلب منك مبالغ خرافية، وبما أنك لا تعرف أنه تاكسي غير رسمي وغير مرخص له فأنت ملزم بالدفع؛ لأنه بالتأكيد سيهددك باللجوء إلى الشرطة؛ لأنك أنت المخادع وهو الضحية. 
التاكسي الرسمي يمكن تمييزه من خلال العلامة الصفراء التي يتم وضعها، كما أن كل سيارة تملك لوحة تسجيل عليها الرقم داخل السيارة.
 
المخادعون هؤلاء ينشطون بالقرب من المطار، وهم يقومون بسؤال أي سائح فور خروجه من المطار ما إن كان يحتاج إلى تاكسي. وبطبيعة الحال ستكون الإجابة نعم، حينها سيتم اصطحابه إلى موقف للسيارة حيث تكون السيارة مركونة هناك من دون إشارة التاكسي ومن دون عداد في الداخل، ولكن أحياناً قد يكون هناك عداد ورغم أنه قد يبدو للسائح أنه يعمل بشكل طبيعي إلا أنه وقبل الوصول إلى الوجهة سيقفز فجأة ويضيف ٥٠ أو ١٠٠ درهم إلى المجموع. 
 
في الواقع ومع هذه النوعية من الخدع إن تم الاكتفاء بسرقتك من خلال أجرة النقل فأنت محظوظ؛ لأن ما يقومون به عادة هو اصطحاب السائح إلى مكان معزول وسرقة كل ما يملكه وتركه هناك. لذلك يجب التأكد من أن التاكسي رسمي ومرخص له قبل اعتماده. 
 
ربحت مبلغاً كبيراً أو جائزة الحلم 
 
 
في الحالة الأولى سيتم الاتصال بك من رقم محلي، وسيتم إبلاغك بأنك فزت بمبلغ كبير وأنك المتسوق المحظوظ الذي يحمل الرقم الفلاني، وبالتالي يجب أن تقوم بتزويدهم بالمعلومات البنكية الضرورية كي يتم تحويل المال. ومؤخراً بات التركيز أكثر على الخداع من خلال استخدام مسابقة الحلم؛ إذ يتم إرسال رسائل نصية يطلب من الشخص الاتصال برقم معين للحصول على جائزته أو تأكيد شخصياتهم أو إكمال بياناتهم؛ من أجل الحصول على الجائزة. 
 
 
 
خدعة الأم مع طفلها 
 
 
رغم أن القانون يحظر التسول في دبي وغيرها من مدن الإمارات إلا أنها ما تزال نشطة في بعض المناطق خصوصاً تلك التي يتواجد فيها السياح. الخدعة الأشهر هي الأم مع طفلها المريض. مقاربتان معتمدتان، الأولى هي أن تتواجد مع طفلها خارج المولات أو في شوارع التسوق في دبي، وحين ترصد سائحاً فهي ستتقدم منه تحكي حكايتها الحزينة، والتي ستتضمن ضرورة إدخال طفلها إلى المستشفى، أو أنها أدخلته إلى المستشفى ولكنها لا تستطيع تسديد الفاتورة. البعض في الواقع يدفع خصوصاً وأن المرأة تزودهم برقم هاتف؛ لأنها تعدهم بأنها ستعيد المال إليهم. وبطبيعة الحال المال لا يتم إعادته. 
 
في المقابل ولأن الشرطة تتشدد كثيراً في مكافحة هذه الظاهرة فإن الخدعة هذه يتم نقلها إلى مساكن السياح بحيث تطرق المرأة على أبوابهم حيث يقيمون، خصوصاً في الفنادق المتواضعة أو الشقق السكنية وتقوم بالخدعة نفسها. 
 
الطارقون على الباب
 
 
هؤلاء لا يملكون أي قصة حزينة بل يملكون صبراً طويلاً وقدرة على الإزعاج تفوق الوصف. ما يقومون به هو الطرق على باب الغرفة أو الشقة التي يقطن بها السائح ويطلبون منه المال، وحين يرفض ويغلق الباب سيقومون بالطرق مجدداً.. ثم يعيدون الكرة وفي حال لم يفتح لهم الباب فهم سيستمرون بالطرق على الباب؛ حتى يثيروا جنونه فيقوم بالدفع لهم فقط للتخلص من إزعاجهم. 
 
 
خدعة البائع المتجول 
 
 
البائع هذا سيكون بطلة أنيقة، وسيقترب من السائح في موقف للسيارات أو أي مكان آخر. ويحكي له قصته. القصة هي التالي. الرجل الأنيق هذا كان يشارك في عرض للأزياء أو في معرض ما، ولكنه لا ينوي إعادة الملابس معه إلى بلاده؛ لأنها ستكلفه الكثير، وبالتالي هو مستعد لبيعها بنصف سعرها أو مع خصومات جنونية. 
وفي الواقع هو سيعرض عليك عينات منها وستكون أصلية وحين توافق سيتم اصطحابك إلى مكان ما حيث يحتفظ بالملابس، وسيتم بيعك النسخ المزيفة. 
 
الذهب المزيف 
 
 
دبي هي مدينة الذهب ومعروفة بسوق الذهب المشهور. والغالبية الساحقة من السياح تشتري الذهب وحتى ولو قطعة صغيرة منه كتذكار للرحلة. ولكن هناك فئة مهنتها بيع الذهب المزيف للسياح. ما على كل شخص فعله قبل شراء الذهب هو التأكد من وجود رقم عليه.. وطبعاً القاعدة الذهبية : إن كان سعر أفضل من أن يكون حقيقياً فهو مزيف وأنت تتعرض للخداع. 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سفر وسياحة