"سفينة نوح" تعود إلى الواجهة فهل تنقذ الحياة على الأرض؟

"سفينة نوح" تعود إلى الواجهة فهل تنقذ الحياة على الأرض؟

سيعى علماء الأحياء منذ وقت طويل للحفاظ على وجود الحياه بكافة أشكالها على كوكب الأرض ، والوقوف في وجه انقراض كثير من الأنواع . 
 
ومن أجل هذا فإن فريقاً عالمياً يعمل على جمع وتخزين الشيفرات الوراثية لكل من 1.5 مليون من النباتات والحيوانات والفطريات المعروفة، خلال العقد المقبل، فيما يمكن أن يوصف بأنه سفينة نوح جديدة. 
 
ويعتقد العلماء أن فهرسة الحمض النووي لجميع الأنواع على الأرض، يمكن أن تكون مصدراً حيوياً للابتكارات في مجال الطب والزراعة. وحالياً، تم ترتيب وجمع أقل من 0.2% من كائنات الأرض.
 
ويتوقع العلماء أنه بحلول نهاية القرن الجاري، سيختفي أكثر من نصف الأنواع على وجه الأرض، مع توقع عواقب مجهولة على البشر، ولكنها قد تكون كارثية.
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

أفضل تطبيقات الدردشة والتراسل الفورية المتاحة حاليًّا لأجهزة أندرويد

هناك الكثير من تطبيقات المراسلة الفورية المتوافرة لأجهزة أندرويد التي يمكن استخدامها في التواصل مع الآخرين.أفضل تطبيقات التراسل الفوري والدردشة بالوقت الحاليالخيارات كثيرة، لكن قررنا فقط أن نذكر هنا...

أحدث الهواتف الذكية من HONOR تقدم قدرات مثالية لالتقاط الصور في الإضاءة المنخفضة

منذ أن دمجت الكاميرات في الهواتف النقالة ظل التقاط مستخدميها للصور في الليل أو في حالات الإضاءة الخافتة أحد التحديات التي كان عليهم أن يجدوا لها حلولاً، وتحايلوا على ذلك باستخدام المرشحات والمؤثرات...