الثرثرة بين المدير وموظفيه تحسن الصحة النفسية

main image
صورتان
الثرثرة بين المدير وموظفيه تُحسن الصحة النفسية!

الثرثرة بين المدير وموظفيه تُحسن الصحة النفسية!

وأكدت دراسة إحصائية حديثة أجراها مجموعه باحثين بتايوان و سالفورد ؛ أن نميمة وثرثرة المديرين ذات النوايا الحسنه داخل العمل تعمل بشكل كبير على نشر الطاقة الإيجابية في المنظمة .

وأكدت دراسة إحصائية حديثة أجراها مجموعه باحثين بتايوان و سالفورد ؛ أن نميمة وثرثرة المديرين ذات النوايا الحسنه داخل العمل تعمل بشكل كبير على نشر الطاقة الإيجابية في المنظمة .

يسعى المدير الناجح إلى نشر الطاقة الإيجابية وتحسين الحالة النفسية للموظفين؛ ما ينعكس بشكل كبير على إنتاجية العمل.
 
ويسلك المدير العديد من الطرق لدعم الحالة المعنوية للموظفين؛ من بينها مشاركة موظفيه في حديث ودي بعيداً عن رسميات العمل، أو مدح أحد الزملاء غير المشاركين في الحديث.
وأكدت دراسة إحصائية حديثة أجراها مجموعه باحثين بتايوان وسالفورد؛ أن نميمة وثرثرة المديرين ذات النوايا الحسنة داخل العمل تعمل بشكل كبير على نشر الطاقة الإيجابية في المنظمة.
 
وأشارت الدراسة إلى أن الموظفين الذين يعملون مع مديرين يثرثرون بشكل إيجابي؛ يتمتعون بصحة نفسية أفضل، ويقدرون روح الفريق ولديهم رضا كامل عن وظيفتهم والمهام الموكلة إليهم.
وتوصلت الدراسة التي ترأسها «كيرك تشانج» أستاذ أبحاث السلوك التنظيمي في كلية سالفورد؛ إلى أن ثرثرة العمل بين الموظف ومديره تخدم أهداف المؤسسة بشكل كبير.
 
 فلا مانع من دقائق من الثرثرة والنميمة عن خطة نهاية الأسبوع أو فريق برشلونة والريال؛ لحياة نفسية أفضل وإنتاج متزايد.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات