الدروس الذهبية التي تعلمها أغنى رجل في العالم من عمله في «ماكدونالدز»

الدروس الذهبية التي تعلمها أغنى رجل في العالم من عمله في «ماكدونالدز»

جيف بيزوس وزوجته قبل الثراء

جيف بيزوس وهو مراهق

جيف بيزوس وهو مراهق

لا تستهن بعملك البسيط في أحد مراحل حياتك؛ فربما يكون سبباً في تعليمك درساً يوصلك إلى النجاح؛ هذا بالفعل ما حدث لـ«جيف بيزوس» الملياردير الأمريكي والمدير التنفيذي لشركة «أمازون» العالمية .
وصرح «بيزوس» في إحدى اللقاءات الصحفية بأنه تلقى أولى دروسه الذهبية خلال مرحلة عمله في سلسلة مطاعم «ماكدونالدز»؛ عندما كان في السادسة عشرة من عمره.
 
وعمل «بيزوس» خلال صيف عام 1980 كطاهٍ للبرجر؛ وأشار إلى أنه تمكن من تحقيق أقصى استفادة خلال فترة عملة الصيفية؛ حيث كان الأمر تحدياً بالنسبة له ليتمكن بعدها أغنى رجل في العالم؛ من النجاح في أول تجربة عملية له بالرغم من ضغط العمل والوقت القياسي المطلوب لتحقيقه .
 
وأشار «بيزوس» إلى أن هذه التجربة؛ مكنته من تقييم قدراته وإخراج أفضل ما لديه؛ وكان «بيزوس»؛ خلال هذه الفترة يتمنى أن يختلط مع الزبائن.
 
وعلى الرغم من أن إدارة المطعم حصرت دوره في المطبخ ؛ إلا أنه تمكن خلال فترات راحته دراسة أثمان الخدمات والمواد التي يقدمها المطعم ليقارن بين الجودة والأسعار في درسه الأول الذي أهله إلى أخذ خطواته الجدية في عالم تجارة التجزئة .
 
ونصح مؤسس «أمازون» الجيل الجديد من الشباب في استغلال أصغر الفرص لتعلم الدروس حتى لو كانت تلك الفرصة هي تقليب البرجر.
 
وأكد «بيزوس» أن اقتحام مجال العمل؛ حتى لو كنت مراهقاً في «ماكدونالدز»؛ سيعلمك تحمل المسؤولية أكثر مما ستعلمك المدرسة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

ماذا قال مُبتكر شخصية ثانوس في عالم Avengers عن استخدام ترامب لها؟

انتقادات شديدة يواجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الفترة الأخيرة، التي وصل مداها إلى موظفي المكتب البيضاوي الرئاسي في البيت الأبيض في ظل مطالب متصاعدة بعزله نتيجة سلسلة من الخروقات والفضائح التي...