أسباب ومخاطر تراكم الدهون حول المعدة.. وطرق التخلص من «الكرش»

أسباب ومخاطر تراكم الدهون حول المعدة.. وطرق التخلص من «الكرش»

لا تفسد مظهرك فقط بل من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة ..تعرف على أسباب خطورة تراكم الدهون حول المعدة

أمراض القلب : ربط باحثين في جامعة هارفارد بين لإصابة بأمراض القلب وبين معدل الدهون الحشوية المتراكمة حول خصر الإنسان التي ووفقاً للباحثين تطلق الخلايا الدهنية نوع من البروتينات التي تحفز حدوث الالتهابات تسمى السيتوكينات وهو الأمر الذي يؤثر على قدرة خلايا الجسم في تنظيم الأنسولين وضغط الدم وبالتالي ترتفع احتمالية الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير جداً .

مرض السكري : ظهرت أحدى الدراسات الطبية بأن الأشخاص الذي يعانون من تراكم الدهون حول خصورهم ومعداتهم معرضين بنسبة كبيرة إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأن الأمر في بعض الأحيان يتحول إلى مسألة وقت فقط وذلك بسبب افتقاد الجسم القدرة على إفراز والتعامل مع الأنسولين الذي ينظم مستويات السكر في الدم وبالتالي يتم تدمير أنظمة الجسم الداخلية بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم مع مرور الوقت .

السرطان : وفقاً لمنظمة الصحة العالمية يرتبط ثلث الأمراض المتعلقة بالقولون والكلى والسرطان الذي يصيب الجهاز الهضمي بزيادة الوزن تراكم الدهون الحشوية حول الخصر . فالوزن الزائد وارتفاع نسبة الدهون الحشوية أمر يعمل على حدوث تغيرات لخلايا الجسم وهو ما يحفز الجسد على إنتاج هرمونات تتسبب في انقسام وتكاثر الخالية وكلما ازداد عدد الخلايا كلما ارتفعت نسبة تحولها غلى خلايا سرطانية مع الوقت وارتفاع نسبة الدهون في الجسم .

توقف التنفس أثناء النوم : صوت الشخير المرتفع علامة خطرة ترتبط بشكل مباشر بمعدل ونسبة تراكم الدهون في الجسم بشكل عام والدهون الحشوية حول الخصر بشكل خاص . فارتفاع نسبة النوع الحشوي من الدهون حول المعدة يزيد من احتمالية الإصابة بضيق التنفس والاختناق أثناء النوم وهو ما قد يؤدي إلى توقف التنفس تماماً لبضع ثوان وبالتالي تجد أعراض اضطرابات النوم فرصة ذهبية لتصيب الإنسان وتبدأ رحلة المعاناة مع فقدان القدرة على النوم والإصابة بحالات من القلق والتوتر .

الألم والأوجاع : وجود الدهون الزائدة في البطن عادة ما يعني عضلات البطن وظهر ضعيفة شعور بأوجاع متفرقة في العظام والمفاصل والعضلات

على الرغم من أن أجساد البشر تختزن الدهون في العديد من المناطق مثل الظهر والوركين ومنطقة الأرداف، وغيرها من المناطق الأخرى؛ فإن دهون المعدة «الكرش» دائماً ما تكون أكثر أنواع الدهون خطورة على الإطلاق.

فتلك الدهون الحشوية التي تحيط بالبطن قريبة للغاية من الأعضاء الحيوية الداخلية الخاصة بالبشر، ولقد وجد الباحثون في منظمة مايو كلينك الطبية أن الأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون حول معداتهم يواجهون خطر الموت المبكر بسبب ارتفاع احتمالية الإصابة بعدد خطير من الأمراض الخطيرة، مثل السكري، وحتى بعض أنواع السرطانات.

7 أنواع غريبة من الفواكه لها فوائد صحية مذهلة!

وقبل الخوض في تفاصيل الأمراض التي تسببها الدهون المتراكمة حول المعدة «الكرش» يجب أولاً أن تعرف ما أهم أسباب تراكم الدهون حول المعدة.

والحقيقة أن هناك الكثير من الأسباب التي تعمل بشكل رئيسي على معاناة الإنسان من الكرش بسبب تراكم الدهون، فعلى سبيل المثال تناول سعرات حرارية أكثر مما يتم حرقه يجعل الجسم يخزن هذه السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون، وتزداد تلك المشكلة خطورة مع التقدم في العمر، خصوصاً بعدما يبدأ البشر بفقدان كتلة العضلات وارتفاع قابلية الجسد على اكتساب وتخزين المزيد من الدهون.

وبجانب العوامل الطبيعية تلعب الوراثة دوراً مهماً أيضاً في مدى استعداد وقابلية الجسم على تخزين الدهون وتراكمها حول منطقة المعدة بشكل خاص.

ولا تتوقف الأمور على الجينات أو العادات الحياتية الخاصة بتناول الطعام؛ فالعوامل النفسية التي تتلخص في التعرض لضغط كبير ومستوى عالٍ من التوتر تتسبب في تراكم الدهون حول المعدة بسبب الإفراط في إفراز هرمون التوتر الكورتيزول الذي يسبب خللاً في عملية التمثيل الغذائي وقابلية الجسد على التخلص من الدهون.

8 علامات تخبرك بأنك أصبحت مدمناً على الكافيين

- ما الأمراض التي يتسبب بها «الكرش» أو الدهون المتراكمة حول البطن؟

1- أمراض القلب: ربط باحثون في جامعة هارفارد بين الإصابة بأمراض القلب ومعدل الدهون الحشوية المتراكمة حول خصر الإنسان،  ووفقاً للباحثين تطلق هذه الخلايا الدهنية نوعاً من البروتينات التي تحفز حدوث الالتهابات تسمى السيتوكينات، وهو الأمر الذي يؤثر في قدرة خلايا الجسم في تنظيم الأنسولين وضغط الدم، وبالتالي ترتفع احتمالية الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير جداً.

2- مرض السكري: ظهرت إحدى الدراسات الطبية بأن الأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون حول خصورهم ومعداتهم معرضون بنسبة كبيرة إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وأن الأمر في بعض الأحيان يتحول إلى مسألة وقت فقط، وذلك بسبب افتقاد الجسم القدرة على إفراز الأنسولين أو التعامل معه الذي ينظم مستويات السكر في الدم، وبالتالي يتم تدمير أنظمة الجسم الداخلية بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم مع مرور الوقت.

3- السرطان: وفقاً لمنظمة الصحة العالمية يرتبط ثلث الأمراض المتعلقة بالقولون والكلى والسرطان الذي يصيب الجهاز الهضمي بزيادة الوزن وتراكم الدهون الحشوية حول الخصر.

فالوزن الزائد وارتفاع نسبة الدهون الحشوية أمر يعمل على حدوث تغيرات لخلايا الجسم، وهو ما يحفز الجسد على إنتاج هرمونات تتسبب في انقسام وتكاثر الخلية، وكلما ازداد عدد الخلايا ارتفعت نسبة تحولها إلى خلايا سرطانية مع الوقت وارتفاع نسبة الدهون في الجسم.

4- توقف التنفس في أثناء النوم: صوت الشخير المرتفع علامة خطرة ترتبط بشكل مباشر بمعدل ونسبة تراكم الدهون في الجسم بشكل عام والدهون الحشوية حول الخصر بشكل خاص.

فارتفاع نسبة النوع الحشوي من الدهون حول المعدة يزيد من احتمالية الإصابة بضيق التنفس والاختناق في أثناء النوم، وهو ما قد يؤدي إلى توقف التنفس تماماً بضع ثوانٍ، وبالتالي تجد أعراض اضطرابات النوم فرصة ذهبية لتصيب الإنسان، وتبدأ رحلة المعاناة مع فقدان القدرة على النوم والإصابة بحالات من القلق والتوتر.

5- الألم والأوجاع: وجود الدهون الزائدة في البطن عادة ما يعني أن عضلات البطن والظهر ضعيفة والشعور بأوجاع متفرقة في العظام والمفاصل والعضلات.

أضرار الضغط النفسي.. عندما ينهش العقل في الجسد (إنفوجراف)

- كيف تتمكن من خسارة الدهون الحشوية المتراكمة حول المعدة ومنطقة الخصر «الكرش»؟

على الرغم من أنه من غير الممكن استهداف منطقة واحدة فقط من الجسم لفقدان الوزن إذا كنت ستمارس التمارين الرياضية فإن دهون البطن سوف تختفي تدريجياً وبشكل طبيعي مع الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية المناسبة واتباع نمط غذائي صحي ومتوازن.

ولقد وجد الباحثون أن رفع معدلات استهلاك بعض أنواع الأطعمة، مثل دقيق الشوفان والفواكه والخضراوات والبقول التي تحتوي على الألياف القابلة للذوبان؛ تساعد بشكل قوي على  تقليل نسبة تراكم الدهون الحشوية حول المعدة.

كما أن الحرص على تناول الأطعمة النباتية مثل الخضار والفواكه والمكسرات، مثل اللوز على وجه الخصوص، والبذور بشكل أكبر والحصول على البروتينات من مصادر خالية من الدهون، مثل الأسماك ومنتجات الألبان قليلة الدسم، مع الابتعاد عن اللحوم المصنعة  والمشروبات الغازية سواء الأنواع العادية منها أو المخصصة للحمية، من إحدى الخطوات المهمة التي تعمل أيضاً على التقليل من كمية الدهون المتراكمة حول المعدة.

ولعل الخطوة الأهم دائماً لخسارة الدهون هي ممارسة الرياضة حيث توصي دائرة الصحة الأمريكية بممارسة 150 دقيقة من النشاط المعتدل كل أسبوع على الأقل، وذلك لخفض قابلية الجسم على التمسك بالدهون وحرق المزيد من السعرات الحرارية.

- المصدر

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

وصفة "مذهلة" للتخلص من سموم التدخين المتراكمة بـ 4 ملاعق فقط

يعد التدخين من أخطر العادات التي تؤثر على صحة الإنسان، وتعرض جسمه لأنواع عديدة من السموم، وعلى الرغم من علم المدخنين بأضراره إلا أنهم يجدون صعوبة في التخلص من هذه العادة باستثناء من لديه عزيمة قوية...

أمل جديد لمرضى سرطان الدماغ.. فريق مصري يبتكر إستراتيجية جديدة للعلاج

نجح فريق علمي من عدة مؤسسات بحثية عالمية، تحت قيادة هبة سماحة، الباحثة المصرية، في ابتكار إستراتيجية علاجية جديدة، تعمل على تحسن وصول الخلايا المناعية إلى أعماق الدماغ، مخترقة الحائل الدموي الدماغي...